أسباب ظهور تجاعيد الوجه وعلاجه

أسباب وعلاج تجاعيد الوجه

أسباب تجاعيد الوجه

يقول الدكتور “أنطوان أبي عبود” اختصاصي الجراحة التجميلية أنه تتعدّد أسباب تجاعيد الوجه لكلا الجنسين ومنها:

  • التقدم بالعمر وهو السبب الرئيسي.
  • الأعراض الخارجية مثل: الشّمس، التدخين.
  • الأمراض الجلدية حيث تساعد على تفكك مكونات الجلد بشكل أسرع.
  • فقدان الوزن مما يسبب ترهل الجلد.

عمليات شد الوجه

هي عملية مهمة للتخلص من التجاعيد وتتم عن طريق إعادة الجلد الذي هبط نتيجة الترهل إلى مكانه الذي يجب عليه التواجد فيه، وأوضح الدكتور “أنطوان” من خلال صورة توضيحية كيف تتجمع أعصاب الوجه في المنطقة التي يتم فيها العملية،.

بين أيضًا  شكل جرح العملية حيث يكون من أسفل إلى أعلى حتى يتم استيعاب الجلد الزائد في منطقة الأذن، وتتعدد أشكال الجرح ولكن الأهم هو اختيار مكان لا يظهر به الجرح فيما بعد، وأوضح أيضًا أن الجرح يتم فتحه بين شعر الرأس إلى خلف الأذن بشكل احترافي حتى لا يظهر إذا وقفنا خلف الشخص، الهدف الرئيسي في العملية هو إخفاء مكان الجرح.

واقرأ أيضًا من أجلك

الإجراءات المُتّبعة قبل العملية

عد عملية شد الوجه من العمليات الكبيرة والصعبة وذات أهمية كبرى في عالم جراحة التجميل، وتحدث لفئة عمرية معينة، من مستوى اجتماعي معين، ومن الممنوعات قبل الجراحة:

  • أن يكون المريض يتناول أدوية مسيلة للدم مثل الأسبرين، ويجب وقف الأدوية قبل اسبوع أو ٥ أيام من العملية.
  • التدخين، لا يسمح بالتدخين قبل ٢٤ ساعة من العملية، ويفضل أن لا يكون الشخص مدخن لتتم العملية بالدقة المرجوة.

وبهذه الخطوات يتم تحجيم المخاطر التي يمكن أن تحدث خلال العملية.

مخاطر عملية شد الوجه

إذا تم الالتزام بالنقاط التحذيرية الخاصة بالمريض السابق ذكرها، وتمت العملية على أيادي اخصائي محترف ذو خبرة بهذا النوع من العمليات، لن يحدث أي مخاطر على حياة الشخص أبدًا إلا فيما يخص البنج العام أو البنج الموضعي الذي يأخذه الشخص قبل الخضوع للعملية.

قد تظهر  بعض المشاكل  بعد العملية التي يمكن معالجتها كظهور الجرح، أما المشكلة الأخطر وهي إصابة عصب الوجه ولكن تفاديه باختيار طبيب محترف في مثل هذه العمليات.

يقول الدكتور أن قبل ٢٠ عامًا كانت تؤثر العملية على مستوى الفم والعيون بسبب سحب الجلد من أعلى لأسفل، مثل نجمات هوليود الذين قاموا بعمليات تجميل في فترة الثمانينات، ولكن الآن أصبح ناتج العملية طبيعي أكتر حيث يتم سحب الجلد من أسفل لأعلى عكس الجاذبية الأرضية.

ومن الإضافات التي تم اكتشافها مؤخرًا أيضا في عمليات شد الوجه والرقبة من مواد كالفيلر (filler) والبوتوكس (Botox) وحقن للمواد المحسنة للبشرة، وكلها تحسن بنتائج العملية بشرط عدl المبالغة في هذه الإضافات.

هناك إجراءات غير جراحية المتبعة الآن في شد الوجه وتعتبر حل بديل لمن لا تصلح لهم هذه العملية مثل الخيوط لشد البشرة أو العضل لفترة مؤقتة لا تتخطى ال ١٨ شهر ، ولكن أصبحت تقنيات اخفاء جرح العملية أسهل واصبح طوله ١٠ او ٢٠ سنتيمتر كحد أقصى.

أضف تعليق