أسباب الحروق وأنواعها والإجراءات المتبعة فيها .. معلومات تهمك

الحروق

الحروق واحدة من بين أكثر الإصابات المنزلية شيوعًا وخاصة بين الأطفال، والحرق يعني حدوث إصابة بأنسجة الجسم بسبب التعرض لحرارة عالية من النار أو الماء المغلي.

فما هي أنواع الحروق؟ وكيف يتم عمل الاسعافات الأولية في مثل هذه الحالات، وكيف يكون العلاج، إليكم المقال التالي.

أسباب الحروق

للحروق أسباب كثيرة كما ذكر استشاري الجراحة التجميلية ” د. صفوت الحسيني” في بداية حديثه، وأهمها:

  • اللهب الحراري المباشر.
  • الماء المغلي وأنواعه.
  • المواد الكيميائية.
  • الكهرباء والفيزياء والبرودة الشديدة.

أنواع الحروق

ويوجد في العموم ثلاث أنواع من الحروق وهي:

حروق الدرجة الأولى

وهي تكون مثل الحرق الشمسي بحيث يكون جلد المريض به احمرار وألم شديد وخلال أسبوع فقط يتعافى منها المريض.

حروق الدرجة الثانية

وهذه الحروق تأخذ درجة من الجلد وهي تنقسم إلى قسمين قسم سطحي وقسم عميق، وتتميز بأنها تكون فقاعات مائية على الجلد ويكون بها ألم.

ويتعافى منها المريض خلال اسبوعين إذا كان الحرق من الدرجة الثانية السطحية أو 3 أسابيع ويتعافى منها المريض خلال 3 أسابيع.

حروق الدرجة الثالثة

وهذه الحروق تأخذ طبقات عديدة من الجلد، ويكون الحل فيها فقط هو ترقيع الجلد، وهذه الحروق تترك آثار سيئة وبعض التشوهات.

الإجراءات المتبعة في الحروق

هناك ما يسمى بالمعالجة المباشرة، وهذا ما نفعله في حروق الدرجة الأولى فيجب على المريض وضع فوطة مبللة بالماء البارد فور حدوث الحرق.

ودائمًا الوقاية تكون خير من العلاج، لكن إذا تأكدنا أن الحرق من الدرجة الثالثة حيث لا يكون هناك ألم ويمكن تمييزها بإبرة معقمة وشك المريض بها فإذا لم يحدث ألم فهو حرق من الدرجة الثالثة.

وهنا يجب عمل غيار خفيف للمريض والذهاب لأسرع مستشفى بها مختص تجميل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: