أدعية في ليلة القدر مكتوبة

صورة أدعية في ليلة القدر مكتوبة

ليلة القدر من الليالي المباركة التي يرجى فيها تحصيل الأجر، ونيل الخير، وهي مظنة استجابة الدعاء، والكثير منا ينتظرها من العام إلى العام ليعمرها بالدعاء ويتوجه إلى الله بما شاء من الأدعية، التي يودعها أمنياته وحاجاته، ويشكو إلى الله فيها ما يشق عليه تحمله، وما يرجو تحقيقه، وكله أمل ورجاء أن يرزق الاستجابة ويوفق إلى القبول.

لأجل ذلك فإننا سوف نقدم لك عزيزي القارئ طائفة من (أدعية ليلة القدر) تشمل نفع الدنيا والآخرة، ونسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن توافق حاجة عندك وتدع بها وترزق القبول بإذن الله، وأن نكون جميعاً من الموفقين إلى خير ليلة القدر وخير ما فيها من البركات والنفحات والرحمات واستجابة الدعوات وتحقيق الأمنيات، إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.

أدعية في ليلة القدر

  • اللهم في ليلة القدر اكتب لنا من كل خير وادفع عنا كل بلاء وشر، واصرف عنا ما يضر سواء علمنا أم لم نعلم فأنت علام الغيوب، والمطلع على كل خفي ومحجوب.
  • اللهم إني أسألك خير ليلة القدر وخير ما فيها وخير ما بعدها، وأسألك أن تكتب لنا فيها من الأقدار خيرها وأسعدها وأجملها وترزقنا العافية من كل شر أو ضر أو تعب، يا رب العالمين.
  • اللهم اكتبنا في ليلة القدر من المحظوظين والسعداء والموفقين، واجعلنا في صفوف المنعمين الذين أنعمت عليهم بطاعتك وقربك وحلاوة الإيمان بك في الدنيا، وسترتهم وأحسنت إليهم وأنجيتهم من النار وأدخلتهم الجنة في الآخرة.
  • يا رب في ليلة القدر ليلة العطاء والبر، نسألك أن تغننا بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك، وأن تغننا عن الخلق ولا تجعلنا في حاجة إلى أحد يا رب العالمين، وأن تجعل لجوئنا إليك، وتوكلنا دائماً عليك، ويقيننا بما عندك أكبر ألف مرة من يقيننا بما في أيدينا.
  • يا الله نسألك في ليلة القدر أن تجيرنا من تقلب الأيام وتغير النعم، وتبدل الحال، وتديم علينا عافيتك وسترك وكرمك يا كبير يا متعال.
  • اللهم إنا نتوسل إليك ونقسم بك عليك، أن تكتب لنا في تلك الليلة من الخير ما يجبر خواطرنا ويريح قلوبنا، وتقر به أعيننا، ويعوضنا عن كل تعب أو نصب أو ابتلاء مر بنا.
  • اللهم قدر لنا من الخير ما نعلم وما لا نعلم، واصرف عنا من السوء ما نعلم وما لا نعلم وما أنت به أعلم، وارزقنا بعد ذلك نعمة الرضا بكل ما قدرت واليقين بحكمتك في كل ما قسمت لنا أو زويت عنا، واصرف قلوبنا عن كل شر نتعلق به ونحن نظن بجهلنا أن فيه صلاح أمرنا، فأنت يا الله ولينا ووكيلنا ومدبر أمورنا.
  • اللهم في ليلة القدر نتوجه إليك بقلوب نادمة، مقرين بذنوبنا ومعترفين بتقصيرينا نرجوك أن ترحم ضعفنا وتقبل توبتنا وتغفر ذنوبنا وخطايانا، وتكتب لنا هداية من لدنك نستعين بها على الخير وعلى ترك كل ذنب أو شر، ويا رب اقسم لنا في هذه الليلة من خشيتك ما تحول به وبين معصيتك، ومن اليقين ما تهون به علينا ابتلاءات الدنيا، ومن اليقين والإيمان ما تبلغنا به أعلى الجنان يا حنان يا منان.
  • يا غافر الذنب وقابل التوب أخرجننا من شهر رمضان مغفور لنا، واكتبنا من التائبين العائدين إليك، وتقبلنا في الصالحين.
  • اللهم في ليلة القدر ارحم من فوق الأرض ومن تحتها، واغفر لأحيائنا وأمواتنا، واغمر برحماتك أمتنا يا الله.
  • اللهم إنا نسألك في ليلة القدر أن ترفع عنا الوباء والبلاء، وتنجنا من المرض وتكشف عنا الداء، يا رب قد أذنت بالابتلاء والمرض لحكمة تعلمها ولا نعلمها، فأذن بكشف الضر واصرف عنا ما يضر برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إني أبرؤ إليك من حولي وقوتي إلى حولك وقوتك، فلا حول ولا قوة إلا بك، فحول حالي إلى خير حال وارزقني بفضلك راحة البال، واقسم لي في ليلة القدر خير الأقدار والأرزاق، واجعلني من السعداء الذين أرضيتهم ورضيت عنهم، إنك ولي ذلك والقادر عليه.
  • يا رب في ليل القدر أسألك أن تجعل لي حظاً مما قسمت فيها من الخير والبر والأجر والسلامة، وأن تجعلني في صفوف السعداء في الدنيا والآخرة، وما قدرت من الابتلاء أو الشقاء فأجرنا منه وعافنا يا الله.
  • اللهم أدِم علينا نعمة العافية والصحة والستر، ووفقنا إلى الشُّكر وزدنا من كل خير يا رب العالمين.
  • اللهم لا تخرجني من تلك الليلة المباركة إلا وقد غفرت ذنبي، وشكرت سعيي، وتقبلت عملي، وآتيتني سؤلي، وقدرت لي إجابة لدعواتي وتحقيقاً لأمنياتي وسعادة أراها في سائر حياتي، وعفواً ينفعني بعد مماتي.
  • يا رب إنك عفو غفور تحب العفو فاعف عني وتجاوز عن زلاتي واغفر خطيئاتي، ولا تشقي بالذنوب والمعاصي حياتي، ولا تعسر أموري يا رب العالمين.
  • يا رب في ليلة القدر أسألك تيسير كل عسير فإن تيسير كل عسير عليك يسير وأسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في ديني ودنياي وأهلي ومالي، إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.

لك أيضًا هُنا

اللهم تقبّل دعائنا في ليلة القدر

كانت تلك باقة من أجمل (أدعية في ليلة القدر مكتوبة) نأمل أن تحظى بإعجابك ومشاركتك عزيزي القارئ، ونرجو الله أن يجعل لنا ولك نصيباً منها، وألا يرد أيادينا صفراً، فهو الكريم العظيم ذو الفضل العظيم.

أضف تعليق