٤ اعتبارات يجب مراعاتها عند شراء فلتر مياه

شراء فلتر مياه

الماء ضرورة من ضروريات الحياة لا يمكن بأي حال الاستغناء عنه، وبقدر ما هو مصدر للحياة نفسها فإنه إذا كان ملوثًا أو غير نظيف يعد مصدرًا للأمراض والضرر، وللأسف فإننا في عصرتنا الحالي عصر الملوثات بكل أنواعها نعاني من تلوث المياه وعدم نقائها، فكوب الماء الواحد يحتوي على البكتريا والشوائب والسموم التي تمثل عبئًا كبيرًا على أجهزة الجسم في التخلص من تلك الملوثات وطردها، وإذا كان كل ما حولنا ملوثا من الطعام والهواء الذي نتنفّسه تصبح مهمة طرد السموم والملوثات أمرًا شاقًا على الجسم، حيث تترك تلك الأشياء آثارها الضارة على أداء الجسم لوظائفه وسلامته.

لأجل ذلك وأكثر بات شراء فلتر لمياه الشرب أمرًا ضروريًا، ولم يعد خيارًا ترفيهيًا، فهي وسيلة وقائية من الكثير من المشكلات الصحية التي قد تنجم عن المياه الملوثة.

ونحن نعلم أن شركات تصنيع فلاتر المياه تتنافس فيما بينها لطرح أفضل أنواع الفلاتر وجذب المستهلكين بشتى الطرق، مما يجعل الواحد منا يقع في حيرة كبيرة عند التفكير في شراء فلتر، لذل فسنحاول في السطور القادمة الإجابة عن السؤال الذي يشغل بال كل من يقدم على شراء فلتر وهو: ما هي الاعتبارات التي يجب أن أراعيها عند رغبتي في شراء فلتر مناسب؟

شراء فلتر مياه

١. راعي عامل الفلترة الصحية للماء

تقوم فكرة عمل الفلاتر على عزل الشوائب والصدى والبكتيريا والكلور والأملاح الزائدة عن النسب الطبيعية وغيره من المواد التي تستخدم في تنقية المياه، والتي تسبب ضرر للصحة على المدى الطويل، مما يعني الحاجة الملحة إلى الحصول على ماء نقي تمامًا، غير أن هناك اتهام موجه إلى تلك الفلاتر وهو أنها كما تخلص الماء من الملوثات فإنها تفقده الأملاح المعدنية التي تدخل في تكوينه، والتي يحتاجها الجسم بنسب معينة، وتفاديًا لتلك المشكلة فعند شراء فلتر مياه ابحث عن الفلاتر التي تعمل بأكبر عدد من المراحل مثل الفلاتر التي تقوم بتنقية المياه على سبعة مراحل، لأن أحد هذه المراحل يتضمن عملية اعادة الأملاح وإعادة توزيعها بقدر النسب التي يحتاجها الجسم.

٢. اختيار المرحلة المناسبة

الفلاتر متعددة من حيث مراحل التنقية التي تقوم بها والتي تبدأ من مرحلة واحدة ويوجد مرحلتين وثلاثة وأربعة حتى إحدى عشر مرحلة، واختيارك للمرحلة المناسبة يتوقف على وعيك بالمياه التي تصلك فمثلا إذا كنت في منطقة بها أبار جوفية وخالية من الصرف الصحي وتعتمد على البيارات في عملية الصرف، أو كان مصدر الشرب لديك مياه البحر المحلاة فأنت غالبًا سنتكون بحاجة إلى فلتر بمراحل متقدمة، أما لو كانت المياه التي تصلك من مياه النيل العذبة فأنت بحاجة إلى فلتر بمرحلة واحدة أو اثنيتن لتنقية المياه من الشوائب التي تعلق بها خلال رحلة الوصول إليك.

شراء فلتر مياه

٣. شراء الفلتر المصنوع من مواد صحية

من الضروري اختيار فلتر مصنع من مواد غير قابلة للصدأ وهذه الميزة تتوافر في الفلاتر المصنوعة من البلاستيك، والمفترض أنه صحي ومعالج ليكون آمنا في الاستعمال.

٤. اشتر منتجًا جيدًا وحاصل على شهادات تؤكد ذلك

الفلاتر من المفترض أنها صنعت خصيصًا لتقليل تلوث مياه الشرب وحماية الجسم من تبعات تلك المشكلة، ومن ثم فمن الضروري أن تختار منتجًا جيدًا مصنوع من خامات آمنة، ويعمل على معالجة المياه بطرق صحية ولا يسبب ضرر على المدى البعيد، ولكنك كمستهلك عادي من الصعب أن تحدد مدى توفر تلك المزايا من عدمه، ولكن يمكن أن تسترشد بالشهادات التي حصل عليها المنتج مثل شهادة الجودة وشهادة الأيزو وغيرها، فهذا يعني خضوع ذلك المنتج للكثير من الاختبارات وأنه الأفضل، لذا تجنب شراء المنتجات المجهولة أو الأسماء النكرة عند شراء فلتر جديد.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: