مقالات وآراء

هنا نطرح مقالات وآراء الكُتَّاب. تامَّة دون تدخُّل أو تديل أو اجتزاء.

أنواع الرأي العام «هنا وهناك»

فرق شاسع بين عبارة «الرأي العام» في المجتمعات السلطوية وذات الكلمة في المجتمعات الديمقراطية، فحين لا تعني شيئا سوى توجيه المجتمع إلى الرأي الذي يريده المستفيد في المجتمعات الأولى، فهي تعني «الرأي الغالب على الفئة الفاعلة» في المجتمعات الثانية! «الرأي العام» العبارة التي يعتبرها «توماس كارليل» الكاتب والمؤرخ الأسكتلندي الكذبة الأكبر في التاريخ، وذلك حين …

أنواع الرأي العام «هنا وهناك» قراءة المزيد »

البطل الذي تجاهله التاريخ!

لن أجحد حق الكمبيوتر في أن يكون من أعظم الاختراعات على وجه الأرض لكن هناك ما يوازيه في هذه المرتبة إذا لم يفقه أهمية.. فوسط الجديد من الابتكارات لم نلحظ المحرك الرئيسي لمعظمها، إنه الذي تعتمد عليه الصناعات حتى يومنا هذا، فلولاه لما كان للمكائن والسيارات والمصانع أي وجود، بل إن حتى الساعة الصغيرة تعتمد …

البطل الذي تجاهله التاريخ! قراءة المزيد »

العميل دائما على حق

اشتهرت أحد أكبر المتاجر اﻟبرﻳﻄانية بامتثالها عبارة «العميل دائما على حق» وﺑﺪرﺟﺔ عالية جعلتها تمتلك قاعدة ﻛبيرة ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻼء على الرغم من أنها لا تملك أي إدارة ﻟﻺﻋﻼن واﻟﺘﺴﻮﻳﻖ، ففي هذا المتجر الشهير من حق العميل أن يسترجع نقوده حتى وإن أعاد السلعة أشلاء ممزقة! ولطالما ردد العميل السعودي هذه العبارة لنفسه إلا أنه لم …

العميل دائما على حق قراءة المزيد »

قصيدة الصبح

رُبما أن فهمي خاطئ للشعر كجنس أدبي، رُبما أن معرفتي بتاريخه ولحظته الراهنة ليست واضحة أو مكتملة، رُبما ضَعُفَ، استقوى، تكاثَرَ، نَدُرَ، انحلَّ.. لست أدري. ما أدريه هو الآتي: قرأتُ فيما يقرأ الجالسُ أمام شاشة الكمبيوتر قصيدةً لشاعر سعودي كبير، اسمها: قصيدة الصبح. إن كنت تقول إن القصيدة الحديثة غير مناسباتية، فالربيع العربي هو مناسبتها …

قصيدة الصبح قراءة المزيد »

القيم.. وبناء مواطن صالح!

تعتبر المجتمعات على اختلافها أن القيم وتكوينها مبدأ اجتماعي مهم حيث جاءت الشرائع السماوية والمذاهب الأخلاقية مرتكزة عليه وعليه أيضا تقوم أسس النهضة والتقدم، فالقيم هي المعيار للسلوك وهي موجه وميزان لضبط اجتماعي يحقق للأفراد حياة كريمة. فليس هناك عقل بشري يناقض أهمية تلك القيم في بناء الإنسان، غير أن الاختلاف في قيم المجتمعات قائم …

القيم.. وبناء مواطن صالح! قراءة المزيد »

كلمات عن الأنثى العنيدة.. أنثى وأفتخر!

في حزني و في فرحي دموعي الصادقة رسالة من وجداني… دموعي ليست ضعفا ولا سخفا بل قطرات من روحي! أنا أنثى تخلصت من قيد المساواة! لست مثل الرجال ولا أريد أن أكون… أبكي بفخر وأضحك بجنون وأستمع إلى صوت قلبي ففي عاطفتي يكمن جمال الكون! يحق لي ما لا يحق للرجال… يحق لي أن أبكي …

كلمات عن الأنثى العنيدة.. أنثى وأفتخر! قراءة المزيد »

أكثر ما يجلب الخجل!

بحسب المختصين في علم السلوك الإنساني أن أبرز أعراض الخجل هي «هروب الكلام»! وهو الأمر الذي يفترض بي الآن أن أضع نقطة ثم أهرب بعيدا! إلا أنني على العكس تماما أجد نشاطا غير عادي «رغم خجلي» للكتابة لخمسة أعوام قادمة حتى تزول أعراض الخجل أو أن تزول مسبباته! أكثر ما يمنحني «الخجل» مع مطلع كل …

أكثر ما يجلب الخجل! قراءة المزيد »

مكة.. السؤال المقدس!

عندما يأتي الحج تأتي معه الحكايا والأماني والروحانية، والحياة مجسدة بلا زيف.. والحج منطلقه مكة ومنتهاه مكة.. تلك المدينة التي تنطق كل اللغات بطلاقة وتتمازج فيها العوالم المختلفة متوحدة في الإيمان. مكة المدينة التي لا تنام أبدا وفي موسم الحج تبدو كالحلم.. كالأمنيات التي تمتلئ بها أفئدة شتى، فتمنح الزائر والمقيم روحانية معتقة بالطهر.. قدسية …

مكة.. السؤال المقدس! قراءة المزيد »

الحج أجمل أحلام العمر

الحج أمن وأمان للنفوس، وهو أكبر عملية تحشيد بشري في العالم، ويحسب للمملكة قدرتها الفائقة في إدارتها بنظام وتنظيم دقيق لا يتوفر لسواها، وذلك من فضل الله الذي يعين قيادتها وعناصرها المعنية بتسيير أعمال الحج في الأيام المعدودات بمهارة وكفاءة عالية. ليس في العالم كله من يتعامل مع نحو خمسة ملايين شخص في لحظة واحدة …

الحج أجمل أحلام العمر قراءة المزيد »

تداول الفوركس.. الربح السريع والمضمون

إنها المرة التاسعة التي تظهر لي فيها هذا المساء لتخبرني بأنه يمكنني مضاعفة المبالغ التي بحوزتي إذا بدأت بالتداول معك. خمن ماذا! أنا الآن لا أملك أية مبالغ وبهذا تنحصر الاحتمالات إلى ثلاثة: إما أن تذهب إلى الجحيم، وتدعني وشأني هذا المساء، أو أن تجد طريقة تحول فيها القيمة «صفر» والتي أحملها في جيبي إلى …

تداول الفوركس.. الربح السريع والمضمون قراءة المزيد »

أغبياء.. ولكن!

أدركت حين كنت أنصت لأحدهم وهو يسخر من خادمة منزلهم أننا شعوب لا تكل ولا تمل من كثرة الاستهزاء بهؤلاء الغرباء، وسألته حينها عن المعيار الذي يحدد به مستوى الذكاء؛ فإن كان بطريقة كلامهم فهم يتحدثون اللغة العربية في وقت قياسي ودون معاهد أو وسائل تعليمية.. وإن كانت تصرفاتهم التي نصفها بالغبية فهم يعملون حين …

أغبياء.. ولكن! قراءة المزيد »

موضوع العيد المميز

طوال سنوات، حاولت رسم معادلة نمطية أتنبأ من خلالها بالطريقة التي يتناول فيها كتاب الصحف والمثقفون موضوع العيد، وفي النهاية يبدو أني نجحت في خلق واحدة. يبدأ الأمر بمنحنى يرسمه أحد الكتاب بمقال يحمل عنوانه بيت المتنبي الشهير «عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ – بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديدُ». ولا يحتاج الأمر لأن …

موضوع العيد المميز قراءة المزيد »

هروب السعوديين

عند كل إجازة تجد حشود السعوديين تغص بها مطاراتنا بل وحتى مطارات الدول الشقيقة في ظل عجز ناقلنا الوطني الذي يعتز بخدمتنا. متعطشون للسفر دائما وأبدا؛ فما هو سر تلك الهجرة الدائمة لدى السعوديين؟ السبب هو عجز تام في إيجاد وسائل وأماكن الترفيه داخل السعودية، وإن وجدت فإنها تكون إما لأحد الجنسين دون الآخر أو …

هروب السعوديين قراءة المزيد »

ضعف المواطن!

العادة تحرمنا من تأمل التفاصيل؛ لأنها بتكرار الممارسة تحدث دون وعي، وإذا تأملنا حال المواطن مع حقوقه نجد أن الغالبية العظمى تتعامل مع حقها كأنها منة وإنجاز خرافي من لدن المسؤول، وهي في الواقع حقوق كفلتها لهم الدولة ودفعت من أجلها مليارات الريالات لتقدم لمواطنيها خدمات مشرفة وعلى مستوى عال، ولنتأمل بعض المواد اللاتي جاءت …

ضعف المواطن! قراءة المزيد »

لماذا يقصد السائح السعودي دبي؟

في دولة تضم «جدة» و«جازان» على البحر الأحمر و«الخبر» و«الدمام» و«الجبيل» و«الخفجي» على الخليج العربي، فإنه يحق لنا أن نتساءل، ما الذي يجعل نسبة كبيرة من مواطنيها يقصدون «دبي» في غالب إجازاتهم القصيرة لينفقوا هناك؟ باستبعاد عامل الطقس والمناخ لقرب المسافة وتشابه التضاريس، فلن يتبقى لنا سوى مقومات السياحة التي ستجعل «دبي» خيارا مناسبا لسائح …

لماذا يقصد السائح السعودي دبي؟ قراءة المزيد »

السياحة عرض وطلب

وككل الأنشطة التجارية فإن «السياحة» تخضع لنظام العرض والطلب، فمتى وجد السائح الخيار المناسب لتطلعاته ولميزانيته فسيتوقف عنده بالتأكيد، وإلا فسيظل ينتقل من خيار لآخر حتى يجد ما يناسبه! في حالتنا السياحية الداخلية تحديدا، فإن الطلب يفوق العرض كثيرا، وليس أدل على ذلك من تضاعف أسعار الفنادق والشقق المفروشة مع كل بداية إجازة، بأسعار تفوق …

السياحة عرض وطلب قراءة المزيد »

في موسم الحج.. عباداتنا عادات

عندما تتحول العبادة إلى عادة مجردة يؤديها الإنسان دون إحساس بروحها وسكينتها يفقده بالتأكيد الارتباط الحسي والمعنوي الذي تخلفه العبادة في وجدان مؤديها. تتجلى هذه الصورة في موسم الحج عندما يتخلى عدد كبير من الحجاج عن روح الحج التي من المهم جدا ألا تفقد، فالبيئة والزمان والروحانية والمظهر تحاول جاهدة أن تبقي هذه الروح التي …

في موسم الحج.. عباداتنا عادات قراءة المزيد »

حين تحترم المدن ساكنيها!

في تلك المدن يحس الفرد بقيمته كإنسان، فيها يقل الشعور بأن أحدا ما يريد تنغيص حياته عمدا، وفيها سيرى الحياة بشكل مختلف، يراها بشكل أجمل، سيميل لمعاني التسامح والصفاء والمودة والمحبة، في المدن التي تحترم ساكنها ستنخفض دون شك نسبة الإصابة بأمراض ضغط الدم وتأرجح السكر وتهيج القولون. في المدن المحترمة لن يفقد ساكنوها أعصابهم …

حين تحترم المدن ساكنيها! قراءة المزيد »

22/2/2022 .. حكايات وخيال

الكثيرون مغرمون بالأرقام ينسجون منها قصصا، توقعات، حكايات، خاصة الأرقام المتشابهة مثل 1/1/2001 أو 8/8/2008 أو 11/1/2011 أو 22/2/2022 .. الخ؛ حتى إن هناك من توقع أن يحدث ما هو غير متوقع في الدقيقة 11 الساعة 11 اليوم 11 السنة 2011 وهكذا. القضية لا تنتهي منذ زمن طويل تأسس عليها أيام واعتقادات واحتفالات للأسف تكبر …

22/2/2022 .. حكايات وخيال قراءة المزيد »

دعوة للاهتمام بحجاج بيت الله الحرام

سؤال: ما هي غالب المشكلات التي تحضر دائما بعد كل موسم حج؟ جواب «1»: تخلّف العديد من الحجاج وتسللهم لأنحاء المملكة. الإجابة السابقة صحيحة، لكننا سنضطر لأخذ كل مساحة هذه الصفحة والصفحة التالية لمناقشة أسباب المشكلة وحيثياتها وأبعادها والحلول المقترحة لزوالها! جواب «2»: سيرفع الكثير من الحجاج شكاوى للجهات المختصة ضد حملاتهم التي اكتفت بحملهم …

دعوة للاهتمام بحجاج بيت الله الحرام قراءة المزيد »

الادخار سلاح الناجحين

هل القادة يولدون أم يصنعون؟ سؤال لم تستطع معاهد الأبحاث المتخصصة في علم القيادة أن تصل إلى حل يتفق عليه المختصون. لكننا نستطيع استخراج سؤال مواز يختص بعالم الأعمال وهو: هل رواد الأعمال الناجحون يولدون أم يصنعون؟ هذا السؤال يوجه بوصلة التركيز على ماذا يمكن لأبنائنا الصغار أن يتعلموه من قيم لتكون لديهم النواة الأولى …

الادخار سلاح الناجحين قراءة المزيد »

رُبَّ صُدفة..

في إحدى جولات الريموت كنترول التي أمارس بها عادة هواية تقليب المحطات بشكل مستمر لم يسعني سوى التوقف عندما لمحت مقابلة تليفزيونية مع رجل مسن بالكاد يمكنه أن يسمع أسئلة المذيع ليجيب عنها بصوته الواهن، وكان هذا أحد الحوارات الاستثنائية التي عرفت فيها الدكتور مرسي سعد الدين -رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية السابق- ويبدو أنه …

رُبَّ صُدفة.. قراءة المزيد »

لماذا تخاف وزارة الإعلام من الكُتَّاب السعوديين؟!

لو اطلعت على بعض الكتب التي تملأ رفوف أي مكتبة في البلاد في زيارة قصيرة لها، ستجد أن في طياتها وبين سطورها الكثير مما قد يمنع لو أن مؤلف الكِتاب كان سعوديا أو كانت مؤلفته كاتبة سعودية! هناك حالة من التوجس والخيفة من الكُتَّاب السعوديين لدرجة أن تمنع الكثير من مؤلفاتهم ويحظر بيعها بداخل البلاد …

لماذا تخاف وزارة الإعلام من الكُتَّاب السعوديين؟! قراءة المزيد »

خطيئة الناس

ودون أية مقدمات عنون «حمووو» موضوعه في أحد المنتديات التسويقية بالعبارة التالية: «اللي يجيبلي واسطة له 30 ألف ريال»، وعند دخولك للموضوع سيكمل «حمووو» طلبه بالكلمات التالية: «السلام عليكم، كيفكم يا إخوان؟ والله أنا تعبت وما فيه واسطة، وتعرفون الأيام ذي كل شيء بالواسطة. أنا أبي ابتعاث إلى نيوزلندا ولدي قبول من إحدى الجامعات المعترف …

خطيئة الناس قراءة المزيد »

البعرة والبعير.. العقار أنموذجا!

حين تجد البضاعة التي اعتدت أن تشتريها بخمسة ريالات قد ارتفعت لعشرة ريالات في ظرف سنة واحدة فقط، فأرجو أن تتمالك أعصابك أولا، ثم إن كان لديك متسع من الوقت أن تسأل العامل عن السبب الرئيس لما جرى؟ ثم أرجو أن تكون أذنك مستعدة للاستماع لمئات الأسباب الرئيسة التي سيكون من ضمنها دون شك ارتفاع …

البعرة والبعير.. العقار أنموذجا! قراءة المزيد »

الحب المقدس!

من الغرابة أن يكون لكلمة من حرفين هذا التأثير العميق في النفس البشرية، وكيف لها أن تحظى بهذا الزخم، بل إن الموروث الشعري العربي لا تكاد قصيدة تخلو من تعبير يدل بشكل مباشر أو غير مباشر على الحب. لم يكن الحب بهذه الصورة والقداسة إلا لارتباطه الوثيق بالله عز وجل.. فالحب كلما كان مقتربا من …

الحب المقدس! قراءة المزيد »

بيوت الفقراء تسقط على رؤوسهم!

أين أذهب؟ إلى الشوارع أم الصحارى؟.. هذا كان رد أحد مواطني السعودية الحبيبة بعد أن أخبره مندوبو الدفاع المدني أن يخرج من منزله؛ لأنه متهالك جدا وقد يسقط في أي لحظة على رؤوس من فيه، كما أنه يكشف من بداخله لكثرة التصدعات والتشققات على جدرانه، إضافة إلى كونه لا يقي من حر الصيف وبرد الشتاء! …

بيوت الفقراء تسقط على رؤوسهم! قراءة المزيد »

دراسات فشنك!

في مشهد أول.. يقف مذهولا حين يمسك بقارورة «معقم اليدين» التي يستخدمها زميله بين الحين والآخر، فيلتفت إليه محذرا بأن هذا المنتج هو أسوأ ما قد يستخدمه لنظافة يديه لأن له تأثيرا عكسيا؛ حيث يقوم بتنشيط الجراثيم والبكتيريا وزيادتها بدلا من التخلص منها، مثبتا ما رآه بأم عينيه من خلال المجهر عندما كان يقوم بإحدى …

دراسات فشنك! قراءة المزيد »

خطر في كلية بنات!

كلية علمية في جامعة أم القرى فيها مختبرات بها مواد كيميائية معرضة للاشتعال والانفجار، وسبق أن حصل من قبل تسرب في غاز أحد المختبرات والحمد لله الموضوع «عدى على خير». أكثر من مرة يحصل لدينا تماس كهربائي والحمد لله قبل بدء اليوم الدراسي ولم يحصل أي حالات، الخوف بعد ذلك ماذا سيحصل؟ مع العلم أن …

خطر في كلية بنات! قراءة المزيد »

الرقم 2000 !

أما أنا فبدأت أتوجس من الرقم السابق خيفة، فما عدت أصادفه لاحقا إلا بجانب مصيبة كبرى أو كارثة عظمى، أو حتى مأساة إنسانية! الرقم في أعلى المقال كان قاسما مشتركا لمجموع القتلى في «تسونامي» اليابان و«زلازل» تركيا و«فيضانات» بنجلاديش و«قتلى» ليبيا وهل أكثر من ذلك شؤما؟! محليا، لا يستخدم الرقم 2000 إلا كما استخدمه السيد …

الرقم 2000 ! قراءة المزيد »

كل شيء بفلوس

لا ينفك صديقي عن ترديد العبارة السابقة حتى ظننته لا يحسن غيرها، أحاول جاهدا تحسين الصورة، من أجل أن يكف على الأقل عن إرهاق أذني بجملته السابقة، حاولت أن أقنعه أن «الهواء» لا يزال ببلاش، بأمانة عزيزي القارئ الكريم هل طالبك أحد في يوم ما بدفع مبلغ لاستنشاق كمية من الهواء؟ أظن الإجابة هي «لا»! …

كل شيء بفلوس قراءة المزيد »

إنذار كاذب!

اعتاد بعضنا سماع دوي أجهزة إنذار الحريق فيكتفي بسد أذنيه والمكوث في أداء مهمته دون أن يأبه هو ومن حوله بالخطر الذي يهدد المكان أو القيام ببعض احتياطات السلامة والإنقاذ، فهو على الأرجح إنذار كاذب كعادة أجهزة الحريق في المباني والأماكن المغلقة المحلية.. فنحن لا نسمع جرس الحريق وقت الخطر أبدا ولا نسمعه أثناء تدخين …

إنذار كاذب! قراءة المزيد »

خلقنا من الفاشلين نجوم ملاعب!

الأمر الذي يجعلنا نؤكد أن دورينا.. ظاهرة صوتية لا أكثر.. وعلينا أن نواجه هذه الحقيقة ونعمل على إذابتها بأساليب منطقية وواقعية تتماشى مع الأساليب الحديثة لكرة القدم.. نغير من هذه الوجوه التي تزعم أنها خبيرة في مجال التدريب الرياضي وتسيطر على مخرجاتنا الكروية.. حتى تكاد تنعدم الموهبة داخل العشب الأخضر… ولهذا أتمنى أن تغير أنديتنا …

خلقنا من الفاشلين نجوم ملاعب! قراءة المزيد »

جلد مو جلدك.. جره على الشوك

صحيح أن لدينا حزمة أمثال خاطئة شكلت أنماطا اجتماعية مرفوضة حين أصبحت في أحوال عديدة مرجعية حاسمة للكثير من القضايا المختلفة حولها، إلا أننا على الجانب الآخر نملك حزمة «أمثال» أخرى من الممكن أن تكون سلوك حياة ومادة تربوية صالحة للاستخدام في حصص المدارس. خذوا عندكم مثلا «جلد مو جلدك جره على الشوك»! هذا المثل …

جلد مو جلدك.. جره على الشوك قراءة المزيد »

التسرب الجامعي.. حتى إشعار آخر!

التسرب الجامعي وصل إلى الظاهرة كما يؤكد أحد أعضاء هيئة تدريس سابق، لذا فإن على الجهات ذات العلاقة من وزارة التعليم العالي والجامعات وغيرها دراستها وإيجاد حلول لها بعيدا عن الإجراءات «الروتينية» التي تمتد لأوقات طويلة تنهي الفاعلية وتبقي الظاهرة في الرفوف والأدراج حتى إشعار آخر لترتفع الأرقام مثلما يحدث حاليا وسابقا من زيادة كبيرة …

التسرب الجامعي.. حتى إشعار آخر! قراءة المزيد »

صندوق «عتق الرقاب»

نطالع بين الحين والآخر على صفحات الجرائد ووسائل الإعلام المحلية، أخبارا مزعجة ومؤلمة عن قصص وحوادث قتل متعمدة وغير متعمدة، إضافة إلى مطالبات بالمساعدة في دفع دية قتيل ما في بلادنا التي تحكم بالشريعة الإسلامية، الشريعة التي تتضمن حلولا لكل خطأ وكل خطيئة، ومن بين هذه الأخطاء والخطايا هو قتل النفس، الجريمة التي حرمها الله …

صندوق «عتق الرقاب» قراءة المزيد »

الإعلام الرياضي السعودي.. بين التغريد والتهريج

كل أحلامك.. بمشاهدة وجه تليفزيوني جديد في المجتمع الرياضي، سيكتب لها الفشل لا محالة، خاصة في ظل استمرار سيطرة «ديناصورات» الإعلام على كل المنابر الفضائية، في الوقت الذي «يغرد» فيه عدد كبير من شباب الإعلام الجديد بطريقة تجاوزت البروتوكولات الإعلامية التي يعشقها حرس الإعلام القديم، حتى أن المتابع الرياضي بدأ يشعر بإفلاس هؤلاء وفقرهم وعدم …

الإعلام الرياضي السعودي.. بين التغريد والتهريج قراءة المزيد »

هجرة السعوديات!

تقوم الدنيا لدى البعض ولا تقعد إن خرجت امرأة كاشفة لوجهها.. وتتهم في شرفها! تنهال الدراسات «الركيكة» وغير الموضوعية إذا طالبت امرأة بحقها في قيادة مركبة «بريئة» تنقلها من مكان آخر في ظل غياب الرجل وفي ظل غياب وسائل مواصلات آمنة ومتوفرة للجميع.. وأيضا تتهم في شرفها أو يتم تحذيرها مما قد يحدث لشرفها! تحرم …

هجرة السعوديات! قراءة المزيد »

لماذا نحن متشائمون تجاه الوضع الرياضي السعودي؟!

يقول أحدهم إنني أبالغ كثيرا في نقد الذات.. وأعطي صورا تشاؤمية عن الوضع الرياضي الذي نعيشه.. مؤكدا أن كل الصراعات هي ظاهرة صحية لأي منظومة رياضية في جميع أنحاء العالم، وفي تصوري أن في هذا القول نزوحا غير مأمون الجانب عن الدور الحقيقي الذي يمكن أن تقدمه الرئاسة العامة لرعاية الشباب تجاه شباب الوطن، والعمل …

لماذا نحن متشائمون تجاه الوضع الرياضي السعودي؟! قراءة المزيد »

هل نلد أجدادنا؟!

إن صعود المجتمع وتطوره واﻟﺘﻐﻴﻴﺮ الذي يتم ﺑﺈﻳﻘﺎع ﻣﺘﺴﺎرع يفقد أفراده التركيز والقدرة على استيعاب المتغيرات المختلفة ويحول دون تمييزهم للإيجابيات ومستوى السلبية وحقيقة الخوف من الجديد، مما يولد نوعا من الاضطراب أو الإحجام وحتى التوتر فلا يستطيعون الاندماج ويخشون فقدان ما آمنوا به.. وما وجدوا آباءهم عليه.. فتراهم يهاجمون بلا دليل مقنع. إذ إن …

هل نلد أجدادنا؟! قراءة المزيد »

error: