أسباب تأخر المشي عند الأطفال وطرق علاجها

تأخر المشي ,الأطفال,المشي،المشاية،صورة،طفل
تأخر المشي عند الأطفال

في بداية المشي عند الأطفال تكون أكبر فترة بها سعادة عند الأسرة من الزوج والزوجة ولكن مع الأسف من الممكن تأخر المشي عند بعض الأطفال مما يسبب الشعور بالقلق.

قامت قناة الشارقة بلقاء مع “الدكتور عطا الله الرفاعي” اخصائي جراحة العظام والطب الرياضي، فقال الدكتور ان الطفل يجب ان يستطيع الجلوس من سن ٦ شهور ثم بعد ذلك يقوم بأول خطوة بعمر ٨ شهور، فيكون الوقت المحدد العالمي لبداية مشي الطفل هي من ٨ شهور إلى ١٦ شهر فهذا هو المعدل الطبيعي ولا يوجد أي أساس علمي على انه يوجد طفل قام بالمشي قبل طفل آخر فلا يوجد مقياس معين، أيضا لا نستطيع ان نقول ان الطفل قد تأخر بالمشي قبل عمر سنة ونصف ولا يوجد أي داعي للقلق أو الذهاب إلى الطبيب قبل ذلك الوقت الا في حالات معينة.

هل توجد أسباب علمية لتأخر المشي عند الأطفال؟
اكمل الحديث “الدكتور الرفاعي” بأنهُ توجد أسباب عالمية لتأخر المشي عند الأطفال منها:
• الشلل الدماغي.
• الشلل العضلي.
• نقص فيتامين د D وذلك شائع جداً.
• عدم التعرض للشمس.
• عدم ممارسة الرياضة.
• سوء التغذية.

عند وصول الطفل إلى سنة ونصف وما كان يستطيع الطفل المشي في ذلك الوقت تتحرك الأسرة ويعرض الطفل على الطبيب المختص.

توجد بعض الفحوص الاحترازية التي يقام بها وهي فحوص مخبرية وتوجد فحوص شعاعية، في حالات معينة يجب عمل تلك الفحوص والذهاب إلى الطبيب وتلك الحالات هي:
• ان يكون الطفل بالفعل بالكاد يستطيع المشي لكن يوجد تأرجح بالمشي.
• أيضا إذا كان الطفل بدأ يقف لكن يقف على سن اصابع رجلية.
• عند رؤية تشوة كبير بالساقين مثلا كالتقوس بشكل كبير وواضح.

ويكون اكتشاف المشكلة في وقت مبكر من الأفضل حتى لا تكبر المشكلة وتحدث تشوهات بالطفل وحتى يستطيع الطبيب معالجتها فكلما كبرت المشكلة اصبحت أكثر صعوبة على الطبيب في العلاج.

توجد بعض الأمراض يكون عنصر الوراثة سبب فيها وهي الشلل العضلي الوراثي ويسمي الشلل الدوشيني وفي تلك الحالات يجب عمل فحص للأب والأم حتى يمكن عمل الفحص قبل الزواج.

كما ذكر “د. عطا الله” مدى الاستفادة من التعرض للشمس ومدى اهمية فيتامين “د” فتوجد حالات كثيرة من لين العظام وذلك نتيجة عدم التعرض لأشعة الشمس، فبعض الأبحاث العالمية تؤكد على انة يجب على الشخص التعرض على الاقل ٢٠ دقيقة يومياً إلى الشمس ويفضل ان يكون ذلك الوقت في الصباح أو المساء.

توجد أيضا أبحاث عالمية تؤكد على انه عندما يكون هناك تشجيع للطفل على المشي فإن ذلك يساعد الطفل فعلاً على المشي مثلا كالمشاية فهي تعتبر نوع من انوع التشجيع على المشي لدى الطفل أيضا يمكن للمشاية ان تقوي عضلاته أيضاً عندما يشاهد الطفل الأطفال من حولة تمشي يكون ذلك تشجيعا له للمشي.

أضف تعليق