أسماء أدوية الصداع النصفي (الشقيقة)

الصداع النصفي

يُعتَبر الصداع النصفي هو ثَالِث أكثر الأمراض انتشاراً في العالم، حيثُ أن مليار شخص حول العالم يُعانون من هذا المرض إن كان من النِّساء أو الرِّجال أو الأطفَال. ويَعتقِد مرضى الصداع النصفي أنه بمثابة ألم شديد، بينما هو مرض عصبِي مُزمِن غالباً ما يكون مصحوباً بظواهر نفسيّة وجسديّة مِثل الغثيان وغيره، وعلاجه الموصي به دائماً لا يخرج عن المُسكّنات البسيطة.

الصداع النصفي

يقول الدكتور رفيق نبيل أنطون ميخائيل “طبيب أسرة” أن الصداع النصفي من اسمه هو صداع يصيب نصف الرأس، ولكنه في نفس الوقت يمكن أن يصيب كل الرأس.

يُطلق على هذا النوع من الصداع مسمى الصداع الشقيقة لأنه يصيب شق واحد من الرأس، ولكن ذلك ليس شرطاً أن يصيب نصف الرأس. يصيب الصداع النصفي أو الشقيقة حوالي ١٥٪ من الأشخاص حول العالم، و ٢٪ من المصابين بالصداع يعانون من الصداع المزمن الذي يؤثر على الحياة اليومية للشخص المصاب الصداع النصفي.

يعتبر ٧٠ أو ٨٠٪ من المصابين بالصداع النصفي هم من النساء، لكنه أيضاً يمكن أن يصيب الأطفال وكبار السن، ومن ثم فلا سن معين للإصابة به، إلا أن أكثر الأعمار تعرضاً للصداع النصفي هي ما بين ٢٥ و ٥٥ سنة، ويعاني ٤٠٪ من المصابين بالصداع من مشكلة كبيرة في إنجاز مهامهم وحياتهم اليومية، وهذا يرجع بدرجة كبيرة إلى الألم الذي يشعرون به.

أعراض مرض الصداع النصفي

إن الجمعية الدولية للصداع قامت بوضع بعض المعايير أو الخصائص التي تميز الصداع النصفي عن غيره من أنواع الصداع الأخرى، كما يمكننا القول بأن الصداع النصفي هو صداع أوَّلي وليس له مسببات ثانوية، أي ليس له علاقة بالجيوب الأنفية ولا بالنظر ولا بأي مشاكل أخرى بالمخ.

هناك ٥ خصائص تميز الصداع النصفي عن غيره من أنواع الصداع الأخرى وهي:

  • أن يصاحب المريض توتر أثناء تعرضه للصداع.
  • يأتي مع النشاط البدني الزّائِد عن الحدّ.
  • نشعر فيها بنبضات أو ومضات في الرأس.
  • مصاحب للغثيان أو القيء أو كلاهما.
  • نشعر فيه بوجود حساسية شديدة للضوء أو الضوضاء، حيث أن المريض بالصداع النصفي يفضل الجلوس في مكان خافت الضوء أو مظلم.

سبب كثرة إصابة النساء بالصداع النصفي مُقارنةً بالرجال

ليس هنالك سبب معين للصداع النصفي، إلا أن هناك جانب جيني أو وراثي يتدخل في هذا المرض، بمعنى أن هناك حالات كثيرة من الصُّدَاع النِّصْفِي لابد أن يكون داخل العائلة الواحِدة أشخاص مُصابون بالصداع النصفي.

هناك بعض المحفزات للشعور بالصداع النصفي من بينها:

  • وجود اضطرابات في النوم.
  • اضطراب في طريقة تناول الطعام أو تناول الطعام.
  • التوتر والقلق والانزعاج الدائم.
  • تناول بعض الأطعمة مثل المأكولات السريعة والجاهزة والتي تحتوي على مادة جلوتومات أحادية الصوديوم، والشوكولاتة التي تحتوي على مادة السيراتونين وهي من المواد التي تحسن مزاج الإنسان، ولكن في حال زيادتها عن الحد المسموح تتسبب في الشعور بالصداع النصفي.
  • الطمث والتغيرات الهرمونية عند النِّساء.

سبب توقّف الصداع النصفي في فترة الحمل والرضاعة

كما سبق الذكر فإن الصداع النصفي يُعد أحد نتائج التغيرات الهرمونية والاستروجينية عند النساء، وخلال فترة الحمل والرضاعة تتوقف هذه التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة شهرياً في أوقات الطمث، ومن ثم تشعر السيدة بتحسن في حالتها وعدم وجود الصداع النصفي خلال فترات الحمل والرضاعة.

تابع “رفيق”: هناك فسيولوجية معينة للصداع النصفي تتمثل في وجود مركز للإبصار في خلف الرأس والعصب الخامس أمام الرأس، ولسبب ما غير معروف حتى الآن يحدث تحفيز للعصب البصري، وهذا التحفيز ينتقل من الخلف للأمام ببطيء شديد، حيث يأخذ من ١ إلى ٣ ملم كل دقيقة، لذلك فإن هذا الانتقال البطيء في الرأس يفسر مدة الصداع النصفي التي تظهر من ساعتين حتى ٣ أيام، وهذه هي احدى مميزات الصداع النصفي.

عند التعرض للصداع النصفي فإن الإنسان يشعر بفلاشات في عينه أو حدوة حصان إن صَحّ التّعبير، أو حدوث زجزاج أو غيامة في العين، وخلال هذه العملية يحدث هنالك انقباض في أوعية المخ فيبدأ الإنسان يشعر بألم في الدماغ يمتد إلى أن تصل الوصلات الكيميائية إلى العصب الخامس، ويشعر الإنسان حينئذ بتعكر في المزاج والجوع بشكل أكبر من الطبيعي، وله شهية لأكلات معينة دون غيرها، بجانب بعض الأعراض الأخرى.

بعد انتهاء الصداع النصفي يبدأ الشخص بالشعور ببعض الأعراض البسيطة مثل الوهن والتعب وعدم التركيز الجيد، وهذا يحدث بصورة متفاوتة من شخص لآخر.

علاج الصداع النصفي

فيما يخص علاج الصداع النصفي فهناك شِقّين هما:

  • الشق السلوكي، حيث يستوجب علينا أخذ قسط كافي ومنظم من النوم، مع ضرورة تنظيم مواعيد تناول الطعام.
  • البعد عن محفزات الصداع النصفي سالفة الذكر.

هناك بعض الأدوية المشهورة التي تتمثل في المسكنات البسيطة والتي يمكن من خلالها علاج الحالات الحادة أو البسيطة للصداع النصفي شريطة أخذها بوصفة طبية لأن المسكنات البسيطة يمكن تؤثر سلباً على المعدة والكًلى والكبد، وكلما بدأنا مبكراً في العلاج، كلما قلل ذلك من مدة الشعور بالصداع.

وختاماً، يُنصح للمرضى الذين يتعرضون للصداع النصفي أن يسجلوا الملاحظات اليومية التي يقومون بها حين يشعرون بالصداع، ومن ثم يبتعدون عنها فيما بعد.

أسماء أدوية الصداع النصفي

نصل إلى المرحلة الأخيرة، وتقريبًا الأهم لك في هذا المقال. وهي قائمتنا التي تحتوي على أسماء أدوية الصداع النصفي والتي يُمكنك العثور عليها في الصيدليات.

بعض هذه الأدوية تُستخدم لِعدّة أغراض، فلا تشتري أي دواء وتستخدمهُ من تِلقاء نفسك.

أضف تعليق