آلام الظهر المزمنة … الأسباب والأعراض والعلاج

العمود الفقري ، الم الظهر ، الانزلاق الغضروفي ، الغضروف ، فقرات الظهر
آلام الظهر – أرشيفية

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ألم أسفل الظهر ؟

يقول د. احسان الشنطي “حاصل على البورد الأمريكي في علاج الألم ومشاكل العمود الفقرى”، أن هناك أسباب كثيرة منها نمط الحاجة وأيضاً خارج نمط الحياة، فمن نمط الحياة مثل السمنة والتدخين والحِمل الغير صحي والجلوس طويلاً أمام الحاسوب والجلوس طويلاً في السواقة…إلخ.

كما أن هناك مشاكل أخرى مثل الشد بالعضلات وإنزلاقات الديسك والضربات والإصابات بالظهر، وهناك أسباب داخلية من الممكن أن يكون ألم الظهر مؤشراً عليها ومن الممكن أن تكون مقلقة وهي أورام في البطن مثل البروستات والقولون والمشاكل النسائية والتورمات النسائية فكل هذا يسبب ألم بالظهر.

معظمنا يعاني من ألام الظهر ولو مرة في حياته ويستمر من إسبوع الى ثلاث أسابيع ولكن 10% هم من يستمر معهم هذا الألم طويلاً، وهنا يجب على المريض مراجعة إختصاصي لمعرفة أسباب هذا الألم، والألم إذا كان بعد خمسة أيام ليس فقط في أسفل الظهر ولكن نزل على الرجلين وهذا يعني إلتهاب بالعصب أو ضغط على العصب، فأعصاب أسفل الظهر تنزل على الرجلين (خمسة أعصاب كل عصب يغذي منطقة بالرجل) وهذا يسمى بعرق النساء، وإذا كان الألم يزيد لا ينقص بعد أيام فهذا أيضاً مؤشر، وأيضاً إذا كان مع الألم إرتخاء وعدم القدرة على حركة الرجل فيجب عندها زيارة الطبيب المختص.

وعند سؤال أحد السيدات: أنها قبل فترة أصابها ألام أسفل الظهر وقامت بزيارة طبيب إختصاصي وإخرها الدكتور أن ذلك بسبب السُمن المفرطة لأن حسب الوزن مع الطول أن لديها زيادة ما يقارب 33، فما هي الأسباب وما حلها.

أجاب د. “احسان”، أن السبب مثل ما قالت وهي السُمنة من اللازم أن تقلل وزنها وأحسن شيء هو زيارة طبيب إختصاصي للسُمنة والطبيب المختص سيعلم ما هي أسباب السُمنة، والسبب هو أن السُمنة تقوم بالضغط على العمود الفقري فالعظام تقوم بالضغط على الديسك ثم يطلع الديسك مؤدياً الى الضغط على الأعصاب لذلك يجب تخفيف السُمنة لترتاح الأعصاب، لأن السُمنة تؤدي  الى مشاكل مزمنة بالظهر وإنزلقات ومشاكل بالأعصاب يصعب علاجها.

ما العلاج لألم الظهر ؟

فهناك هرم علاجي عادةً الطبيب يتبعه يعتمد على الحالة والزمن فمثلاً أول أيام يعطي الطبيب مسكنات للألم وأدوية للشد العضلي أما بعد 3-4 أيام يبدأ المريض في العلاج الطبيعي ليس فقط لتحريك جسم المريض ولكن لإزالة الإلتتهابات أيضاً عن طريق الليزر…إلخ، فإذا لم يتحسن بعد الإسبوع الثالث يقوم بالقيام بالرنين وذلك يعتمد على الفحص السريري لأنه يعطي الطبيب فكرة ماذا يحدث وما الأشعة اللازمة، وبعد الأشعة نصبح تداخليين أكثر لأن هذا يناسب ال 3-4 أسابيع، فبالطبع لا يريد الطبيب أن يصبح الألم مزمن ففي ذلك الوقت الرنين تُظهِر إذا كان هناك مشكلة فمن الممكن حقْن المصادر التي بها المشكلة تحت الأشعة ومن ثَم نزيل الإلتهاب بتوصيل أدوية مضادة للإلتهاب الى المكان فيتوقف المريض عن أخذ المسكنات، وهذا الحقْن عن طريق إبر متخصصة عن جذور الأعصاب أو مفاصل الظهر أو عند الديك أو العضلات العنيقة..إلخ، فعادةً 80% من المرضى يتحسنون عند هذا المستوى أما الذي لم يتحسن والذي لديه مؤشر بإحتياجه للجراحة من الممكن تحويله الى جراح.

وعند سؤال (م.ن) : يحدث لي وجع متقطع أسفل الظهر ويأتي مرات عند الوقوف أو الجلوس أو النوم، كما أن هذا ليس سببه زيادة وزن ولكن لديه تبسط قدمين.

يجيب د. “احسان”، في هذه الحالة الأسباب تكون في مفاصل الظهر لأن المريض ذكر أنه يشعر بالألم عند الوقوف، فعادةً المفاصل هي التي تجعل الظهرواقفاً، وأيضاُ من الأسباب هي تبسط القدمين لأنه عادةّ يقوم بتوزيع الوزن من الكعب الى الأمام وهذا طبيعي أما في حالة تبسط القدمين فالوزن يظل بالقدم ثم يعود الى الظهر فيؤدي الى تعب المفاصل سواء كانت مفاصل الركبة أو الوِرك أو الظهر، فمن الممكن لتقليل الألم من الممكن إرتداء أبواط رياضة ويحاول عدم الوقوف طويلاً مع المحافظة على الوزن وتقليل التدخين وأيضاً القيام بممارسة الرياضة لتقوية الظهر على أساس أن عضلات الظهر تقوم بإسناد المفاصل، فإذا إستمر الألم من الممكن حقْن المفاصل بمضاد إلتهاب أو هناك ترددات حرارية للمفصل نفسه بجانب إصلاح المسبب.

وأجاب “د. أحسان” على سؤال (أ.ك) أن لديه تصلب بالعمود الفقري والمادة اللزجة التي تكون بين الفقرات جافة ويتعالج بأخذ إبرة في بطنه كل إسبوعين ووزنه 80 كيلو وطوله 160.

أنه إذا كان طوله 160 ووزنه 80 فبالتأكيد هناك زيادة 20 كيلو لذلك فالسبب هنا السُمنة فيجب أن يقلل وزنه وإذا إستمر الألم سيلزمه حقن بالظهر عند الديسك كما من الممكن ممارسة الريا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: