أسرع وأفضل أنواع الرجيم

أسرع وأفضل أنواع الرجيم

إذا كنت تريد إنقاص وزنك بسرعة كبيرة، فإن أحسن برنامج لإنقاص الوزن هو برنامج HMR، وذلك وفقًا لخبراء الصحة العالمية الذين قاموا بعمل تقييم للأنظمة الغذائية، في حين أن هذه الأنظمة الغذائية توفر فرصة فقدان الوزن بسرعة كبيرة جدًا أو ما يسمى على المدى القصير، لأولئك الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

أسرع وأفضل أنواع الرجيم

هناك فرصة كبيرة لأنك ستقلل وزنك بشكل كبير وملحوظ خلال الأشهر الـ ١٢ الأولى، حيث ضع في اعتبارك أن هذا يختلف بشكل ملحوظ عن فقدان الوزن على المدى الطويل، وهو أكثر أهمية لصحتك، حيث يستخدم برنامج HMR (برنامج موارد إدارة الصحة) بديلًا للوجبات، فكر في الأكلات التي تمتاز بأنها ذات سعرات حرارية منخفضة والمشروبات الساخنة والتدريب من المتخصصين، والنشاط الجسماني والتركيز على الفواكه والخضروات.

للسنة الثانية على التوالي، يحتل النظام الغذائي المرتبة الأولى عالميًا في حد ذاته، قال أحد الخبراء: هذا النظام الغذائي الذي يسمى بالدايت يجعل من السهل أن نفقد الوزن بسرعة كبيرة ومن المرجح أيضًا أن يكون فعالا بالنسبة لشخص يريد إنقاص الوزن لمناسبة معينة، وبالرغم من ذلك فيما يتمحور بتكوين العادات الصحية على المدى الطويل، فإن هذا النظام الغذائي لا يفي بالغرض جزئيًا، لأن أخصائيين الحميات لا يتعلمون تحديد خياراتهم الغذائية الصحية، كما يوجد العديد من الطرق المتبعة لإنقاص الوزن.

التقليل من تناول الكربوهيدرات

أهم جزء في عمل الرجيم هو تقليل السكريات والنشويات أو الكربوهيدرات، حيث عندما تقوم بفعل ذلك، ينخفض مستوى الجوع لديك، وينتهي بك الأمر عمومًا بتناول سعرات حرارية أقل بكثير، بدلاً من حرق الكربوهيدرات للطاقة، يبدأ جسمك حاليًا في حرق الدهون المخزنة للطاقة.

يوجد فائدة أخرى لقطع الكربوهيدرات هي أنها تخفض مستويات الأنسولين، مما يتسبب في التخلص من الصوديوم والمياه الزائدة في الكلى وهذا يقلل من الانتفاخ تناول البروتين والدهون والخضروات، يجب أن تشتمل كل وجبة من وجباتك على مصدر بروتين ومصدر دهون وخضروات منخفضة الكربوهيدرات، وفي العموم حاول أن تناول وجبتين أو ثلاث وجبات كل يوم، وإذا وجدت نفسك جائعًا في وقت ما بعد الظهيرة، أضف وجبة رابعة لكي تتناولها، يجب أن يؤدي تجهيز طعامك بهذه الطريقة إلى التقليل من استهلاك الكربوهيدرات إلى حوالي ٢٠-٥٠ جرامًا في اليوم.

البروتين

يعد تناول الكثير من البروتين جزءًا أساسيًا من هذه الخطة، حيث تشير الدلائل إلى أن تناول الكثير من البروتين قد يعزز إنفاق السعرات الحرارية بنسبة ٨٠-١٠٠ سعر حراري في اليوم، كما يمكن للحمية الغذائية عالية البروتين أيضًا أن تقلل من الرغبة الشديدة والأفكار المهووسة بشأن الطعام بنسبة ٦٠٪، وتقلل من الرغبة في تناول وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل إلى النصف، وتجعلك تشعر بالشبع، حيث أن في إحدى الدراسات، تناول الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا عالي البروتين ٤٤١ سعرًا حراريًا أقل يوميًا، وعندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، يعد البروتين عنصرًا غذائيًا مهمًا يجب التفكير فيه.

تشمل مصادر البروتين الصحية ما يلي:

  • اللحوم: لحم البقر والدجاج ولحم الخنزير والضأن.
  • الأسماك والمأكولات البحرية: سمك السلمون والتراوت والروبيان.
  • البيض: بيض كامل مع صفار البيض.
  • البروتينات النباتية: الفاصوليا والبقوليات وفول الصويا.

خضروات منخفضة الكربوهيدرات

لا تخف من أن يكون طبقك ملئ بالخضروات التي تكون منخفضة الكربوهيدرات، حيث إنها غنية بالعناصر الغذائية ويمكنك تناول كميات كبيرة جدًا دون تجاوز ٢٠-٥٠ كربوهيدرات صافية في اليوم، كما أن النظام الغذائي الذي يعتمد في الغالب على مصادر البروتين والخضروات الخالية من الدهون يحتوي على جميع الألياف والفيتامينات والمعادن التي تحتاجها لتكون بصحة جيدة.

هذه مقالات مُفيدة لك أيضًا

المراجع: Healthline , Health.usnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: