نصائح للحامل الحاجة

الحج ، الحوامل ، المرأة ، صورة

يتطلب الحج مجهودا بدنيا كبيرا، لذا يتطلب من المرأة الحامل المقدمة على الحج الكشف عن حالتها ومدى قدرتها على مزاولة المناسك.

في أي شهر يُسمح للحامل الذهاب للحج؟

تقول الدكتورة فادية الخليل “أخصائية أمراض النساء والتوليد”، يعتبر الحج ركن هام من أركان الإسلام على الإنسان أن يؤديه شريطة الاستطاعة ماديا وبدنيا. وتعتبر معظم السيدات الحوامل لديهم الاستطاعة الكبيرة لأداء مناسك الحج ولكن يُفضل ذلك أن يكون بعد الشهور الثلاثة الأولى أو بعد الشهرين الأخيرين للحمل حيث يعتبر الثلث الثاني من الحمل هي الفترة الأكثر أمانا للسيدة للقيام بمناسك الحج.

على الجانب الآخر يجب على السيدة الحامل مراجعة الطبيب المختص قبل الذهاب للحج على الأقل بخمسة عشرة أو عشرين يوما حيث هناك بعض الحالات التي لا يُسمح لها للسيدة الحامل الذهاب فيها لقضاء مناسك الحج حتى وإن كان ذلك في الثلث الثاني من الحمل مثل الإجهاضات السابقة في الولادات المبكرة والسيدة التي تعاني من عدم انضباط في سكر الحمل أو الحمل في توأم كما يُفضل لبعض السيدات أن تؤجل الذهاب للحج بعد الولادة.

وتابعت، من الضروري للسيدة التي يُسمح لها الذهاب للحج بعد الثلث الأول للحمل أخذ طعمين مهمين قبل عشرة ايام من الحج حتى يستطيع الجسم تكوين مناعة وهما لقاح ضد الحمى الشوكية ولقاح الإنفلونزا التي أثبتت الدراسات أنهم لقاحين آمنين للحامل.

ما هي النصائح التي يجب على الحامل مراعاتها خلال الحج؟

يجب على السيدة الحامل اصطحاب كل الأدوية والفيتامينات التي تعودت على تناولها خلال فترة الحمل لأنه يجب عليها استكمالها خلال فترة الحمل كما يجب عليها تناولها من أجل الصداع وارتفاع درجة الحرارة أو النزيف وغيرها من الأعراض.

يُنصح للمرأة الحامل كذلك ارتداء أحذية وملابس مريحة غير ضيقة لا يمكنها شد البطن.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الحامل تأدية مناسك الحج في أوقات مناسبة لها حيث أن الحرارة العالية يمكنها التأثير سلبا عليها، لذلك يجب على الحامل خلال فترة الحمل شرب كثير من السوائل مع ضرورة استخدام الرخص الشرعية مثل استخدام الكرسي المتحرك لأداء مناسك الحج بطريقة كما يجب على الحامل الابتعاد قدر الإمكان عن الازدحام الشديد أثناء فترة الحج مع ضرورة وضع ماسك على وجهها.

وأضافت ” فادية “: يجب على الطبيب المختص عمل دراسة على وضع السيدة الحامل قبل السفر للحج مثل دراسة عن عمق الرحم للتأكد من سلامتها من
أداء مناسك الحج إلى جانب مراعاة مسافة السفر للحج من حيث القرب أو البعد وأخذ ذلك في الاعتبار قبل السفر.

يُنصح لبعض السيدات الحوامل أيضا عمل بعض الرياضات الخفيفة خلال فترة الحج كما يمكنهم المشي في الطائرة تجنبا للتجلطات التي تزداد بعد الثلث الأول من الحمل وخلال مدة السفر الطويلة كما يجب عليها اصطحاب الأدوية الإسعافية مثل أدوية البطن وغيرها من الأدوية.

عند الشعور بألم زائد في البطن أو الشعور بتقلصات رحمية متكررة أو نزيف مهبلي أو أي حرارة عالية خلال فترة الحج يجب على الحامل فورا مراجعة الطبيب المختص الموجود في الحج إلى جانب البعد عن الأكل الجاهز قدر الإمكان لتجنب الأمراض الفيروسية التي قد تصيب المرأة الحامل.

كيف تتعامل الحامل مع الإجهاد الشديد خلال الحج؟

يجب على المرأة الحامل التعامل مع الإجهاد الشديد أثناء فترة الحمل بالراحة التامة خلال فترة الظهيرة مع البعد عن حرارة الشمس العالية والإكثار من شرب السوائل الكافية.

وأخيراً، يمكن الاستفادة من فكرة الكرسي المتحرك عند الوقوف بعرفة للسيدة الحامل كما يمكن أن يقوم المرافق للسيدة الحامل القيام ببعض المناسك نيابة عنها عند تعرضها للإجهاد الشديد.

أضف تعليق