أدوات الربط بين الجمل «المكررة»

درسنا سابقًا أن أدوات الربط بين الجمل قد تكون حروفًا أو أسماء، ومن الأسماء درسنا أسماء الإشارة والضمائر.

وفي هذا الدرس سيكون محور حديثُنا عن أدوات الربط المكررة، لنسترجع قليلاً مما تكلمنا عنه في دروس النحو السابقة.

أدوات الربط المكررة , أدوات الربط بين الجمل

أدوات الربط بين الجمل

أدوات الربط بين الجمل هي:

الحروف؛ مثل:

  • حروف العطف: الواو، الفاء، ثم، بل…
  • حروف الجر: من، إلى، عن، على، الباء،…

الأسماء؛ مثل:

  • أسماء الإشارة: هذا، هذه، تلك، هؤلاء…
  • الأسماء الموصولة: الذي، التي، الذين، من، ما…
  • الضمائر مثل: أنا، أنت، هو، هي…
  • أدوات ربط مكررة؛ نحو: لذلك، بيد أن، ما عدا…

ولا يفوتكم هنا: البدل وأنواعه وإعرابه

أدوات الربط المكررة

إذاً لنُتابع حيث توقفنا؛ أدوات الربط المكررة لها عدة أقسام:

أدوات الإضافة

وتستخدم إذا كانت الجملة الثانية تُضيف فكرة جديدة أخرى للفكرة الأولى؛ ومنها: (علاوة على، بالإضافة إلى ذلك، إلى جانب، إضافة إلى، أيضًا، كما أنَّ، فضلاً عن). وتستخدم في الجمل كقولِ: أحضر معك مستلزمات الرحلة إلى جانب أدوات الصيد، ولا تنسي القبعات أيضًا.

الأدوات الدالة على مخالفة الواقع

وتستخدم إذا كانت الجملة الثانية تخالف معنى من معاني الجملة الأولى، ومنها: (بيد أن، إلا أن، غير أن، على الرّغم من، رَغْم أنَّ، مع أنَّ).

متأكد من كونكم تستغربون أداة (بيد أن)، وأنها ربما تكون أول مرة تسمعون فيها هذا اللفظ لذلك سنضعها لكم في جملة: محمد ذكي بيد أنه لا يبذل جهدًا.

أعتقد أنها أصبحت أكثر وضوحًا الآن.

الأدوات الفجائية

التي تستخدم مع الأحداث التي تحصل فجأة وهي (إذ، إذا، فإذا، وإذا، فجأة)؛ مثال: دخلت القاعة وإذ بالمدرس بدء الدراس.

أدوات التفصيل

التي تشمل لفظين فقط وهما: (أمّا، إمّا).

أما: هي حرف شرط تفيد التفصيل والتوكيد ولا يتبعها أي فعل بل يتبعها اسم فقط والفاء الرابطة في الجملة التي تليها.

بالطبع تتساءلون أي فاء؟ حسناً دعونا نوضح لكم الأمر، في قولنا: أما المؤمن فله الجنة ← فإن الفاء المتصلة بـ (له) هي التي تُدعى الفاء الرابطة.

إما: أما بالنسبة لـ (إما) فهي أداة التخيير والتشكيك والإبهام وهي غير عاملة أي؛ لا تؤثر على الكلمات التي بعدها؛ كقول: إمّا أنك تتظاهر بالمرض وإمّا أن تكون مريضًا حقيقة.

روابط الاستثناء

لدينا أيضًا (ما عدا، باستثناء، ألا، ما خلا)، وهي أدوات الاستثناء التي تستخدم عند استثناء حدث من الجملة الأولى؛ مثل: أحب الرياضة ما عدا الجري.

روابط التمثيل

وتستخدم في التشبيه والتمثيل، وعليه فإنها تشمل الأدوات؛ (مثلاً، شبيه، وكما، نظير ذلك، ومنه، نحو، فعلى سبيل المثال، ومن ذلك)؛ كقول: للقصة القصيرة عناصر هامة جدًا ومنها الحبكة.

روابط الترتيب

وهي كتالي (أولاً، ثانيًا، نبتدئ بـ، نختم بـ، ومن ثَمَّ)، وهي تُستخدم بالطبع لترتيب الجمل حسب الأحداث التي تصفها؛ على سبيل المثال: علينا أولاً أن نجتهد في البحث عن السبب، ومن ثم نتصرف.

لا بُد

التي تدل على الضرورة أو الاضطرار لفعل أمر ما، وتُفسر بـ (يجب) أو (ينبغي)؛ مثل: لا بد لي أنا أهتم بالعلم كي أصبح ناجحًا.

فقط، فحسب

كقول: امنحني خمس دقائق فقط، وسأعود حالاً.

نأمل أن تكونوا قد استفدتم وتذكروا أنه ليس من الكافي كونكم قد تعلمتم هذه الأدوات فحسب وإنما عليكم أيضًا أن تطبقوها بالشكل الصحيح، وأن تستخدموها في جملكم اليومية كذلك.

وهنا -كذلك- شرح درس: اسم الآلة وأوزانها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: