أسباب ظهور الندب الجراحية وأنواعها وعلاجها

تمت الكتابة بواسطة:

أسباب ظهور الندب الجراحية

لا تؤثر الندب الجراحية على شكل الشخص فحسب، وإنما تؤثر تلك الندب على حالة الإنسان النفسية والثقة بالنفس وعلى غيرها من الجوانب الأخرى للإنسان، لذلك يجب علينا العمل دائماً على اتباع الطرق الوقائية من هذه الندب حتى لا يتفاقم الأمر على البشرة ويصعب علاجها فيما يعد.

يمكن علاج ندب حَب الشباب أو الندب الجراحية بشكل خاص عن طريق الكريمات الموضعية والمضادات الحيوية وبعض أنواع الغسول المختلفة.

أسباب ظهور الندب الجراحية في الوجه

ذكرت الدكتورة عنود العيسى ” أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والليزر ” أن الندب هي عبارة عن أثر يظهر على الجلد، ويكون الجلد في هذه المنطقة المعرضة للندب مختلف عن المناطق الأخرى من حولها، وعادةً ما يكون السبب هو عمق الجرح الذي تعرضت له البشرة.

هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الندب الجراحية في الوجه يعانون من اختلاف في التئام الجروح عن الوضع الطبيعي ينتج عنه تغيير الكولاجين من حيث التكوين أو الكمية التي تكون أقل أو أكثر من اللازم.

مضيفةً: أما عن الأشخاص الأكثر عُرضةً من غيرهم للندب الجراحية فهم:

  • الأشخاص الذين لديهم عامل وراثي وجيني.
  • من لديهم تاريخ مرضي عائلي كالأب والأم والأخ إلخ إلخ.

هناك أسباب عديدة لظهور الندب الجراحية في الوجه من بينها:

  • كثرة ملامسة الندب الجراحية في الوجه.
  • عدم علاج الندب الجراحية وحَب الشباب في بداية ظهوره مما يساهم في تفاقم المشكلة بدرجة أكبر من اللازم عند هؤلاء الأشخاص.
  • مرضى السكري والضغط نتيجة وجود مشاكل في تروية الدم في منطقة الندب التي لا تلتئم بشكل أسرع كما عند الأشخاص العاديين.
  • التدخين، الذي يؤثر على ضعف التئام للندب الجراحية في الوجه.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجروح.

أنواع الندب الجراحية

هناك عدة أنواع من الندب الجراحية وهي:

  • النوع الأول الذي يظهر فيه زيادة كبيرة في إنتاج الكولاجين ويتعدى حدود الجرح نفسه، وهنا لا يمكننا علاج الندبة الجراحية عن طريق الجراحة، وإنما لابد من علاجها عن طريق إبر الكورتيزون الموضعية حتى يتم تذويب الألياف الموجودة في الندبة الجراحية ثم بعد ذلك يمكننا استعمال الليزر لاستكمال العلاج.
  • النوع الثاني من الندب، وهي الندب الضامرة التي لا تكون على نفس مستوى سطح الجلد بسبب تكوُّن الكولاجين فيها بصورة أعمق.
  • يمكن علاج هذا النوع من الندب عن طريق الجراحة بوسطة قص الجلد الموجود في وسط الندبة، ثم بعد ذلك نعود لضم الجلد لتصبح الندبة ألطف نوعاً ما من الندبة التي تسبقها، وهذا النوع من الندب يعتبر سيء بنسبة كبيرة لأنه يمكن أن يؤثر على منطقة ما كمنطقة المفصل وحركة المفصل ذاته، كما يمكن اللجوء في علاج هذا النوع للفيلر.
  • الكيلويد، وهي تشبه النوع الأول من الندب الجراحية، وعادةً ما يرافقها الحكة والاحمرار وكثيراً ما يزعج المريض، ويمكن علاج هذا النوع عن طريق إبر الكورتيزون الموضعية ثم الليزر فيما بعد ، بينما يُمنع استعمال الجراحة في هذا النوع من الندب.
  • ندب حَب الشباب.
  • نوع الندب التي تشبه الدبابيس والتي تعتبر أسوء الأنواع التي نتعامل معها في الندب الجراحية، وهذا النوع يمكن علاجه عن طريق تقطيع الألياف الموجودة أسفل هذه الندبة الجراحية.
  • نوع الحواف الحادة من الندب الجراحية وهو من الأنواع التي يمكن علاجها بصورة سهلة، ونتائجه دائماً ما تكون مرضية للمريض.

مدى إمكانية استعمال الفيلر في علاج الندب الجراحية في الجلد

يمكن علاج بعض حالات الندب الجراحية عن طريق الفيلر، ولكن قد يأتي المريض إلى العيادة الطبية التجميلية وهو يعاني من أكثر من نوع من الندب الجراحية وهو ما يجعلنا نستعمل أكثر من تقنية علاجية للندب على مدار أكثر من جلسة علاجية.

إلى جانب ذلك، يعتبر الفيلر من العلاجات المؤقتة للندب الجراحية لأننا قد نلجأ إلى إعادته مرة أخرى في وجه المريض، ومن ثم فإننا نفضل استعمال الطرق الدائمة في علاج الندب الجراحية عن طريق الليزر وغيره من الطرق الأخرى.

تابعت ” العيسى “: بقدر الإمكان يجب علينا وقاية أنفسنا من بعض أنواع الندب خاصةً نُدب حَب الشباب وذلك عن طريق:

  • استعمال بعض المواد الطبية وليس الطبيعية في المكياج.
  • تنظيف البشرة بشكل مستمر خاصةً بعد وضع المكياج عليها حتى لا تتعرض البشرة إلى التهاب في حَب الشباب.
  • علاج ندب حَب الشباب لننتهي ببشرة خالية تماماً من الندب الجراحية.
  • استعمال بعض الأدوية التي تخفف من ظهور الندب، وفي حال ظهورها فإنها تظهر بصورة أخف على بشرة الشخص.
  • استعمال المواد والدهانات التي تحتوي على مادة السيلكون والتي تخفف من تكوُّن الندب الجراحية.

وختاماً، من الناحية الطبية، يمكننا الوقاية من التعرض للندب الجراحية للوجه عن طريق الاهتمام بالبشرة لأنه بمجرد إهمال البشرة فإنها تتعرض إلى العديد من الندب الجراحية، لذلك يجب علينا:

  • استعمال نوع غسول خاص بالبشرة الدهنية على وجه الخصوص مرتين في اليوم بحد أدنى للوقاية من الندب الجراحية.
  • ضرورة تنظيف المكياج قبل النوم حتى لا تُسد مسامات الوجه وتنتهي بالالتهابات.
  • استعمال سكريب لبعض البشرات لمرة أو مرتين في الأسبوع.
  • استعمال بعض الكريمات الموضعية العلاجية لبعض أنواع حَب الشباب.
  • استعمال المضادات الحيوية في بعض الحالات.
  • إمكانية استخدام مشتقات فيتامين A للنوع السيء والمتدرن من الندب الجراحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: