ما هي أسباب الجفاف بجسم الإنسان، أعراضه وعلاجه

تمت الكتابة بواسطة:

أسباب الجفاف

يعتقد البعض أن الجفاف مقتصراً فقط على الأطفال الصغار ولكن هناك العديد من الأشخاص والفئات العمرية المختلفة التي تتعرض إلى الجفاف الذي يُعد خطراً كبيراً على صحتنا، لذلك يجب علينا معرفة أسباب هذا الجفاف والامتناع عنها مع مراعاة طرق الوقاية الصحية طيلة الوقت.

ما هي أسباب الجفاف؟

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”، تعتبر قلة السوائل في الجسم سبباً رئيسياً في حدوث الجفاف عند الإنسان كما أن هناك عدة أسباب أخرى لهذا الجفاف منها زيادة التعرق في بعض الحالات أو عدم استهلاك كمية كافية من السوائل للجسم مع زيادة استهلاك الكافيين الذي يمكن أن يتسبب في خسارة السوائل بدلاً من اكتسابها كما أن تغيرات الطقس التي يمكن أن تطرأ على الشخص من الممكن أن تتسبب في تذبذب نسب السوائل الموجودة في الجسم.

يمكن أن يكون الجفاف كذلك نتيجة بعض الأمراض المزمنة التي نتعرض لها أو حتى بعض الأمراض المؤقتة مثل الاستفراغ والإسهال مع عدم استهلاك السوائل بشكل كافي.

ما هي أعراض جفاف جسم الإنسان؟

تختلف أعراض الجفاف حسب نسبة السوائل التي تنقص من الجسم حيث أنه عند وجود نقص حاد في السوائل في جسم الإنسان فإن الأعضاء والأنسجة لا تعمل حينئذ بالطريقة المناسبة مما يتسبب في بعض الأعراض أهمها هو العطش الدائم والذي يفسره الجسم على صورة جوع شديد ومن ثم يقوم الإنسان بتناول الطعام بنسبة أكبر من الطبيعي.

إلى جانب ذلك، عند التعرض للجفاف فإن الإنسان يشعر بحكة في الجلد بصورة دائمة بسبب جفاف الجلد كما يمكن أن يتعرض الفم للجفاف مع الشعور الدائم بالعطش بالإضافة إلى الشعور الدائم بالتعب والخمول والحاجة إلى النوم – بناءً على رؤية أخصائية التغذية العلاجية رند الديسي.

إلى جانب ذلك، يمكن لتلك الأعراض سالفة الذكر أن تتطور مع الإنسان لتتحول إلى صداع مستمر والشعور بالدوخة والإرهاق والتعب وهبوط في ضغط الدم وتسارع في دقات القلب والتنفس، لذلك يمكننا تجنب تفاقم هذه المشكلة إذا كان الجفاف في بدايته عن طريق أخذ السوائل الكافية خاصة في فترة الشتاء لأننا نحتاج فيها لكمية سوائل أكثر من الصيف لأن الإنسان لا يلجأ لشرب السوائل في الشتاء بنفس درجة الصيف، ومن ثم يجب على النساء استهلاك 12 كوب من السوائل يومياً مقارنةً ب16 إلى 18 كوب في اليوم الواحد.

كيف يمكننا الحفاظ على نسبة السوائل في الجسم؟

هناك بعض التطبيقات الحديثة التي يمكننا وضعها على الهواتف الذكية الخاصة بنا والتي تعمل على تذكيرنا بمسألة العطش وضرورة شرب الماء كل ساعة تقريباً بجانب إمكانية وضع كأس من الماء بجوارنا طيلة الوقت كما يمكننا شراء هذه الأواني الصغيرة للماء ونأخذها معنا أينما شئنا لنستهلك السوائل بنسبة أكبر.

على الجانب الآخر، عند الشعور بأعراض الجفاف يجدر علينا ضرورة إجراء بعض الفحوصات للتأكد من نسب الجفاف الموجودة عندنا لأن الطرق العلاجية الغذائية للجفاف تختلف من حالة لأخرى، ومن هذه الفحوصات هو فحص ضغط الدم مع فحص عدد دقات القلب في الدقيقة الواحدة ثم يمكننا اللجوء إلى فحص الدم لفحص الكُلى بالإضافة إلى فحص نسب البوتاسيوم والصوديوم والماغنيسيوم والفوسفور في الجسم بجانب فحص البول للتأكد من عدم وجود أي نوع من البكتيريا أو الأملاح الموجودة في الجسم وتظل أعراض الجفاف لفترات طويلة تزداد يوماً بعد يوم وتقل هذه الأعراض حتى علاج أسباب هذه المشكلة.

ما هي علاجات الجفاف؟

هناك طرق شتى غذائية علاجية للجفاف منها إمكانية أخذ السوائل في الوريد في حالة التعرض للإسهال الشديد كما يمكننا تعويض السوائل التي يخسرها الجسم عن طريق شرب الماء أو اللجوء إلى مشروبات الرياضة التي تحتوي على نسب عالية من السوائل والتي تعوض الأملاح التي يخسرها الجسم نتيجة التعرض للجفاف ويمكننا عمل هذا المشروب في المنزل بكل سهولة كما يمكننا إضافة قطعة من الليمون على هذا المشروب لاستساغته بشكل أفضل.

وأخيراً، هناك طرق عامة لعلاج مشكلة جفاف الجسم منها الامتناع عن مصادر القهوة والشاي والكافيين حتى نقلل من نسب در البول في الجسم مع ضرورة الابتعاد عن الشوكولاتة لأنها تحتوي كذلك على نسبة عالية من الكافيين مع مراعاة أن المشروبات الغازية تعمل أيضاً على در البول نظراً لوجود الكافيين بها بنسب عالية.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: