كلمة قصيرة بمناسبة يوم التأسيس السعودي

كلمة قصيرة بمناسبة يوم التأسيس السعودي

تحتفل المملكة العربية السعودية بمناسبة يوم التأسيس. وهو اليوم الذي أسس فيه الإمام محمد بن سعود الدولة السعودية الأولى سنة ١١٣٩ للهجرة، الموافق لعام ١٧٢٧ للميلاد. في تأكيدٍ على رسوخ هذا الوطن العظيم وتاريخه المجيد الممتد منذ ثلاثة قرون.

ويُعَد ذكرى وطنية وفخر للمملكة العربية السعودية يستحضر من خلالها الأحفاد تضحيات الآباء والأجداد، وما كابدوه من تحديات في سبيل بناء وطن يمتد تاريخه لثلاثة قرون. فالدولة السعودية تعتبر دقَّة ممتدة عبر تاريخها منذ قيامها للمرة الأولى قبل ثلاثة قرون. إذ لم يفصل بين الدولتين الأولى ثانية سوى سبع سنوات.

فيما قامت المملكة العربية السعودية بعد عشر سنوات فقط من الدولة السعودية الثانية. وهو ما يؤكد على امتداد الدولة ووضوح المبادئ الراسخة التي قامت عليها. فالمملكة العربية السعودية بتاريخها الوطني العظيم ليست دولة طارئة لا على التاريخ ولا على الجغرافيا. فهي الأساس الذي تشكَّلت من خلاله وحدة أبناء الجزيرة العربية في تاريخها الحديث، بعد أن عانت لعقود ويلات الفرقة والشقاق والنزاعات.

بإعلانها اليوم عن ذكرى يوم التأسيس. تُجَسد المملكة العربية السعودية قيمة رفيعة من الاهتمام بتاريخها الذي يعد امتدادا أصيلا لحاضرها ومستقبلها. تستلهم من خلاله عزيمة جميع أئمة الدولة وملوكها الذين ساهموا في مراحل بناء الدولة.

يحِق كل أمة من الأمم أن تفخر بتاريخها وتحتفي به وتعيد التذكير فيه. وإعلان المملكة العربية السعودية عن ذكرى يوم التأسيس لا ينفصل عن هذا النهج الذي يسعى لتأصيل امتدادات الدولة السعودية الضاربة في جذور التاريخ.

يعود الفضل في تأسيس الدولة السعودية الأولى إلى الأمام محمد بن سعود سنة ١١٣٩ للهجرة – الموافق لعام ١٧٢٧ للميلاد.

حيث انطلق من الدرعية في رحلة بناء دولة عظيمة شكَّلت واحدة من أهم المشاريع الوحدوية لم تعرفها الجزيرة العربية منذ قرون طويلة.

استحضار يوم تأسيس الدولة السعودية الأولى هو امتداد أصيل وطبيعي. لحِرص واهتمام قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. في الحفاظ على التاريخ السعودي أولا، وتاريخ الجزيرة العربية ثانيا. وما يوليانه من عناية فائقة بالمصادر التاريخية الحقيقية والموثوقة.

واعتماد يوم التأسيس السعودي -كذلك- كيوم إجازة رسمية لجميع الطلاب والطالبات وقطاعات الدولة. يعكس قيمة هذه المناسبة الوطنية المهمة. والسَّعي نحو ترسيخها بالشكل الذي يليق بمكانتها في نفوس أبناء وبنات المملكة العربية السعودية.

الأرض هذي أرض دين وحضاره — من يوم كانت جاهليّه وجِهّال
وأرض النبي وأصحابه واهل داره — صلى محمد فوقها واذّنْ بلال
يزيد حاضرها المشرّف نضاره — عريق ماضيها الذي فيه تختال
في سيرة آل سعود مجد وإثاره — صارت على مرّ الزمن مضرب أمثال

وهنا أيضًا من أجلِك: نبذة مختصرة عن تأسيس المملكة العربية السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: