آلام الرقبة .. الأسباب والأعراض والعلاج

الرقبة ، العمود الفقري ، المفاصل ، أمراض الرقبة
آلام الرقبة

“يعاني الكثير من الناس في هذه الأيام من آلام الرقبة المزعجة وخاصةً إذا تزامن مع الشعور بالصداع”. وللتعرف أكثر عن علاج آلام الرقبة من زاوية العلاج الطبيعي تُحدثنا الأستاذة “شذى نبيل السوسي” أخصائية العلاج الطبيعي.

لماذا يعاني الكثيرون من آلام الرقبة؟

السبب المباشر في الإصابة بآلام الرقبة هو الإستخدام الخاطيء لميكانيكية الجسم، ويتمثل هذا الإستخدام الخاطيء في الممارسات الآتية:
• عند القيام بالأعمال المكتبية: حيث وضعيات الجلوس الخاطئة مع طول البقاء على هذه الوضعيات.
• عند القيام بالأنشطة الحركية: حيث إنحناء الجسم بشكل خاطيء، وأداء الحركات الخاطفة.
• عند النوم: وخاصة مع الإختيار الخاطيء للوسائد، فمن مسببات آلام الرقبة النوم على الوسائد المرتفعة أو المنخفضة أو الصلبة أو اللينة، فالوسادة المناسبة للشخص هي التي تجعل رقبته عمودية على جسمه أثناء النوم فلا إرتفاع للرأس ولا إنخفاض. وكذلك النوم على البطن لفترات طويلة يتسبب في ظهور آلام الرقبة.
• عند التوتر والعصبية: لأنهما يؤديان بالضرورة إلى شد عضلات الجسم ومنها عضلات الرقبة.
• عند إستخدام الهاتف المحمول: حيث يُحمل الهاتف في اليد وتُحنى الرقبة بشدة للأسفل، والأصح رفع اليدين بالهاتف حتى يتساوى مع مستوى النظر.

وكل ما سبق من ممارسات له تأثير مباشر في الإصابة بآلام الرقبة والتي قد يصاحبها التنميل أو الغثيان أو الصداع.

متى تضعف عضلات الرقبة؟

أشارت “أ. شذى” إلى أنه تضعف العضلات بإستطالتها وذلك عن طريق البقاء لفترات زمنية طويلة على وضعية جسدية واحدة، وعادة ما يظهر هذا الضعف بعد مدة زمنية طويلة من الإعتياد على هذه الممارسة الخاطئة، وبشكل عام يعتبر تحريك الرقبة وتغيير وضعية الجسم كل نصف ساعة تقريبًا أحد أهم وسائل الوقاية من آلام الرقبة ومضاعفاته.

كيف نحمي الأطفال من الإصابة بآلام الرقبة؟

أكدت “أ. شذى” على تعدد وسائل حماية الأطفال من آلام الرقبة، وذكرت منها ما يلي:
• تحديد عدد ساعات إستخدام الأجهزة الذكية المحمولة (الهاتف والكمبيوتر اللوحي)، وتقليل هذا العدد قدر الإمكان.
• تجنب إمالة الرأس للأسفل عند إستخدام الأجهزة المحمولة، بل تُرفع لتتساوى مع مستوى النظر وبحيث تظل الرقبة عمودية على الجسم.
• الإهتمام بتقوية عضلات الرقبة عند الأطفال من خلال ممارسة بعض التمارين البسيطة.
• الإهتمام بالتغذية الصحية للطفل وخاصة من العناصر التي تساعد في بناء الكتلة العظمية والكتلة العضلية مثل الكالسيوم والبروتينات.

وأضافت أنه بشكل عام تعتبر رياضة السباحة من أهم الرياضات المُقوِية لعضلات الجسم كله من الرأس إلى القدمين لأنها تُحركها جميعًا، ومع بعض الحالات المرضية يتم تنفيذ التمارين العلاجية في الماء لأن الحركة في الماء تساعد كثيرًا على تخفيف الألم وإسترخاء العضلات.

ما أبرز تقنيات العلاج الطبيعي لآلام الرقبة؟

العلاج الطبيعي يحتوي على العديد من التقنيات المُعالجة لآلام الرقبة، وتتحدد التقنية العلاجية المستخدمة مع كل حالة بحسب شدة الألم وطبيعة التشخيص الطبي،

ونذكر من هذه التقنيات:
• العلاج اليدوي.
• الضمادات المائية سواء الباردة أو الساخنة.
• اللاصق الطبي لتخفيف الألم.
• إزالة العُقد العضلية بواسطة الإبر أو بواسطة تمارين تقوية العضلات.

هل يصح (طقطقة) الرقبة؟

نبهت “أ. شذى نبيل السوسي” على أنه لا يجوز طقطقة أي مفصل في الجسم إلا بمعرفة أخصائي العلاج الطبيعي، لأنها أحد طرق العلاج الفيزيائي لآلام المفاصل والفقرات بشرط تنفيذها بمعرفة المتخصص، أما المبالغة والإستهتار في تكرار طقطقة الرقبة أو أي مفصل آخر فهو ذو ضرر بالغ على صحة المفصل بمرور الزمن وتظهر نتائجه حتمًا مع التقدم في العمر.

وأضافت أن إنضباط مستويات الفيتامينات في الجسم ذو أثر صحي واضح على كل المفاصل، وأهم أنواع الفيتامينات لصحة المفاصل والعظام هي فيتامين D وفيتامين C، حيث أن نقص أحدهما في الجسم يتسبب لا محالة في الإصابة بمشكلات صحية في العظام والمفاصل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: