وسائل منع الحمل.. أيهم أفضل وأنسَب لي؟

وسائل منع الحمل.. أيهم أفضل وأنسَب لي؟

تقول صاحبة الاستشارة: أنا امرأة متزوجة منذ ثلاث سنوات، ولديَّ الآن طفلان بفارق سنة بينهما، أود معرفة أفضل الطرق لتنظيم النسل، مع العلم بأنني استخدمت الوسائل الطبيعية ولم تنجح، واستخدمت الحبوب وعانيت من استحاضة متواصلة، ولكم جزيل الشكر.

الإجـابة

تقول د. محمد نورالدين عبد السلام -أخصائي أمراض النساء والتوليد-: الأخت الكريمة.. بداية أعطي نبذة عن وسائل منع الحمل، هي أنواع كالآتي:

  • أولاً: الوسائل الهرمونية، وتشمل الأقراص والحقن.

1. الأقراص: وهذه نوعان، الأول: يحتوي على مزيج من هرموني الإستروجين والبروجستيرون، والثاني:يحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، أما النوع الأول فلا يستخدم لمن تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، أو جلطات بالساق، أو مشاكل بالقلب أو الكبد أو الكلى، أو أورام ليفية بالرحم، أو كان هناك تاريخ عائلي بالإصابة بأمراض خبيثة خاصة بالرحم أو عنق الرحم، أو كان سنها فوق 35 عامًا، أو كانت مرضعة. أما النوع الثاني فتستخدمه المرضعة والمعانيات من بعض ما سبق ذكره.

الأعراض الجانبية: في بداية الاستخدام يمكن أن تظهر بعض الأعراض الجانبية والتي تزول بالاستمرار في الاستخدام، ومنها الميل للقيء، واضطرابات بالمعدة، والصداع، أما الزيادة في الوزن إن

حدثت فلا تزول باستمرار الاستخدام. ويُراعى الاستخدام المنتظم يوميًّا وإلا حدث نزول للدم عند عدم الالتزام بالاستخدام اليومي، وإذا كان الاستخدام يوميًّا وفي المساء (نفضل ذلك) ونسيت المستخدمة أن تتناول القرص في أحد الأيام، فمن الممكن أن تأخذ هذا القرص المنسي في صباح اليوم التالي، ثم تكمل الاستخدام في المساء كالمتبع، وغالبًا فإن السائلة لم تكن تأخذ الأقراص يوميًّا بانتظام؛ لذلك حدثت الاستحاضة الدائمة كما ذكرت.

2. الحقن: وهي أيضًا هرمونية، ولا أنصح باستخدامها لثبوت أن لها مضاعفات جسدية ونفسية كبيرة.

  • ثانيًا: الوسائل الميكانيكية، وتشمل اللوالب ووسائل أخرى لم تَعُد مستخدمة الآن. أما اللوالب فيتم تركيبها بمعرفة الطبيب ونسبة الحمل فيها حوالي اثنان في المائة، ويلزم استبدالها بعد من 3 إلى 5 سنوات.
  • ثالثًا: الوسائل الموضعية، وهي عبارة عن أقراص أو مراهم توضع بالمهبل عند الجماع، وتقوم بقتل الحيوانات المنوية، وهي أيضًا غير مضمونة.
  • رابعًا: الواقي الذكري، وهذا يستعمله الزوج عند الجماع، وهو يمنع نزول السائل المنوي داخل المهبل، ويستدعي استعماله توجيه من الطبيب لكيفية الاستعمال، واختيار الحجم المناسب حتى لا يتمزق أثناء القذف.
  • خامسًا: فترة الأمان، وفي هذه الطريقة يتم معرفة وقت التبويض، ثم يكون الجماع في غير هذا الوقت، ولكن هذه الطريقة غير مضمونة على الإطلاق.

أما أنسب وسيلة لك فأقول: إن الأقراص هي الأضمن، حيث لا احتمال للحمل مع استخدامها، ولكن لا بد أن يصف لك الطبيب النوع المناسب لك بعد الكشف الطبي، كما بينا من قبل وأن تستعمليها بانتظام حتى لا تحدث استحاضة متواصلة كما ذكرت.

داعين الله لك بوافر الصحة والعافية.

لدينا أيضًا بعض المقترحات المفيدة.. منها:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: