أسباب وعلاج نقص الحديد

صورة , المكملات الغذائية , نقص الحديد
المكملات الغذائية

يوجد معدن الحديد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة كما يتوفر أيضا على شكل مكملات غذائية حيث يحتاجه الجسم للعديد من العمليات الحيوية وأيضا لتصنيع بعض الهرمونات في الجسم بالإضافة إلى الأنسجة المختلفة.

ما هي أسباب نقص الحديد في جسم الإنسان؟

قالت “د. شمس العبدولي” أخصائية التغذية ومدير شعبة الدعم المجتمعي لإدارة التثقيف الصحي. في البداية يجب الإشارة إلى أن الحديد يعتبر معدن مهم في الجسم كما أنه يدخل في تركيب الدم.

هناك العديد من الناس ممن يعانون من نقص الحديد في الجسم، لذلك هناك أسباب لذلك النقص والتي تبدأ بعدم اتباع نظام غذائي صحي كتناول أغذية ناقصة من معدن الحديد إلى جانب أن بعض العمليات الجراحية مثل عمليات التكميم يمكنها التأثير على نقص الحديد في الجسم بجانب التقليل من تناول الطعام عن ذي قبل، لذلك يجب بعد عمليات التكميم أن يتم تناول مكملات غذائية من الحديد.

وأردفت ” شمس العبدولي” من أسباب نقص الحديد في الجسم التعرض لنزيف في الدم الذي يتسبب في نقص الدم من الجسم والمتربط كثيرا بالحديد كما يعتبر الحمل أيضا من الأسباب الرئيسية للتعرض لنقص الحديد في الجسم.

ما هي أعراض نقص الحديد في الجسم؟

هناك أعراض عديدة لنقص الحديد في الجسم والتي تبدأ بتساقط الشعر، لذلك يجب قبل استخدام أي زيوت للشعر أو مكملات غذائية معرفة سبب تساقط الشعر إلى جانب أهمية إجراء بعض التحاليل مثل تحاليل الحديد والزنك والغدة الدرقية ثم بعدها يتم تحديد كيفية العلاج.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض العوارض الأخرى لنقص الحديد في جسم الإنسان مثل الشعور بالكسل والخمول طوال الوقت مع قلة في التركيز وضعف في الأظافر.

هل يمكن للأطفال الإصابة بنقص الحديد؟

لا تُعد مشكلة نقص الحديد في الجسم مشكلة مقتصرة على الكبار فحسب وإنما أيضا يمكنها إصابة الصغار أو الأطفال حيث أنه في الفترة الأولى للطفل يمكنه أن يستمد فيها كل العناصر التي يحتاج إليها من حليب الأم، لذلك في حالة وجود مشكلة في حليب الأم نتيجة عدم التغذية الجيدة فإن ذلك قد يؤثر على نقص الحديد في جسم الطفل الرضيع.

من الضروري كذلك القيام بتغذية الطفل ببعض الأغذية الغنية بعنصر الحديد بعد بلوغه ستة أشهر.

وتابعت أخصائية التغذية “شمس العبدولي” يمكن تعويض نقص الحديد البسيط في جسم الإنسان من الوجبات الغذائية الغنية بعنصر الحديد لكي يصبح معدل الحديد في الجسم في نطاق المعدل الطبيعي وهو من 10 إلى 30.

في حالة التعرض لنقص حاد في الحديد يجب تناول المكملات الغذائية بعد استشارة أخصائي التغذية وعمل بعض التحاليل الطبية حتى لا يتأثر الجسم سلبا نتيجة تناولها بدون استشارة طبية.

هل هناك ضرر من زيادة نسبة الحديد في الدم؟

بالطبع يمكن لزيادة نسبة الحديد في الجسم أن تضر الإنسان مثلما يحدث هنالك نقص فيه.

من المشاكل التي تحدث للإنسان نتيجة زيادة نسبة الحديد في الجسم حدوث مشاكل في التركيز مع النسيان المستمر إلى جانب إمكانية التعرض لمشاكل في القلب حيث أن الحديد له دور في ضخ الأكسجين في الجسم مما يزيد من ضربات القلب في حالة زياته عن الحد المناسب.

وتابعت “شمس” هناك نوعين من الحديد أولهما الحديد الهيمي وثانيهما الحديد اللاهيمي.
يمكن أخذ الحديد الهيمي من المصادر الحيوانية من اللحوم وغيرها وإنما يمكن أخذ الحديد اللاهيمي من البقوليات والمصادر النباتية مثل الخضروات.

يسهل امتصاص الحديد الهيمي في الجسم بشكل جيد ولكن تكمن المشكلة في الحديد اللاهيمي الذي يعتبر امتصاصه في الدم بطيء نوعا ما، لذلك يمكن تناول فيتامين c مع الحديد ليحسن من امتصاصه في الدم بشكل جيد وهذا ما يفسر عصر الليمون على الملوخية في بعض الأحيان إلى جانب خلط الحديد الهيمي أو الحيواني مع الحديد الاهيمي.

هناك بعض الأغذية التي تقلل من امتصاص الحديد في الجسم وخاصة الحديد اللاهيمي أولها القهوة أو الكافيين بوجه عام بالإضافة إلى الكالسيوم الذي يمكنه أن يعيق امتصاص الحديد في الجسم، لذلك لا يُنصح بتناول الكالسيوم مع الحديد.

ما هي الأغذية الأكثر غنى بعنصر الحديد؟

هناك بعض الأغذية الغنية بعنصر الحديد أهمها اللحوم الحمراء بأنواعها والدجاج والأسماك والكبدة التي لا يُنصح بها كثيرا للمرأة الحامل لما لها من أضرار عليها.

أما المصادر النباتية الغنية بالحديد فهناك الأوراق الخضراء والحبوب والبقوليات مثل الفول والعدس وغيرها ولكنها تحتوي على مادة الفيتيت التي تعيق امتصاص الحديد في بعض الأحيان، لذلك يجب نقع البقوليات قبل تناولها بيوم حتى يتم التخلص من هذه المادة مما يسهل من امتصاص الحديد في جسم الإنسان.

إلى جانب ذلك، هناك البروكلي والسبانخ والقرنبيط وغيرها من الأغذية الأخرى الغنية بمعدن الحديد.

هل يمكن لنقص الحديد أن يؤدي إلى فقر الدم؟

بالطبع يعتبر نقص الحديد سبب رئيسي في فقر الدم كما يمكن أن يؤدي نقص فيتامين b12 في الجسم إلى فقر الدم بجانب نقص حمض الفوليك الذي يمكنه أيضا التسبب في فقر الدم.

وأضافت “شمس العبدولي” يعمل نقص الحديد في الدم على عدم كفاءة كرات الدم الحمراء في الجسم ولا يمكنها حمل الأكسجين والحديد لكافة أعضاء الجسم أهمها المخ مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة.

كيف يمكن علاج نقص الحديد في الجسم؟

كما سبق الذكر عند وجود نقص الحديد في الجسم يمكننا تناول بعض الوجبات الغذائية الغنية بالحديد مع أخذ جدول غذائي من أخصائي التغذية.

في حالة النقص الحاد للحديد في الدم قد يمكننا التوجه إلى المكملات الغذائية من الحديد حتى يعود الحديد لمعدله الطبيعي في الجسم ثم يمكن للشخص بعد ذلك ترك المكمل الغذائي والاعتماد فقط على الوجبات الغذائية الصحية الغنية بعنصر الحديد.

على الجانب الآخر، لا يُشترط أن يكون هنالك نقص للحديد عند النباتيين ولكن يجب الانتباه إلى أن تناول النباتات والخضروات والبقوليات للحصول على معدن الحديد قد يتأثر بمادة الفيتيت التي تعيق امتصاص الحديد في الجسم.

وأخيرا، بشكل عام يعتبر نقص الحديد عند المرأة أكبر منه عند الرجل خاصة المرأة الحامل التي تحتاج لنسب عادية للحديد في أول 3 شهور للحمل وإنما يجب عليها تناول حمض الفوليك قبل الحمل بثلاثة أشهر لزيادة نسبة الحديد في الجسم، لذلك يجب متابعة الحامل قبل وأثناء الحمل مع أخصائي تغذية حتى لا يصاب الجنين بعد ذلك بالتشوه أو النقص في الوزن بعد الولادة نتيجة نقص الحديد في جسمه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: