نوفاكتام – Novactam | خليط من المضادات الحيوية

إنَّ دواء نوفاكتام (Novactam) هو خليط من المضادات الحيوية التالية: أمبيسيلين-أمبيسلين، سولباكتام (Ampicillin, Sulbactam). ستجِد عنه كل التفاصيل عبر هذه الصفحة؛ فتابع القراءة هنا.

ما هو/ دواعي استعمال نوفاكتام

نوفاكتام يحتوي على خليط من المضادات الحيوية، حيث يتكون من أمبيسيللين وهو مضاد حيوي شبه مُخلق كما يحتوي على السولباكتام وهو مُثبط لإنزيم البيتا لاكتاميز. يتم تناول نوفاكتام عن طريق الحقن العضلي والوريدي.

يُستعمل نوفاكتام لمُعالجة الأمراض الناجمة عن الجراثيم الحساسة للأمبيسيللين، وتشمل:

قبل إعطاء Novactam نوفاكتام

لا تأخذ حقن نوفاكتام وتحدث إلى الطبيب إذا كنت:

  • لديك حساسية مُفرطة من البنيسيللينات.
  • لديك داء وحيدات الخلية.
  • لديك عدوى فيروسية.

يجب توخي الحذر ومراجعة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام فيال نوفاكتام:

  • إذا كنت قد سبق لك التعرض لتفاعلات حساسية.
  • إذا كان لديك مرض بالكُلى.
  • للتأكد من وجود عدوى بكتيرية حتى تضمن الحصول على نتيجة فعالة وحتى لا تتكون بكتيريا مقاومة للدواء.

تناول أدوية أخرى

  • يجب عليك إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أدوية أو تناولت مؤخراً بعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة.

أخبر الطبيب إذا كنت تأخذ أي من الأدوية التالية:

  • البروبنيسيد.
  • اللوبيورينول.
  • أمينوجليكوسيدات.

احتياطات عامة

هناك نسبة عالية من المرضى الذين يُعانون من مرض وحيدات النواة الذين يتلقون الأمبيسللين عُرضة للإصابة بالطفح الجلدي، وبالتالي، يجب عدم إعطاء تلك الفئة من الناس المضادات الحيوية من نوع الأمبيسللين.

يجب الوضع في الاعتبار إمكانية حدوث عدوى زائدة بمُسببات الأمراض الفطرية والجرثومية في المرضى الذين يُعالجون بدواء نوفاكتام.

وفي حالة حدوث عدوى زائدة (التي تشمل عادة سودومونس أو المُبيضات)، يجب وقف العلاج و/ أو البحث عن بديل مناسب.

إن وصف نوفاكتام في غياب إثبات أو شك في وجود عدوى بكتيرية أو تشخيص وقائي، من غير المُحتمل أن يُقدم فائدة للمريض، ويزيد من إمكانية تطور بكتيريا مقاومة للدواء.

معلومات للمرضى

يُنصح باستخدام الأدوية المضادة للبكتيريا بما في ذلك نوفاكتام فقط لعلاج الالتهابات البكتيرية.

ويُنصح بعدم استخدامهم لعلاج العدوى الفيروسية (مثل نزلات البرد).

عند استخدام نوفاكتام لعلاج العدوى البكتيرية، يجب أخذ الدواء تماماً كما هو موصوف لك على الرغم من الشعور بتحسن في وقت مُبكر من العلاج.

إن تخطي الجرعات أو عدم استكمال دورة علاج كاملة يُمكن أن يؤدي إلى (1) إنخفاض فعالية العلاج الفوري و (2) زيادة إمكانية ظهور بكتيريا مقاومة للدواء وبالتالي لن تكون قابلة للعلاج بواسطة نوفاكتام أو الأدوية الأخرى المضادة للبكتيريا في المُستقبل.

الإسهال مُشكلة شائعة تُسببها المضادات الحيوية والتي تنتهي عادة عند التوقف عن أخذ المضادات الحيوية.

في بعض الأحيان بعد بدء العلاج بالمضادات الحيوية، يُمكن أن يُخرج المرضى براز مائي ودموي (مع أو بدون تقلصات في المعدة والحمى) حتى بعد مرور شهرين أو أكثر من أخذ الجرعة الأخيرة من المضادات الحيوية.

إذا حدث هذا، اتصل بالطبيب في أقرب وقت مُمكن.

احتياطات أخرى

  • هناك ردود فعل خطيرة تتطلب علاجاً طارئاً وعلاجاً بالأدرينالين. ويجب أيضاً عند الضرورة إعطاء أوكسجين، ستيرويدات عن طريق الحقن في الوريد، تنظيم مجرى الهواء، بما في ذلك التنبيب.
  • لقد تم تسجيل حدوث إسهال مُرتبط بكلوستريديم ديفيسيل (CDAD) مع استخدام كل مضادات البكتيريا تقريباً. بما في ذلك الأمبيسيللين + السولباكتام، ويُمكن أن تتراوح في شدتها من إسهال خفيف إلى التهاب قولون قاتل. إن العلاج بمضادات البكتيريا يُغير من الفلورا الطبيعية في القولون مما يؤدي إلى حدوث نمط مُفرط لكلوستريديم ديفيسيل.
  • إن كلوستريديم ديفيسيل تُنتج السموم A و B التي تُساهم في تطوير CDAD. إن سلالات كلوستريديم ديفيسيل التي تُنتج سموم زائدة تزيد مُعدلات المرض والوفيات، لأن هذه العدوى يُمكن أن تكون إنعكاس للعلاج بمضادات الميكروبات وقد تتطلب إستئصال القولون. يجب الوضع في الإعتبار حدوث إسهال مُرتبط بكلوستريديم ديفيسيل في جميع المرضى الذين يُعانون من إسهال بعد استخدام المضادات الحيوية.
  • يجب أن يكون هناك تاريخ طبي دقيق لأن الإسهال المُرتبط بكلوستريديم ديفيسيل يُمكن أن يحدث بعد أكثر من شهرين من العلاج بمضادات الجراثيم.

الحمل والرضاعة الطبيعية

تحدث إلى الطبيب أو الصيدلي قبل أخذ حقن نوفاكتام إذا كنت:

  • حاملاً، أو قد تُصبحين حاملاً أو تعتقدين أنك حاملاً.
  • خلال فترة الرضاعة الطبيعية. حيث تُفرز تركيزات مُنخفضة من الأمبيسللين والسولباكتام في لبن الأم، وبالتالي، يجب توخي الحذر عند إعطاء نوفاكتام للأم المُرضعة.

الأطفال

  • لقد تم تقييم مدى سلامة وفعالية إعطاء الأمبيسللين والسولباكتام للأطفال سن سنة أو أكبر لعلاج عدوى الجلد ومكوناته في البالغين.
  • لم يتم تحديد مدى سلامة وفعالية إعطاء الأمبيسلين والسولباكتام للأطفال المُصابون بالتهابات داخل البطن.

كيف تأخذ حقن نوفاكتام Novactam ؟

  • يجب دائماً تناول الدواء طبقاً لتعليمات الطبيب. وإذا لم تكن مُتأكداً، إستشر الطبيب أو الصيدلي.
  • يُمكن أخذ نوفاكتام عن طريق الحقن العضلي أو الوريدي.
  • يجب إعطاء نوفاكتام ببطء خلال الحقن الوريدي لمدة 10- 15 دقيقة وفي الحقن بالتسريب الوريدي لمدة 15- 30 دقيقة.
  • يتم إعطاء نوفاكتام بعمق في الحقن العضلي.
  • الجرعة المُفضلة للبالغين هي 1.5 جم نوفاكتام إلى 3 جم كل 6 ساعات. وأقصى جرعة يُمكن أخذها من سالبكتام في اليوم 4 جم.
  • الجرعة المُفضلة لدى الأطفال هي 300 مجم/ كجم/ اليوم مُقسمة جرعات كل 6 ساعات. إن فترة العلاج عن طريق الوريد يجب ألا تتعدى 14 يوم.

المرضى بقصور في وظائف الكُلى

تتأثر عملية إخراج أمبيسيللين وسالبكتام في المرضى الذين يُعانون من قصور في وظائف الكُلى بشكل متساوي، وبالتالي فإن النسبة بين المادتين ستظل ثابتة مهما كانت وظائف الكُلى. لذلك يجب إعطاء عدد جرعات نوفاكتام أقل في مثل هؤلاء المرضى وفقاً للمارسة المُتبعة لمبيسيللين وفقاً للتوصيات التالية:

دليل جرعة أمبيسيللين للمرضى الذين يُعانون من قصور في وظائف الكُلى:

  • إخراج الكرياتينين (أكبر من أو يُساوي 30 مل/ دقيقة/ 1.73 م2)، العمر النصفي أمبيسيللين/ سالبكتام (1 ساعة)، جرعة نوفاكتام المُفضلة (1.5- 3 جم كل 6-8 ساعات).
  • إخراج الكرياتينين (15-29 مل/ دقيقة/ 1.73 م2)، العمر النصفي أمبيسيللين/ سالبكتام (5 ساعات)، جرعة نوفاكتام المُفضلة (1.5- 3 جم كل 12 ساعة).
  • إخراج الكرياتينين (5-14 مل/ دقيقة/ 1.73 م2)، العمر النصفي أمبيسيللين/ سالبكتام (9 ساعات)، جرعة نوفاكتام المُفضلة (1.5- 3 جم كل 24 ساعة).

عندما يكون مصل الكرياتينين فقط متاح، يُمكن استخدام الصيغة التالية (على أساس الجنس، الوزن، وعمر المريض) لتحويل هذه القيمة إلى إخراج الكرياتينين.

يجب أن تُمثل قيمة مصل الكرياتينين حالة ثابتة من وظائف الكُلى.

  • الذكور= الوزن (كجم)× (140- العمر)/ 72× مصل الكرياتينين.
  • الإناث= 0.85× القيمة السابقة.

طريقة استخدام وحقن نوفاكتام

  • الطريقة العامة لتحضير المحلول للحقن: إن محلول نوفاكتام المُعد للاستخدام في الوريد والعضل يُمكن تحضيره باستخدام أي من المُذيبات التي سيتم إدراجها. يجب ترك المحلول المُعد للوقوف بعد التحضير لتبديد أي رغوة من أجل التأكد من ذوبان المسحوق بشكل كامل.
  • لتحضير المحلول للحقن في الوريد: يُمكن إذابة المسحوق في الماء المُعقم المُعد للحقن، أو 0.9% كلوريد الصوديوم، أو 5% دكستروز، أو رينغر لاكتيت، أو M/ 6 صوديوم لاكتيت، أو 5% دكستروز، أو 0.45% محلول ملح، أو 10% سكر مقلوب.
  • لتحضير المحلول للحقن في العضل: يُمكن إذابة المسحوق في الماء المُعقم المُعد للحقن، أو 0.5% ليدوكايين هيدروكلوريد أو 2% ليدوكايين هيدروكلوريد.

عند أخذ جرعة أكبر من المطلوب

إذا أخذت جرعة أكبر من الموصوفة لك، قد تحدث ردود فعل عصبية، بما في ذلك التشنجات، مع مستويات عالية من بيتا لاكتام في السائل المخي الشوكي. يُمكن إزالة الأمبيسيللين من الدورة الدموية عن طريق الغسيل الكُلوي.

إن الوزن الجزيئي، ودرجة إرتباط البروتين والحركية الدوائية للسالبكتام تُشير إلى أن هذا المركب يُمكن إزالته أيضاً عن طريق الغسيل الكُلوي.

عند نسيان أخذ إحدى الجرعات:

  • إذا نسيت أخذ إحدى الجرعات، خذ الجرعة فور تذكرها، إلا إذا كان ميعاد الجرعة القادمة قد حان.
  • لا تأخذ جرعة مُضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.
  • إذا كان لديك أي أسئلة أخرى عن كيفية استخدام هذا المنتج، إسأل طبيبك أو الصيدلي.

ما هي الأعراض الجانبية المتوقعة

مثل جميع الأدوية، يُمكن أن يُسبب نوفاكتام بعض الأعراض الجانبية؛ وقد يُسميها البعض أضرار نوفاكتام؛ بالرغم من أنه ليس على جميع المرضى الإصابة بهذه الأعراض والتي تشمل:

  • أعراض جانبية موضعية: ألم في موضع الحقن، التهاب الوريد التجلطي.
  • أعراض جانبية جهازية: إسهال، طفح جلدي، حكة، غثيان، قيء، داء المُبيضات، تعب، الشعور بالضيق، صداع، آلام في الصدر، إنتفاخ البطن، التهاب اللسان، إحتباس البول، عُسر التبول، أوديما، تورم في الوجه، إحمرار، قشعريرة، وضيق في الحلق، ألم تحت القص، نزيف بالأنف، نزيف بالغشاء المُخاطي.
  • من الأعراض الجانبية التي تم تسجيلها في التجارب الإكلينيكية: زيادة إنزيمات أدينين ترانس أمينيز، ألانين ترانس أمينيز، فوسفاتيز القاعدي، ولاكتيت ديهيروجينيز، إنخفاض الهيموجلوبين، إنخفاض كمية كرات الدم الحمراء والبيضاء، إنخفاض كمية الصفائح الدموية، زيادة نسبة الكرياتينين، ظهور كرات الدم الحمراء في البول، التهاب المعدة، التهاب الفم، لسان أسود مُشعر، التهاب الأمعاء، التهاب القولون الغشائي الكاذب، تفاعلات فرط حساسية مثل أرتيكاريا، طفح وردي متعدد الأشكال، التهاب الجلد التقشري.

يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي فور مُلاحظة أن الأعراض الجانبية تزداد سوءاً أو عند حدوث أعراض جانبية غير مُسجلة.

الأطفال

إن البيانات الخاصة بسلامة إعطاء الأمبيسيللين والسولباكتام للأطفال أوضحت وجود أعراض جانبية مُماثلة لتلك الأعراض الجانبية التي لوحظت في المرضى البالغين.

بالإضافة إلى ذلك، لوحظ تكون أكياس ليمفاوية في أحد الأطفال المرضى عند إعطاء الأمبيسيلين والسولباكتام.

• التغيرات السلبية في المُختبر

إن التغيرات السلبية في المُختبر التي تم تسجيلها خلال التجارب الإكلينيكية دون النظر إلى علاقتها بالدواء هي:

  • الكبد: زيادة إنزيمات الانين ترانس أمينيز، أسبرتيت ترانس أمينيز، الفوسفاتيز القلوية، لاكتيت ديهيدروجينيز.
  • الدم: إنخفاض الهيموجلوبين، راسب دموي، خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، الخلايا المتعادلة البيضاء، اللمفاويات والصفائح الدموية، وزيادة الخلايا الليمفاوية، وحيدات الخلية، الخلايا المستقعدة، الحمضات، والصفائح الدموية.
  • كيمياء الدم: إنخفاض تركيز الألبومين والبروتينات الكُلية.
  • الكُلى: زيادة تركيز النيتروجين الموجود في الدم في صورة يوريا والكرياتينين.
  • تحليل البول: وجود خلايا الدم الحمراء وقوالب شفافة في البول.

إن الأعراض الجانبية التالية تم تسجيلها مع مجموعة الأمبيسيلين من المضادات الحيوية، وبالتالي يُمكن أن تحدث أيضاً مع حقن نوفاكتام:

  • الجهاز الهضمي: التهاب المعدة، التهاب الفم، لسان أسود مُشعر، التهاب الأمعاء. قد تظهر أعراض التهاب القولون الغشائي الكاذب أثناء أو بعد العلاج بالمضادات الحيوية.
  • تفاعلات فرط الحساسية: لقد تم تسجيل حدوث أرتيكاريا، طفح وردي مُتعدد الأشكال، وحالة عرضية من التهاب الجلد التقشري. إن هذه التفاعلات يُمكن السيطرة عليها، بمضادات الهيستامين، وعند الضرورة بالكورتيكوستيرويدات الجهازية. إذا حدثت هذه التفاعلات، يجب التوقف عن أخذ الدواء، إلا إذا كان رأي الطبيب خلاف ذلك، يُمكن أن تحدث تفاعلات فرط حساسية خطيرة وأحياناً قاتلة مع البنيسيللين.
  • الدم: بالإضافة إلى التغيرات الجانبية في المُختبر المذكورة أعلاه عند أخذ الأمبيسيللين والسولباكتام، تم الإبلاغ عن حدوث ندرة المُحببات خلال العلاج بالبنيسيلين. كل هذه التفاعلات قابلة عادة للإنعكاس عند وقف العلاج، ويُعتقد أنها ظواهر فرط حساسية. لقد ظهر عند بعض الأفراد نتائج إيجابية في إختبارات كومبس المباشرة خلال فترة العلاج بالأمبيسيللين والسولباكتام، كما هو الحال مع المضادات الحيوية الأخرى من نوع بيتا لاكتام.

كيف يتم تخزين حقن نوفاكتام Novactam

  • قبل تحضير الحقنة: التخزين في درجة حرارة لا تتجاوز 30 درجة مئوية، في مكان جاف.
  • بعد تحضير الحقنة: عند استخدامها في غضون 8 ساعات عند تخزينها في درجة حرارة لا تتجاوز 30 درجة مئوية أو في غضون 48 ساعة عند تخزينها في درجة حرارة 2-8 درجة مئوية.

يُحفظ الدواء بعيداً عن متناول الأطفال.

  • يجب عدم أخذ نوفاكتام بعد إنتهاء تاريخ الصلاحية المكتوب على العلبة، ويُشير تاريخ إنتهاء الصلاحية إلى آخر يوم في الشهر المذكور.
  • يجب عدم التخلص من الدواء عن طريق مياه المجاري أو عن طريق القمامة. ويجب إستشارة الصيدلي عن كيفية التخلص من الدواء غير المُستخدم، والهدف من ذلك المحافظة على البيئة نظيفة.

معلومات إضافية

مكونات حقن نوفاكتام

  • المادة الفعالة: أمبيسيللين قاعدي (على هيئة أمبيسيللين الصوديوم)، سولباكتام قاعدي (على هيئة سولباكتام الصوديوم).
  • كل فيال يحتوي على 530، 1060 مجم أمبيسيللين الصوديوم يُكافئ 500، 1000 مجم أمبيسيللين قاعدي، 273.56، 547.12 مجم سولباكتام الصوديوم يُكافئ 250، 500 مجم سولباكتام قاعدي.

العبوة

  • حقنة نوفاكتام 750 مجم فيال: علب بكل منها فيال واحدة مجفدة + 2 مل أمبولة ماء مُعد للحقن.
  • حقنة نوفاكتام 1500 مجم فيال: علب بكل منها فيال واحدة مجفدة + 5 مل أمبولة ماء مُعد للحقن.
  • متوفر أيضًا أقراص نوفاكتام 375 مجم: عليه بها 12 قرص.

أسعار حقن نوفاكتام

  • سعر نوفاكتام أقراص ٣٧٥ مجم: ٣٨.٧٥ جنيه مصري.
  • سعر حقن نوفاكتام ١٥٠٠ (VIAL) مجم: ٢٤.٠٠ جنيه مصري.
  • سعر حقن نوفاكتام (VIAL) ٧٥٠ مجم: ١٦.٠٠ جنيه مصري.

بواسطة: الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية (إيبيكو).

صورة, عبوة, نوفاكتام, Novactam
صورة: عبوة نوفاكتام Novactam
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: