أعراض مرض الوهن العضلي وعلاجه

مرض الوهن العضلي

الوهن العضلي هو أحد أنواع الأمراض العصبيّة المناِعيّة ويصيب الإنسان تدريجيًا حتى ينتشر في جميع أعضاء الجِسم إذا تم إهمال مُعالجته، وهو ليس بمَرض خطِير إلا إذا أصاب الجهاز التنفّسي للمريض فقد يؤدي إلى المَوت. وتظْهر أعراض هذا المرض مع النّشاط واستخدام عضلات الجسم فيبدأ المريض في الشعور بالتعب في العضلات تدريجيًا إلى أن يفقد القدرة على الحركة في نهاية اليوم.

هناك أعراض قد تزيد من حدة هذا المرض مثل الحمل والحيض وحدوث التهابات والإجهاد وبعض الأدوية، لذلك يجب استشارة طبيب الأعصاب عند ظهور أي مضاعفات أو قبل تناول أي نوع من الأدوية.

سبب مرض وهن العضلات

يقول الدكتور “هاني العبدلي” استشاري المخ والأعصاب وإصابات الدماغ والعمود الفقري والحبل الشوكي ورئيس قسم المخ والأعصاب في مدينة الملك سويد الطبية أن مرض وهن العضلات قد هو مرض مناعي قد يصيب الأعمار من شهر وحتى ٨٠ سنة، قد يكثر في النساء ما قبل الأربعين وفي الرجال ما بعد الستين ولا يوجد له عُمر مُحدد فهو عبارة عن مرض يهاجم فيه جهاز المناعة نفسه.

وسبب هذا المرض أن العصب يكون مرتبطًا بالعضلة بناقلات عصبية عبارة عن مواد كيميائية، وعندما يحدث إفراز لأجسام مضادة تمنع وصول الناقلات العصبية من العصب إلى العضلة عن طريق تدمير المستقبلات أو منعها بطريقة أو بأخرى وبالتالي يحدث ضعف في العضلة.

ذكرت الدراسات المُثبتة أن هناك غُدَّة في الصدر خلف القفص الصدري تُسمَّى الغدة الزعترية، تكون كبيرة عند ولادة الطفل ثم يقل حجمها حتى تصبح صغيرة جدًا عند الصِّغار، ذُكِر أن هذه الغُدَّة الزعترية قد تكون سبب واضح في إطلاق الأجسام المُضادة لتمنع وصول الناقلات العصبية من العصب إلى العضلة، وجهاز المناعة هو المسئول عن إطلاق هذه الأجسام المُضادة.

أعراض الإصابة بمرض وهن العضلات

تظهر الأعراض مع النشاط وتكرار استخدام العضلة فيبدأ الشعور بضعف في العضلة، ففي الصباح يستيقظ الشخص بصحة جيدة وعضلاته ممتازة، مع الاستمرار في استخدام العضلات تبدأ هذه المشاكل من حدوث ارتخاء في جِفن العين ثم يتبعها ازدواجية بالرؤية مثل الحَوَل سواء أفقي أو رأسي، ثم يبدأ في ظهور ضعف في عضلات البلع والكلام والمضغ، ثم تنزل إلى صعوبة في التنفس وبالتالي لا يستطيع الشخص أحيانًا إسناد رقبته، ثم تنتقل إلى اليدين والرجلين ولا يستطيع المشي.

وأضاف الدكتور “هاني” أن أعراض الإصابة بوهن العضلات لا تأتي فجأة مثل الجلطات ولكنها تبدأ في الظهور بالتدريج وعلى مراحل يتجاهلها المريض ولكن مع استمرارها تزيد هذه الأعراض وتتوزع وتكثُر في عضلات أخرى وفي هذه الحالة يضطر المريض لزيارة الطبيب.

أنواع مرض وهن العضلات

ليس هناك أنواع لهذا المرض فهناك مريض قد يصاب فقط بمشاكل في العين أو عضلات البلع والمضغ والكلام وبعض الأشخاص قد يصيبهم وهن عام في جميع عضلات الجسم، لكن هناك نوع قد يكون مميت من وهن العضلات يؤدي إلى دخول العناية المركزة وهذا يحدث عندما تصل الإصابة إلى عضلات البلع والمضغ وعضلات التنفس والكلام، فلا يستطيع المريض التنفس وتقل نسبة الأكسجين ونضطر إلى إدخال المريض للعناية المُركزة  ووضعه تحت جهاز التنفس الصناعي حتى لا تتدهور حالته وتصل إلى الموت.

وهذا المرض ليس خطير أو مميت إلا في حالات قليلة جدًا، ولكن يُفترض عدم الاستهتار من جهة تناول الدواء واتباع الإرشادات والاحتياطات التي يوصي بها الطبيب، كما أن هناك أعراض قد تزيد من المرض مثل:

  • وقت الحمل والحيض، لذلك يُفترض على الحامل أن تتواصل مع طبيبها وتكون هناك مُراجعات دورية واضحة.
  • حدوث التهابات أو توعُّكات صحية لذلك يجب علاجها بشكل عاجل لأن الالتهابات قد تؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • الإجهاد وممارسة الرياضة بشكل كبير.
  • هناك مجموعة كبيرة من الأدوية قد تؤدي إلى سوء حالة المريض لذلك يجب مُراجعة طبيب الأعراض قبل بدء أي دواء جديد حتى يحدد مدى مناسبة هذا الدواء له.

الفرق بين وهن العضلات والتهاب الأعصاب

مرض وهن العضلات مستقل جدًا ويحدث في العضلات فقط، أما مرض التهاب الأعصاب عبارة عن خلل في الأعصاب وهو مختلف جدًا عن وهن العضلات، التهاب الأعصاب عدة أنواع قد يكون إصابة عصب واحد أو عدة أعصاب أو إصابة الأعصاب الطرفية.

وأسباب التهاب الأعصاب كثيرة ومتعددة مثل الالتهابات والعدوى ومشاكل في الأوعية الدموية ولكن الأسباب الشائعة هي شرب الكحول والإصابة بمرض السكري ونقص في فيتامين B12 الذي يمكن تعويضه من خلال تناول بعض الأغذية أو الحبوب.

أضف تعليق