أسئلة وأجوبة حول تكيسات المبيض.. هامَّة لبناء معلوماتك الموثوقة

شارك عبر:

أسئلة وأجوبة حول تكيسات المبيض.. هامَّة لبناء معلوماتك الموثوقة

تفاصيل الإستشارة: أودُّ أن أطرح بعض التساؤلات:

  1. آلام في أسفل البطن قبل الدورة: كان السبب على حسب ما جاء في التشخيص بأنه احتمال أن يكون نقص في هرمون البروجسترون.. ولكن! أنا أقول بأنه على حسب علمي بأن معدل الهرمون العادي هو (30)، وأنا الهرمون عندي يتراوح ما بين (108) و(60)، وهذا بعمل تحليل للهرمون في يوم (21) من الدورة. فكيف يكون سبب ألم أسفل البطن هو نقص في الهرمون؟.. حيث إنني قد أخبرت الدكتورة عن هذه الحالة، ونزول الدورة فقط يومين، ولا يوجد سائل دم فقط نوع من الأنسجة، فأخبرتني أن هذا جيد معناه بأن هناك تبويضًا. فما رأيك أنت؟
  2. نزول الدورة فقط يومين ذكرت حضرتك بأنه ربما يكون بسبب ظهور التكيسات، ولكن الدكتورة تقول بأن هذا مؤشر جيد على أنه يوجد إخصاب.
  3. في الوقت الحالي أخذت ثلاثة أقراص من (Clomid) يوميًّا ابتداء من ثاني يوم للدورة، ولمدة خمسة أيام، مع حقني بحقنة يوميًّا (Humegon 75 UI)، وذلك من اليوم الثاني للدورة، ولمدة عشرة أيام، ولكن بعد خمسة أيام من أخذ الحقن عملت أشعة فوق صوتية للبويضات، وكان هناك تقريبًا ست بويضات تتراوح أحجامهم من 0.79/ 1.94/ 1.79/ 1.83/ 2.07/ 3.32، في اليوم السابع من الدورة فهل هذا مؤشر جيد؟..

حيث الدكتورة لم تقل لي سوى قومي باستكمال الحقن الخمس الباقية، مع العلم بأن الدكتورة التي قامت بعمل الأشعة قالت بأنه مؤشر جيد وحجم البويضات طبيعي في هذا الوقت!

السيد الفاضل أرجو توضيح هذه التساؤلات؟

وسؤالي الثاني: إذا الدورة أتت لي بتاريخ 3-9. فمتى أفضل أيام الجماع؟ وهل يمكن عمل تحليل حمل منزلي أو دم في تاريخ 1-10؟ قبل موعد الدورة؟.. وهل لو كنت حاملاً سيتبين في هذا الوقت؟

الإجـابة

يقول د. محمد نورالدين عبد السلام -أخصائي أمراض النساء والتوليد-: الأخت الفاضلة.. إن لكل جهاز يقيس هرمونًا معدله الطبيعي الخاص به، ومن الممكن أن تجديه إلى جانب النتيجة ويكون بين قوسين، وليس هناك ما يسمَّى أنه حسب علمك أن معدل هرمون البروجسترون هو كذا، وحتى في حالة أن النتيجة في تحليلك هي في الحدود الطبيعية، فقد ذكرت لك في ردِّي أن نقص هذا الهرمون هو احتمال، وأن الاحتمال الآخر هو وجود التكيس، وهو الاحتمال الأقوى؛ لأنه من أعراض التكيس البدانة، وتأخر الحمل، وارتفاع ضغط الدم، وقد لاحظت أنك بدينة، كذلك الحمل متأخر، فاحتمال أن يكون السبب في الألم أسفل البطن هو من التكيس احتمال قوي.

والآن أجيب على أسئلتك:

  • ليس من علامات التبويض نزول الدورة لمدة يومين وعلى شكل أنسجة، فالتبويض يحدث قبل نزول الدورة بأسبوعين تقريبًا، وأنه من علامات التكيس اضطراب الدورة أو قلَّتها، وأما ما ذكرته لك الدكتورة فتسأل عنه هي فربما تقصد شيئًا آخر.
  • لم أفهم معنى ما قصدته الدكتورة من أن نزول الدورة لمدة يومين هو دليل على وجود الإخصاب، فما نعرفه هو أن الإخصاب يعني تلقيح البويضة عند خروجها من المبيض، وطالما أن البويضة قد أخصبت إذن فقد حدث الحمل، ولا تنزل الدورة ولا يومين ولا حتى يوم واحد.
  • ذكرت أن الأشعة أظهرت وجود 6 بويضات تتراوح من 79./ 1.94/ 1.79… إلخ، ولكنك لم تذكري تمييز تلك الأرقام هل هي بالملِّيمترات أم بالسنتيمترات، وللعلم فإن الحجم الذي تنفجر بعده البويضة هو في حدود 24 مليمترًا، أما إن لم تنفجر فتتحول إلى أكياس وهو ما نسمِّيه بالتكيس.
  • أفضل أيام الجماع إن أتت الدورة يوم 3/9 هي الأيام من 13/9 إلى 19/9، وذلك إن كانت الدورة تأتي منتظمة بدون تدخل طبِّي، أي بدون أخذ أية أدوية لتنشيط المبيضين، وفي حالة تنشيط المبيضين يحدِّد الطبيب الذي وصف أدوية التنشيط أفضل أيام الجماع.
  • بالنسبة لتحليل الحمل يوم 1/10 فتحليل المنزل، وهو للبول لا يفيد إطلاقًا، وهو يبين حدوث حمل أم لا، والأفضل منه هو تحليل الدم واسمه beta sub unit.

وهنا بعض الاستشارات الأُخرى.. لمزيد من الفائِدة:

مع أطيب التمنيات بحمل قريب بإذن الله تعالى.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top