أسباب التهاب المفاصل عند كبار السن

تعرف على أسباب التهاب المفاصل عند كبار السن arthritis

يعد التهاب المفاصل شائع للغاية بين كبار السن حيث يعاني ما يقرب من نصف أولئك الذين تبلغ أعمارهم ٦٥ عامًا أو أكثر من نوع من آلام التهاب المفاصل، والشيء الصعب في التهاب المفاصل هو أنه يمكنه مهاجمة أي جزء من الجسم تقريبًا في أي وقت، حيث أن أولئك الذين يعانون من التهاب المفاصل لا يعرفون أبدًا ما إذا كانت هذه الآلام ستستمر بضع ساعات أو بضعة أيام أو ستكون مزمنة.

علامات التهاب المفاصل

إذا لم تكن مصابًا بالتهاب المفاصل من قبل، لكنك فجأة شعرت بألم غير مبرر في المفاصل، فعندئذ قد تكون مصابًا بالتهاب المفاصل، وفيما يلي بعض العلامات:

  • تورم المفصل.
  • تصلب المفصل.
  • ألم عند لمس المفصل.
  • مشاكل في تحريك المفصل.
  • دفء واحمرار المفصل.

فإذا شعرت بأي من هذه المشاكل ولم تختفي في غضون أسبوعين، فقد حان الوقت لاستشارة الطبيب، وإذا كنت تعاني من الحمى مع أي من هذه الأعراض، فأنت بحاجة إلى زيارة الطبيب على الفور.

وعندما تذهب إلي الطبيب، فقد تحتاج إلى إجراء أشعة سينية أو اختبارات أخرى حتى يتمكن الطبيب من تحديد ما إذا كنت تعاني من التهابات في المفاصل أو أن هناك مشاكل أخري.

ما رأيك أن تقرأ عن

أسباب التهاب المفاصل

هناك نوعان رئيسيان من التهاب المفاصل يلحقان الضرر بالمفاصل بطرق متنوعة وهما؛ الفُصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي.

١. الفُصال العظمي

يعد الفُصال العظمي أكثر أنواع التهابات العظام شيوعًا، ويتضمن هذا الفُصال العظمي بلي وتلف في غضاريف المفاصل (الغضروف هو مادة صلبة موجودة في نهايات العظام حيث يتكون المفصل)، تعمل الغضاريف كوسادة للعظام، كما أنها تسمح بحركة المفاصل دون احتكاك العظام ببعضها تقريبًا، فعند حدوث أية مشكلة في الغضروف يشعر المريض بآلام حادة وتصبح حركته مقيدة نتيجة لاحتكاك العظام ببعضها عند الحركة مما يؤدي إلى طحن العظام مباشرة، كما يمكن أن يحدث هذا البلي والتلف على مدي سنوات، أو قد يحدث بسرعة بسبب تعرض المفاصل لأي ضرر أو عدوي.

يؤثر الفُصال العظمي أيضًا على المفصل بأكمله، كما أنه يسبب تغيرات في العظام وتدهور الأنسجة الضامة التي تربط العضلات بالعظم وتثبت المفصل معًا، كما أنه يسبب التهاب بطانة المفاصل.

٢. التهاب المفاصل الروماتويدي

في التهاب المفاصل الروماتويدي، يهاجم الجهاز المناعي للجسم بطانة كبسولة المفصل، وهي عبارة عن غشاء قوي يحيط بجميع أجزاء المفصل، بحيث تصبح هذه البطانة (الغشاء الزليلي) ملتهبة ومتورمة، ويمكن أن يدمر هذا المرض اللعين في النهاية الغضروف والعظام الموجودة بالقرب من المفصل.

هذه بعض الأدية التي قد تود القراءة عنها

عوامل الخطر

تشمل عوامل خطورة التهاب المفاصل ما يلي:

  • التاريخ العائلي: قد يكون أحد أفراد العائلة مصابًا بالتهاب المفاصل، فمثلًا إذا كان والداك أو أشقاؤك يعانون من هذا المرض، فستكون أكثر عرضة للإصابة به، كما يمكن أن يجعل هذا الأمر جيناتك أكثر عرضة للعوامل البيئية التي قد تسبب التهاب المفاصل.
  • العمر: مع تقدم العمر يزداد خطر الإصابة بأنواع مختلفة من التهابات المفاصل -بما في ذلك الفُصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي والنقرس-.
  • الجنس: تعتبر النساء أكثر عرضة من الرجال في الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، في حين أن الرجال يمثلون معظم الأشخاص الذين يعانون من النقرس، وهو نوع آخر من التهابات المفاصل.
  • إصابة المفصل في وقت سابق: أحيانًا تتطور إصابة المفصل، الذي أصيب أثناء ممارسة الرياضة أو أثناء القيام بأي عمل آخر، ويصبح هذا المفصل أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المفاصل.
  • السمنة: يؤدي الوزن الزائد إلى الضغط على المفاصل، وخاصة الركبتين والوركين والعمود الفقري، كما أن الأشخاص المصابون بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل.

المراجع: MayoclinicSeniorliving

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: