أسباب وعلاج مرض الرعاف (نزيف الأنف)

صورة , طفل , مرض الرعاف , نزيف الأنف

يعتبر الرعاف حالة مؤقتة يتم فيها سيلان الدم من الأنف وهذا النزيف هو حالة شائعة وتشكل إزعاجاً مؤقتاً لكنه لا يمثل مشكلة طبية إلا أنه في بعض الأحيان قد يصبح خطراً ويستدعي الاستشفاء.

ما هي أسباب الرعاف؟ وهل للطقس دور فيه؟

قالت “د. لما تقلى” أخصائية أمراض الأنف والأذن والحنجرة. هناك أسباب عديدة للرعاف لكن هناك أسباب موضعية موجودة في الأنف وأخرى عامة.

أما عن الأسباب الموضعية فتتمثل في وجود أوعية رقيقة موجودة على الحاجز الأنفي أو الوتيرة الأنفية في منطقة الأمامية للأنف والتي تنزف بسهولة بدون أي سبب وغالباً ما نراها عند اأطفال بسبب رقتها الشديدة.

إلى جانب ذلك، يمكن كذلك لأي شيء يتسبب في خراجات الأنف مثل التهابات الجيوب بجانب الأورام الأنفية الناتجة عن وجود الأجسام الغريبة في الأنف، وهذه هي الأسباب الموضعية الموجودة في الأنف والمتسببة في حالة الرعاف.

وتابعت الدكتورة “لما تقلى” هناك الأسباب العامة كذلك للرعاف ومن أهمها ارتفاع الضغط الشرياني والتي نراها كثيراً عند البالغين والمسنين ويُعد السبب الرئيسي للرعاف هو استعمال مميعات الدم عند البالغين والمسنين الذين يعانون من مشاكل تخثرية وعائية أو مشاكل قلبية ووعائية دماغية.

إلى جانب ذلك، هناك بعض الأسباب الأخرى للرعاف والتي تتمثل في أمراض الدم المزمنة مثل سرطانات الدم والناعور وأمراض الكبد التي تتسبب في كسر صفيحات الدم وتلعب في عوامل التخثر.

الإجراءات العلاجية لحالة الرعاف عند الأطفال

من أهم الإجراءات العلاجية للرعاف أو نزيف الدم عند الأطفال هي انحناء الرأس لهذا الشخص الذي يعاني من نزيف الأنف حتى يتم نزول الدم دون أن يبلعه لأنه في حالة بلعه لا قدر الله يمكنه أن يتسبب ذلك له في استنشاقه بالطرق التنفسية ويتسبب القيء الدموي.

إلى جانب ذلك، يجب على الأهل كبس الأنف أو الوتيرة الأنفية للطفل المصاب بالرعاف حتى يتم ضغط هذه المنطقة لينتهي النزيف، وفي حالة استمرار النزيف يجب عليهم استدعاء الطبيب المعالج على الفور والذهاب للمستشفى.

هل يعتبر تكرار نزيف الأنف خطراً بالغاً على صحة الأطفال؟

يعتبر نزيف الأنف في أغلب حالاته والتي تصل إلى 97% من الحالات السليمة والتي لا تحتاج إلى الاستشفاء ولكن هناك على الجانب الآخر بعض الحالات التي تحتاج إلى تدخل جراحي من الأطباء والتي نراها غالباً عند المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة ويقومون بتناول مميعات الدم ويعانون من ارتفاع الضغط، وهنا نحتاج للاستشفاء في بعض هذه الحالات وفي حالة عدم توقف الرعاف فإننا قد نلجأ إلى الطرق الجراحية.

هل تعتبر الجراحة هي آخر مراحل علاج الرعاف؟

يمكن ألا تكون الجراحة هي آخر مراحل علاج نزيف الأنف كما يمكن أن يتم رجوع نزيف الأنف مرة أخرى بعد القيام بعملية الجراحة حيث أن تروية الأنف تأتي من عدة شرايين وليس من شريان واحد فقط.

وأخيراً، عند التعرض لنزيف الأنف يجب علينا عدم إرجاع الرأس للخلف خاصة لكبار السن مع إخفاض الرأس للأمام حتى لا يتخثر الدم داخل الأنف بجانب ضرورة الذهاب للمستشفى حالة الحاجة لذلك.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: