أرباتج – Arbateg | مضاد للتشنجات، الصرع، ألم الوجه

أرباتج Arbateg / كاربامازيبين Carbamazepine

100 مجم/ 5 ملل معلق – 200 مجم أقراص.

• معلومات خاصة بالمريض:
• ما يجب أن تعرفه عن أرباتج:
– هذا الدواء يُساعدك في علاج حالتك المرضية ولذلك قرر الطبيب إستخدامك لهذا الدواء.
– يجب قراءة هذه الصفحة جيداً قبل البدء في العلاج لأنها تحتوي على معلومات مهمة. ويجب حفظ هذه الصفحة في مكان يسهل الوصول إليه لأنك قد تحتاج قراءتها ثانية.
– يجب إستشارة الطبيب إن كان لديك أية إستفسارات أو عدم فهم لأي جزء من أجزاء الصفحة.
– هذا الدواء تم وصفه من قبل الطبيب المعالج لحالتك. فلا يجب إعطاء هذا الدواء أو وصفه لأي شخص آخر حتى وإن كان يُعاني من نفس الأعراض المرضية التي تُعاني منها.
– يجب إخبار الطبيب المختص مباشرة في حال ظهور أية أعراض جانبية بشكل خطير أو إكتشاف أية أعراض جانبية أخرى غير مدرجة بالصفحة.

محتويات الصفحة:
1- ما هو أرباتج “أقراص ومعلق” وفيما يُستعمل؟
2- أشياء يجب أخذها في الإعتبار قبل بدء العلاج بمستحضر أرباتج “أقراص ومعلق”.
3- كيفية إستعمال أرباتج “أقراص ومعلق”.
4- الأعراض الجانبية المحتملة.
5- كيفية حفظ الدواء.
6- معلومات أخرى.

1- ما هو أرباتج وفيما يُستعمل؟
أرباتج أقراص هو عبارة عن تركيبة صُنعت خصيصاً لكي يتم إخراج المادة الفعالة بالتدرج، أما أرباتج معلق فهو بنكهة المندرين وكل منهما يحتوي على كاربامازيبين كمادة فعالة. يُمكن أن يؤثر كاربامازيبين على الجسم بطرق مختلفة. فهو عبارة عن دواء مضاد للتشنجات بالإضافة إلى بعض التأثيرات الأخرى وأيضاً يُمكنه السيطرة على بعض حالات الآلام المزاجية.

• دواعي استعمال أرباتج:

يُستعمل أرباتج “أقراص أو معلق” في:
– علاج بعض حالات الصرع.
– علاج بعض حالات ألم الوجه “ألم العصب الثلاثي”.
– للمساعدة في تعديل بعض الحالات المزاجية عندما تعجز الأدوية الأخرى عن فعل ذلك.

• معلومات يُنصح بإتباعها قبل بدء العلاج:
• يجب إستشارة الطبيب في الحالات الآتية:
– إذا كان لديك حساسية مفرطة لمادة كاربامازيبين أو الأدوية المشابهة مثل أوكسي كاربازيبين أتراي ليبتال. أو للأدوية التي تنتمي لمجموعة مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقة (مثل تراي بتيلين أو إميبرامين). وفي حالة إذا كنت من الأشخاص الذين يُعانون من حساسية للكاربامازيبين فمن المحتمل أن يكون لديك حساسية للأوكسي كاربازيبين بنسبة 1: 4 أي 25%. وقد تنشأ حساسية من وجود العناصر الغير فعالة في تركيبة الدواء (هذه العناصر مذكورة في آخر الصفحة). وتكون أعراض هذه الحساسية عبارة عن إنتفاخ وتورم في الوجه أو الفم، وذمة وعائية، مشاكل في التنفس، رشح من الأنف، إلتهاب الجلد أو طفح جلدي.
– وجود أية مشاكل في القلب.
– وجود أية مشاكل في نخاع العظم.
– وجود مشاكل في الدم (البرفرية الحادة).
– تناول أدوية مضادة للإكتئاب والتي تُسمى مثبطات مونوأمين أوكسيديز خلال فترة تمتد إلى 14 يوماً قبل العلاج.
– عدد قليل من المرضى الذين يتناولون كاربامازيبين أو الأدوية الأخرى المضادة للصرع لديهم ميول لإيذاء النفس ويجب إستشارة الطبيب فوراً في حالة الشعور بأي من هذه الميول.
– إحتمال حدوث أعراض جلدية شديدة أثناء العلاج بمادة كاربامازيبين والتي توجد بكثرة في المرضى من أصول صينية وتايلاندية.
– يجب إستشارة الطبيب قبل تناول الأدوية التي تحتوي على كاربامازيبين في حالة إن كنت من هذه الأصول.
• من المهم التعرف على عدد من الأسئلة قبل تناول أرباتج. ويجب إستشارة الطبيب المختص في حالة إن كانت إجابتك بنعم، لأنه قد يكون كاربامازيبين علاج غير مناسب لحالتك:
– هل أنت حامل أو من المحتمل حدوث حمل؟
– هل أنت أم مرضعة؟
– هل تُعاني أي من أنواع حالات الصرع والتي بها نوبات مختلطة وتشمل حدوث غيبة؟
– هل تُعاني من أي أعراض ذهنية؟
– هل تُعاني من حساسية لأي من الأدوية المضادة للصرع ومنها فينيتوين؟
– هل لديك مشاكل في الكبد؟
– هل أنت مسن؟
– هل تُعاني من مشاكل في العين مثل الجلوكوما (زيادة ضغط العين)؟
– هل تُعاني من عدم إنتظام نسبة السكر بالدم؟ لأن أرباتج يحتوي على سوربيتول.
– هل تتناول أدوية أخرى؟
يُمكن أن يؤثر أو يتأثر كاربامازيبين بكمية الغذاء الذي يتم تناوله أو الأدوية التي تستعملها وذلك نظراً لطريقة عمله ولابد أن يكون الطبيب المعالج على علم بجميع الأشياء التي تتناولها سواء كانت أغذية طبيعية أو أدوية. بالإضافة إلى أنه من الضروري تقليل بعض جرعات الأدوية أو منعها تماماً مع تناول أرباتج.

2- يجب إخبار الطبيب في حالة إستعمال هذه الأدوية:
– هرمونات لمنع الحمل في صورة حبات أو حقن أو زرع. حيث أن كاربامازيبين يؤثر على طريقة عمل الهرمونات المانعة للحمل في الجسم مما يؤدي أحياناً إلى نزيف إختراقي أو نزيف مهبلي. والتي قد تؤدي أيضاً إلى تقليل فاعلية الأدوية المانعة للحمل والذي يؤدي بدوره إلى إحتمال حدوث حمل.
إستشر طبيبك المعالج في هذه الحالات لأنه قد يُعطيك أدوية أخرى مانعة للحمل.
– العلاج ببدائل الهرمونات: فقد يؤدي كاربامازيبين إلى تقليل فاعلية العلاجات البديلة للهرمونات.
– جميع أنواع الأدوية المضادة للإكتئاب أو القلق.
– الكورتيزونات (الإستيرويدات) والتي من المحتمل تناولها في الحالات الآتية: الأزمات الصدرية، مرض إلتهاب الأمعاء، إلتهاب العضلات وآلام المفاصل.
– مضادات التجلط.
– المضادات الحيوية لعلاج حالات العدوى بما في ذلك عدوى الجلد ومرض السُل.
– مضادات الفطريات لعلاج العدوى.
– مسكنات الألم مثل الباراسيتامول، ديكسترو بروبوكسي فين، ترامادول، ميثادون أو ببرينورفين.
– أية أدوية أخرى لعلاج الصرع.
– أدوية لعلاج إرتفاع ضغط الدم أو أدوية القلب.
– مضادات الهيستامين لعلاج حالات الحساسية مثل حمى الكُلى والهرش.. إلخ.
– مدرات البول.
– سيميتيدين أو أمبيرازول أدوية تُعالج قرح المعدة.
– أيزوتريتينوين (لعلاج حالات حب الشباب).
– ميتوكلوبراميد (مضادات الغثيان).
– اسيتازولاميد (لعلاج الجلوكوما وزيادة ضغط العين).
– داتازول أو جيسترينون لعلاج إنتباز بطانة الرحم.
– ثيوفيللين أو أمينوفيللين (لعلاج حالات الربو).
– سيكلوسبورين (مثبط للمناعة، يُستخدم بعد عمليات زراعة الأعضاء، ويُستعمل أيضاً في حالات إلتهاب المفاصل والصدفية).
– الأدوية المستعملة في حالات إزدواج الشخصية “الشيزوفرينيا”.
– علاجات مرض السرطان.
– مضادات الملاريا (الميفلوكين).
– أدوية مرض الإيدز.
– ليفوثيروكسين (لعلاج نقص إفراز الغدة الدرقية).
– الأدوية التي تُساعد على بسط العضلات.
– ببروبيون (يُساعد في حالات الإمتناع عن التدخين).
– العلاجات العُشبية والتي تُسمى (سانت زونس وورت أو هيبريكم).
– الأدوية والمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب1 (نيكوتيناميد).

• الحمل والرضاعة:
يجب مناقشة الطبيب جيداً عند علاجك للصرع قبل التفكير في الحمل. يجب إخبار الطبيب بصراحة في حالة الحمل أثناء تناول أرباتج. من المهم أن يتم السيطرة جيداً على حالات الصرع ولكن لابد أن تعلمي أنه من الممكن حدوث إيذاء للجنين كما هو الحال مع كل أدوية الصرع. يجب أن تكون مُلماً تماماً بجميع أضرار وفوائد أرباتج. يُمكن للأم المرضعة أن تُرضع طفلها وهي تتناول أرباتج ولكن لأبد إستشارة الطبيب فوراً في حالة ملاحظة بعض الأعراض على الرضيع مثل كثرة النوم أو حدوث أية تفاعلات جلدية.
هل لمستحضر أرباتج “أقراص أو معلق” تأثير أثناء القيادة أو إستعمال الماكينات؟
من الممكن أن يُسبب أرباتج دوخة أو نُعاساً خاصة خاصة عند بدء العلاج أو عند تغيير الجرعة ولذلك يجب تجنب القيادة أو إستعمال أية آلات إن حدث أي تأثير من هذا القبيل أو أي تأثير على الرؤية.

• تحذيرات خاصة أخرى:
– في حالة تناولك أرباتج أقراص أو معلق يجب الحذر من الحساسية لأي من مكونات الدواء وأعراض هذه الحساسية تظهر مباشرة.
– تناول المشروبات الكحولية قد يؤثر بشكل غير عادي لذا يجب مناقشة الطبيب في حالة إن كنت ممن يشربون المشروبات الكحولية.
– تناول الجريب فروت كثمار أو كعصير قد يزيد إحتمال حدوث الأعراض الجانبية.
– قد يحتاج الطبيب إلى بعض فحوصات الدم قبل تناول أرباتج أو أثناء العلاج وهذا أمر طبيعي ولا يدعو إلى القلق.

3- كيفية تناول Arbateg أرباتج:

– يجب إتباع إرشادات الطبيب بدقة عن جرعة الدواء المناسبة للحالة، وتكون الجرعات مدرجة على الملصق الداخلي للدواء ولذلك يجب فحص الملصق الداخلي بعناية، ويجب تناول الدواء في الوقت الصحيح. ويجب سؤال الطبيب إذا حدث أي شك أثناء العلاج. حاول أن تُحافظ على تناول الجرعات بإنتظام طوال فترة العلاج. ولكن في حال حدوث أية مشاكل يجب إستشارة الطبيب فوراً.
– دائماً ما يشير الطبيب بإستعمال جرعات صغيرة في بداية العلاج ثم زيادة الجرعة إلى أن تناسب حالة المريض (تختلف كمية الجرعة المطلوبة من شخص إلى آخر) ويُمكن تناول أرباتج أثناء أو حتى ما بين الوجبات.
– يجب رج زجاجة المعلق جيداً عند إستعمال أرباتج معلق، وفي حالة أرباتج أقراص يتم بلعها مع قليل من الماء ولا يتم مضغها ويُمكن أن تُقسم إلى نصفين إن كان ذلك من الضروري. ومن المعتاد أن تؤخذ جرعة أرباتج مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

• الجرعات المعتادة في علاج حالات الصرع:
أرباتج أقراص:
– الكبار: 800 إلى 1200 مجم يومياً. أحياناً يكون من الضروري زيادة الجرعة. وفي حالة كبار السن تؤخذ جرعات صغيرة.
أرباتج معلق:
– الكبار: 800 إلى 1200 مجم يومياً. أحياناً يكون من الضروري زيادة الجرعة. وفي حالة كبار السن تؤخذ جرعات صغيرة.
الأطفال من عمر سنة فما فوق ذلك: 10- 20 مجم/ كجم. يومياً تُقسم الجرعة على فترات. وسوف يقوم الطبيب بإخبارك عن كمية الدواء التي سوف تؤخذ.
– الأطفال:
من سن 5- 10 سنوات: 400 إلى 600 مجم يومياً.
من سن 10- 15 سنة: 600 إلى 1000 مجم يومياً.
لا يُستخدم أرباتج أقراص مع الأطفال تحت سن 5 سنوات.

• الجرعات المعتادة لحالات ألم العصب الثلاثي:
أرباتج أقراص أو معلق: 600 إلى 800 مجم يومياً ويُمكن للطبيب تقليل الجرعة بمجرد إنتهاء الألم طبقاً للحالة.

• الجرعات المعتادة لعلاج حالات التقلبات المزاجية:
أرباتج أقراص أو معلق: 400 إلى 600 مجم يومياً.

• في حالة نسيان الجرعة: يجب أخذ الجرعة التي تم نسيانها مباشرة فور تذكرها. ولكن في حالة إقتراب ميعاد الجرعة التالية يجب أن تؤخذ الجرعة التالية في ميعادها ولا تتناول الجرعة التي تم نسيانها.

• في حالة أخذ جرعات زائدة من أرباتج: يجب إخبار الطبيب فوراً في حالة أخذ جرعة زائدة من أرباتج. بالإضافة إلى أخذ علبة الدواء إلى الطبيب حتى تستطيع أن يتعرف على كمية الجرعة التي تم تناولها.

4- الأعراض الجانبية المحتملة:
أرباتج عادة لا يُسبب مشاكل ولكن كأي دواء قد تحدث بعض الأعراض الجانبية بعد تناول أرباتج.
• بعض الأعراض الجانبية والتي من المحتمل أن تكون خطيرة:
يجب وقف تناول أرباتج وإخبار الطبيب فوراً عند ظهور الأعراض الآتية:
– بعض التفاعلات الجلدية مثل طفح جلدي، إحمرار، إلتهابات منقطة في العين أو الفم بالإضافة إلى تقشف الجلد مصحوباً بحمى. هذه شائعة في الأجناس الصينية والتايلاندية.
– تقرحات بالفم، أو كدمات بدون سبب، نزيف.
– إلتهاب الحلق أو إرتفاع في درجة الحرارة.
– إصفرار الجلد أو العين.
– تورم الكاحل والقدمين أو أسفل الساقين.
– أية أعراض عصبية أو إرتباك.
– آلام المفاصل والعضلات وطفح على الفاصل الأنفي والخدين بالإضافة إلى مشاكل في التنفس (قد تكون هذه الأعراض دليلاً على ردود نادرة تُسمى الذئبة الحمامية).
– حمى، طفح جلدي، ألم في المفاصل، نتائج غير طبيعية في إختبارات وظائف الكبد وإختبارات الدم (قد تكون هذه الأعراض دليلاً على وجود حساسية لأعضاء متعددة في الجسم).
– تشنجات في القصبة الهوائية مصاحبة بصفير، كحة، صعوبة، صعوبة في التنفس، شعور بالإغماء، طفح جلدي، هرش، تورم الوجه (قد تكون هذه أعراض حساسية شديدة).
– ألم في المناطق حول المعدة.
• بعض الأعراض الجانبية التي قد تحدث في بعض المرضى:
– أكثر من واحد لكل 10 أفراد:
نقص في عدد كرات الدم البيضاء (إنخفاض في عدد الخلايا المقاومة للعدوى في الجسم مما يُسهل حدوث عدوى للشخص الذي يستخدم العلاج)، دوخة، تعب، إحساس بالتقلب، صعوبة التحكم في الحركة، شعور بالغثيان، حدوث تغيرات في معدلات إنزيمات الكبد (تحدث بدون أعراض أحياناً).
– بعض التفاعلات الجلدية والتي يُمكن أن تكون شديدة.
– 1 لكل 10 أفراد:
تغيرات في الدم مما يؤدي إلى حدوث كدمات ونزيف بالإضافة إلى إحتباس السوائل بالجسم وتورم وزيادة في الوزن مع إنخفاض صوديوم الدم مما يؤدي إلى صداع، عدم وضوح الرؤية أو إزدواج في الرؤية، جفاف الفم.
– 1 لكل 100 فرد:
حركات غير طبيعية يشمل ذلك إرتعاش، تحركات غير طبيعية في العين، إمساك أو إسهال.
– 1 لكل 1000 فرد:
مرض الغدد الليمفاوية، نقص في حامض الفوليك، تفاعلات حساسية عامة في الجسم وتشمل طفح، آلام المفاصل، حمى، أضرار في الكُلى وبعض الأعضاء الأخرى، هلوسة، إكتئاب، فقدان الشهية، عدم إرتياح، عدوانية، هياج، إرتباك، إضطرابات في الكلام، إضطرابات أو وخز في اليد و القدمين، ضعف العضلات، إرتفاع ضغط الدم (والذي يؤدي إلى دوار، إحمرار الوجه، صداع، تعب، عصبية) أو إنخفاض في ضغط الدم (من الأعراض الناتجة عن ذلك شعور بالوخم، رأس خفيفة، دوار، إزدواج، وعدم وضوح الرؤية، تغيرات في ضربات القلب، آلام بالمعدة، مشاكل بالكبد والتي تشمل الصفراء والذئبة الحمامية.

– 1 لكل 10000 فرد:
حدوث تغيرات في تكوين الدم بما في ذلك فقر الدم، البرفرية الحادة، الإلتهاب السحائي، تورم الثدي مصحوباً بإفراز لبن وهذا قد يحدث في الرجال والإناث، تغيرات غير طبيعية في وظائف الغدة الدرقية، لين العظام (والذي يُلاحظ في صورة ألم أثناء السير وإنحاءات في عظام القدم الطويلة)، هشاشة العظام، زيادة مستوى الدهون في الدم، خلل في التذوق، إلتهاب ملتحمة العين، جلوكوما (إرتفاع ضغط العين)، كتاركت (إعتام عدسة العين)، إضطرابات في السمع، مشاكل في القلب والأوعية الدموية. بما في ذلك الإصابة بجلطات الأدوية العميقة، ويُمكن أن تشمل هذه الأعراض، توجع الآم، تورم، إحساس بالسخونة، تغير لون الجلد، بروز العرق السطحية، مشاكل في الرئتين والتنفس، تفاعلات جلدية شديدة ويشمل ذلك متلازمة ستيفنز جونسون (هذه التفاعلات شائعة في المرضى من أصول صينية وتايلاندية) قرح الفم واللسان، قصور كبدي، زيادة حساسية الجلد للضوء، تغيرات في صيغة الجلد، حب شباب، زيادة العرق، فقدان شعر الرأس، زيادة نمو الشعر في الوجه وبعض أجزاء الجسم، تقلصات وأوجاع في العضلات، مشاكل جنسية مثل قلة خصوبة الرجال بالإضافة إلى فقدان الرغبة الجنسية أو عجز جنسي، قصور كُلوي، ظهور دم في البول، زيادة أو نقص الرغبة في التبول أو صعوبة التبول.
– يجب على المرضى عدم الشعور بالقلق تجاه هذه الأعراض لأن معظم المرضى الذين تناولوا كاربامازيبين لم يحدث لهم أية مشاكل.
– يجب إستشارة الطبيب مباشرة إذا حدثت هذه الأعراض أو ظهرت أية أعراض أخرى غير مدرجة في الصفحة.

5- كيفية حفظ الدواء:
– يُحفظ المعلق عند درجة حرارة لا تتعدى 30 مئوية ويجب أن تكون الزجاجة محكمة الغلق ويُفضل أن توضع في العلبة الكرتون وذلك لحمايتها من الضوء.
– تُحفظ الأقراص عند درجة حرارة لا تتعدى 30 مئوية في مكان جاف.
– تُحفظ الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال.
– لا تأخذ الدواء بعد إنتهاء تاريخ الصلاحية والذي يكون مطبوعاً على العلبة.
– إذا نصحك الطبيب بالتوقف عن العلاج فلابد أن تأخذ المتبقي من الدواء للتخلص منه بمعرفة الطبيب. ولا تقم أنت بإلقائه في مصارف المياه أو حتى النفايات وذلك حفاظاً على البيئة.

6- معلومات أخرى:
• العبوة:
– علبة تحتوي على شريط أو 3 شرائط بكل منهم 10 أرباتج أقراص.
– علبة تحتوي على زجاجة بها 100 مل من أرباتج معلق.

• التركيب:
– أرباتج أقراص: يحتوي كل قرص على:
– المادة الفعالة: كاربامازيبين 200 مجم.
– المواد الغير فعالة: بوفيدون k30، كروس كارميلوز صوديوم، ميكروكرستالين سيليولوز، ثاني أكسيد السيليكون الغروي، كبريتات لوريل الصوديوم/ كبريتات دوديسيل الصوديوم، ستيريت الماغنيسيوم.

– أرباتج معلق: يحتوي كل 100 مل معلق على:
– المادة الفعالة: كاربامازيبين 2000 مجم.
– المواد الغير فعالة: حامض الستريك اللامائي، نكهة الماندرين، كربومير (بوليمر).
صوبات البوتاسيوم، بروبيلين جليكول، صوربيتول، سكروز، صمغ الزانثان، ماء منقي.

• إنتاج: ميدزين للصناعات الدوائية.

صورة,عبوة, أرباتج, Arbateg
صورة: عبوة أرباتج Arbateg
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: