هل تعرف كيف يجني موقع فيس بوك أرباحه

موقع فيسبوك , Facebook

لاحظنا مؤخراً اختفاء الجملة الشهيرة على موقع فيس بوك والتي تقول “أنه مجاني، وسيبقى كذلك دائماً”، وهذا الأمر قد أثار التساؤلات وسط المستخدمين حول ما إذا كان هذا الموقع سيفرض رسوماً على حساباتهم أم أن هناك طرق أخرى جعلت الفيس بوك غير مجاني؟

كيف يجني فيس بوك أرباحه

تقول المتخصصة في مواقع التواصل الاجتماعي “عليا حكيم” أنه مؤخراً قام فيس بوك بتبديل عبارة “إنه مجاني وسيبقى كذلك دائماً” إلى عبارة “إنه سريع وسهل”، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن فيس بوك لم يكون مجاني منذ البداية ١٠٠٪، كما أنه تعرض مؤخراً مؤسس فيس بوك لمشاكل عديدة، وفي النهاية تم استبدال هذه العبارة؛ لتأكيد أن فيس بوك هو بالنهاية عبارة عن شركة، وكأي شركة تريد أن تجني الأرباح.

وما أكده خبراء الانترنت مؤخراً هو أنه:

  • لن يكون هناك رسوم أبداً لدخول المستخدم على صفحته الشخصية، ولا حتى لإنشاء حساب جديد.
  • يجني فيس بوك أرباحه مجدداً من الإعلانات، والتي تعتبر الدخل الرئيسي لموقع فيس بوك، سواء الاعلانات العادية، أو الإعلانات الممولة لبعض المشاهير وصفحاتهم.

ولكن المشكلة في الاعلانات الخفية، التي تأتي تحت منظومة البيانات الخاصة بالمستخدم؛ فموقع الفيس بوك يعلم اسم المستخدم، وظيفته، مكانه، والأشياء التي يحبها، والأشياء التي يكرهها أيضاً، ومن خلال ذلك تظهر الاعلانات مستخدمه تلك المعلومات.

  • يتم دفع رسوم بطريقة غير مباشرة من خلال الإعلانات، واستخدام الصفحات الممولة.

كما صرح مؤسس فيس بوك أمام الكونجرس الأمريكي أنه يساعد الشركات على شراء المستخدمين المهمين لهم، وأكدت بعض التقارير الصحفية أيضاً أن فيس بوك قام ببيع حتى بعض الرسائل الخاصة بالمستخدمين لحوالي ١٥٠ شركة، منها شركة “Netflix”، وشركة “Microsoft”، وغيرها من الشركات.

وهذه الأساليب عمقت أزمة الثقة بين مؤسس فيس بوك وبين المستخدمين؛ فبيع معلومات المستخدمين تجعلهم يخافون من كتابة أو حتى التفوه بأي معلومة بجانب الهاتف.

لذلك فهناك حملات تؤكد على أهمية الحذر في الرسائل التي يرسلونها، أو يستقبلونها، وكذلك الحذر في عرض المعلومات والبيانات الخاصة بهم خاصة المعلومات السرية والمهمة، كالمعلومات البنكية مثلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: