أجمل أبيات الشعر لكل متعطش لأعذب القصائد والكلمات

أجمل أبيات الشعر

مرحبًا بكل المتعطشين معنا؛ نعم، نعرِف أنكم هنا تنشدون أجمل أبيات الشعر وأعذب القصائد والكلمات. أنتُم هُنا في معقل ذلِك. سنكتب ونُشعِر ونطرح الأفضل والأكثر رُقيًّا وعذوبة.

ومع كل حرفٍ سيُكتَب، هناك شاعر ومُلهِم ومؤلِّف اجتهد وأمعَن حتى يأتيك بالأجمل من الأبيات الشعرية القوية هذه.

أجمل أبيات الشعر

هذه الأولى معنا، وهي تأتيكُم بعنوان: إن شِئت.

إن شئت فقتلي مفخرة السحر..
ودمي مبخرة العشاق إلى العطر

ووعودا بت أسامرها قصرا..
وأعلل آمال القلب.. فيقطر..
أو تعلم أن الوعد يؤرقني..

ومفاتيحك في جيبي كالقطر..
وتسابق أيامك جريا أيامي..
للموت، تموت، أموت إلى الفجر

وتئن شفاه عطشى ماء..
وبقربك نهري، نبعي، المنفجر
أخبرني؟ أن شئت فلا عجب..

فالدنيا خير، شر للبشر
أو هجرا يحمل أكفاني..
مشيا، تعجيلا، ركضا يودي للقبر

إنساني؟، أنسى الحاضر والماضي..؟!
وادفني؟، أبكيني بيديك إلى الحشر؟
هي مأساتي، إنسان العصر..

دجل ونفاق وخيبة عمري
أني أمتلك المعروف وازرعه..
في أرض لو سبخت، لا ضير
من يمتهن المعروف لا يدري..

كملاك يحرق أو يحرق في الصدر
لكن طيوري راجلة الفهم..
إن فهمت قصدي أحيانا لا تدري

أو تدري أني أعشق حتى الموت؟
بلا كفن، يكفي كحل النظر
إن شئت فلا يأسا مني..
إنساني؟ وتوكل؟ يوجد غيري

لكني أهواك وفي قلبي..
غصات عطشى فاحمة السر

همسات شعرية

الثانية للمتعطشين لأبيت الشعر الرومانسي؛ هي لهُم بعنوان: همسات عربدت في الليل.

كان ملاكي..
يحتل غرف عمري المزدحمة بأنفاسه.. بعطره..
أحس باتقاد لمساته في ذاكرتي..

أحبه.. ولا أملك إلا أن اتبعه بحنيني
فهو الشهقة التي تمزق صدري..

وهو النبض لعمري
نعم.. فارقني بجسده.. بلحمه وعظمه..
ولكنه قابع بذاتي وروحي..

أي أعجوبة هذه ان لا أنساه..
وكيف امسح صورته في عيني..

فما زال ينبض بعروقي.. يتدفق في..
رحلت ذاتي عني معه..
ورحلت حقيقتي معه..
وبت سجينة ذكراه..

حينما دلف من أيامي المورقة إلى زقاق الفراق المؤلم..!!
أدركت أنني أتعثر على الرصيف المرصوص بدموع مواجعي..
وسواد الليل يتغلغل بحدودي الضائعة..

ما أقسى كلماته.. وبنشوة المنتصر.. لكنني على رف الحضيض..
ورضخت مكرهة على تحمل صقيع الصمت..

كان بودي أن أقول له الكثير قبل موعد الفراق..
باغتني بطعنة كلماته المسمومة.. أطلقها خنجرا بخاصرتي..

وقبل ساعات كانت يدي تنبض بيده..
قالها..!! فأغرقني بحس مدمر.. وغمرني بخيبة الظنون..
وها أنا.. أحاول أن اردم حبه في هوة فجيعة الفراق..
بعد أن شوه أشواقي.. ودنس حنيني..

مكبلة بحب يحتضر..
لا يقوى على أن يقول حرفا واحدا
وأظل هنا وحدي..!!

همسات تعربد في صمت حيرتي..!! وحلم بدفء أعماقك..
ركعت للصداقة والوفاء.. التي مسحت بها وجهي..

فأرهقتني وألهبتني وأتعبتني.. بحكمة التسرع..
دمرت عهودا.. وفتت أشواقا أكلتها عواصف الشتاء..
لم يعد اللؤلؤ بأصداغي.. ولا النفس المطمئنة في أفلامي..

ولم تعد رعشة الحنين في آهات ليلي..
ولم أعد أردد اسمك في أعماقي..

إنه الفصل الأول..
عينان تشعان حبا.. تبسمان ودوحة صدر حاني..
تبعثرت الحروف المفطومة على آلام النوى..

المتفرجون زائفون..
وصدى التصفيق..
أجوف الرنين

أحبه.. فهو كالمجهول الرائع يسكن عيني..
وأغرق جسدي في رعشات أنفاسه..

وارحل دفئا بجلده.. وانسكب شوقا ملتهبا في مسامه..!!
اغرس شراييني وأوردتي في أعماقه..

وأعود أواسي أيام الفراق..!!
فذكراه حمامة تنوح
بدوحة عمري البائس..!!

اكتشفت أني عاجزة عن استيعاب لغة الفراق..
فهمساته تحوطني من كل مكان..

ورذاذ عطره نائما على جسدي..!!
لا أملك سوى الصمت الرهيب..

وبريق خافت ضئيل من النور.. يداعب وحشتي أملا للقياه..
لنظرة أعانق بها عينيه..

فهذا رجائي الأخير..

أبيات شعرية رومانسية

أحبك أيها القاسي؛ هو عنوان الجميل التالي، عذب الكلمات ينتظركم تاليًا.

أيها القاسي.. غيابك موجعا.. كاويا.. في كل لحظة..
ولا يشفي غليلي سوى الاحتراق المشترك بيننا..!!

ولكني شقية.. لا املك حق الخيار..
كم تمنيت ان افرح وارقص بين يديك..

ولكني في صمتك صدى ينوح..
ولم يبق في هيكلي سوى قشرة تحتضر ألم الفراق..!!

أيها القاسي المفارق..!!؟؟ اخرجني من مسامك..
بكيتك كالأطفال.. بدموع حزن نارية تفتتني الما لفراقك..!!

رحلت.. وتركتني بدوامة من المأساة ابتكرتها انت لي..!!
صدقتك.. وارتميت بجنانك مجنونة اتسلق انفاس صدرك..

ارقص جذلى على ترانيم كلماتك..

أيها القاسي..
قلتها سهما وجا قلبي (( أحبك )).. وصـمـت !!
وكان صمتك طويلا.. كليلي الحزين..!!

عبثا.. انتزعك من ذاكرتي.. واغادر جراحي..
ارحل كما شئت في ظلام النسيان.. ؟؟

ودعني احصد حزني بمنجل الفراق..!!
فرضيت بالقليل الذي تبقى لي منك..

همسة ليل عذبة.. صامته.. ينزف جرحها..!! أحبك.

أشعار للهائمين شوقًا

قصيدتنا التالية بعنوان: رحيل القلوب. وسنستقي منها عذب التعبير الراقي للأحاسيس؛ فلنقرأ..

رحلت عني.. وخاب ظني..
وحيدة بين اشجاني.. ولهيب اوقد احزاني

أصرخ من جوفي وأنادي..
من ألمي.. من حزن فؤادي..

لم جئت.. ؟
ألم تكن في وجود الاخرين ؟
هجرتني.. ووأدت نبضا وسحقت الحنين..

وجودي معك بائس..
وحلمي اليك يائس..

ايامي معدمة فانية.. وسعادتي هرمة نائيه
فصحرائك مغلقه.. وشمسك محرقه

نسجتك أملا من ضباب أحلامي..
واحتضنتك خيالا في ليل اوهامي..

ومرت الأيام..
خريف في ذهول وجودي..
ورنين اصم في كهف جمودي..

خلفتك سعيدا هناك..
وشبح شوقي يلهث وراك..

اناغي صباحا.. واعلم انه ليلا..
وارتجي وصالا نيله ويلا..

لم ايقظت اشواقي الغافية ؟
وفجرت نبعا لرغبتي الظامية ؟

ارحل ان شئت وانساني..
وامحي من فكرك عنواني..

شعر حزين عن الحب يجعلك تبكي

وهنا إليكم الجميلة؛ بعنوان: رُبّ.. لعل.. ليت

عصاني الرد.. وطالت حيرتي
حلم مر على دربي.. كالشفق الوردي!!

فشبت في القلب نيران..
ما كانت تخطر بالحسبان

وهكذا قد صار ما كان!!

فغدوت بعلمي لا أدري..
وكلي لوعات تجري..

الروح لأحلام ظمأى

العين يحترق بكاها..
أحلامي.. يغويني سناها!!

رب.. لعل.. ليت.. تنال مبتغاها

أحلامي.. أتكذب أحلامي؟
تطاردني..

ليلا.. فجرا.. ظهرا.. عصرا..
ما دهاها؟

كذبت في وعدها أمس..
فهل تكذب اليوم على..

يا تراها؟

أحلامك تزحف نحوي..
فأغرق في عمقها..

دون إدراك لقاع..

وأعلم أنها كاذبة..
وتجرجرني لتيه.. لضياع..

وحلمت اليوم بأحبابي..
هرعوا لحنيني.. لأحضاني!!

أدركنا شوق الهذيان..

وصحوت..
أهرب من حلمي
لاهثة أركض لا أدري..

أهرب.. إلى أين؟؟
محيت حدود الأحلام..
بانفجارات فراق دويه..

وسدت منافذ النجاة..
بصخور المنية..
فانتحرت على أطلالنا ألحانا شجية

أيتها الأحلام!!
برب يعقوب!! أخبريني؟
أحقا إننا للبؤس ضحية؟

لكن!!
سأمزق كفن الأحزان
وأقولها في مليء لساني..

عسى!!
آمالي تمحق أوهامي..!!
والأمل يحقق أحلامي..

قدمنا لكم أجمل أبيات الشعر؛ وكلها للكاتبة المُتألِّقة؛ نبض ودموع. فلنشكُرها أولا على كلماتها العذبة وأبيات شعرها الراقية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: