ما هي النصائح الطبية لطعام آمن خلال شم النسيم

صورة , بيض ملون , شم النسيم , الطعام الصحي
شم النسيم

الأكلات التي يحتفل بها المصريون في شم النسيم

قال ” د. مجدي نزيه” استاذ ورئيس وحدة التثقيف الغذائي. من قديم الزمان يحتفل المصريون بمناسبة شم النسيم فيأكلون ” الملوحة ” وليس فسيخ فالفسيخ عبارة عن سمك بوري وهو يوجد في بحار وليس النيل و الملوحة هي نوع من انواع السمك النيلي تسمى كلاب السمك وهيا تُأخذ وتُملح و تُخزن ومن هنا نجد أن ” الفسيخ و الرنجة ” حلوا محل ” الملوحة ” لكن ما زالت هناك أجزاء من مصر ملتزمة باستهلاك ” الملوحة” لكنه ليس ” فسيخا” والفسيخ سُمي فسيخا لأنه يتفسخ من تحلله والأصل أن ” الفسيخ ” هو سمك بوري يبقى في الشمس لمدة 48 ساعة والذي يحدث أن كل مليون خلية ميكروبية تتحول إلى مليار ! نتيجة التخمر وتنتفخ السمكة نتيجة تكون الغازات كأي كائن حي بعد الموت ! ومن ثم يتم وضع الملح وهو لا فائدة منه لأن البكتيريا تكون قد انتشرت لهذا نصح ” د. نزيه” بعدم تناول الفسيخ و أشار إلى أن هذه الأغذية يمكن أن تكون صحية لو لم تتخمر بحيث تؤخذ و تصفى وفي خلال 4-5 ساعات تتملح وبذلك نكون منعنا السمك من التأثر بعوامل الفساد وتنتج البكتيريا أو سموم ميكروبية فالذي يدخل الجسم أثناء تناول الفسيخ هي المركبات الكيميائية المتخلفة خلال نمو البكتيريا وهذه المركبات الكيميائية هي مواد سامة ولا تتأثر بالحرارة ولذلك نجد أن الحالات التي تنتج من أكل الفسيخ المملح في شم النسيم بطريقة خاطئة تسبب حالات تسمم حاد ومن أكثر مظاهرها أنها تكون في غصون دقائق بسيطة من تناول الفسيخ يصاب الشخص بشلل في الرئة و القلب وبالتالي تكون حالة من عدم القدرة على التنفس واضحة جدا .
و أردف أنه شخصيا هناك أثنان من أصدقائه ذهبوا ضحية بسبب تناول الفسيخ في شم النسيم من حوالي 10-15 سنة لذلك نصح بعدم تناول الفسيخ لأن المستهلك لا يستطيع التعرف على إذا كانت السمكة بها بكتيريا أم لا !

هل وضع “الفسيخ” في الفريزر لمدة 48 ساعة قبل تناوله يقتل البكتيريا؟

قال “د. مجدي نزيه” أنه أصبحت القضية ليس في البكتيريا لكنها أصبحت في السموم الميكروبية وعموما لو القضية في البكتيريا فنحن لسنا بحاجة للفريزر لأن العادة المصرية القديمة هي عادة كاملة جيدة لأنه عادة مع السمك المملح “الملوحة” يؤكل بصل وهو به سالفت الآليل وهي مادة مطهرة وكذلك الليمون به عالِ وهو أيضا يعد مطهر هذا بالإضافة أننا نأخذ من السمك المملح جرعة قليلة في يوم شم النسيم حيث أننا لا يجب أن نزيد عن سمكة إلى سمكة ونصف لو السمكة سليمة ” خالية من الميكروبات ” ولو كان الفرد شاب بمعنى أن كليته سليمة وغير مصاب بالضغط وغيره
ونصح أنه يفضل استخدام العادة القديمة وتمليح السمك في المنزل حيث أنه لا يمكن التفريق عند شراء ” الفسيخ و الرنجة ” من السمك المتخمر من المتبع به الطريقة الصحيحة للتمليح حيث نأتي بالسمكة أيا كان نوعها وننظفها جيدا ونضع ملح بكمية كبيرة وتلف بالنايلون لمدة شهر وفي هذه الحالة نحصل على ” فسيخ” صحي ومملح جيدا ونوه “د. نزيه” أن عدم التمليح الجيد خاطئ لأن الأصل في وضع الملح عدم نمو البكتيريا لذا يجب الحرص على تمليح السمك جيدا في يوم شم النسيم و” الفسيخ الدلع ” كما يسمونه ضار جدا لأننا لا نضمن موت البكتيريا فيه بالكامل.

سبب الحاجة لشرب الماء والمياه الغازية بكثرة بعد أكل ” الفسيخ” في شم النسيم
قال “د. مجدي” أن جرعة الصوديوم الرهيبة التي تدخل الجسم مقابل لها يجب أخذ جرعة مياه عالية فنجد هنا أن كثرة استخدام المياه شيء إيجابي ولكن لا ينصح بشرب المياه الغازية أبدا ولا في يوم شم النسيم كي لا نزيد الأمر سوء و اعتقاد أن شرب الشاي مفيد لعدم شرب الماء فهذا خطأ شديد لأن جسمنا يعطي نداء بحاجته للمياه فيجب علينا شرب الماء بكثرة لعدم الإضرار بالكليتين .

هل بعد الفسيخ ينصح بتناول الخضار بكثرة لتسهيل عملية الهضم؟

ذكر ” الدكتور مجدي نزيه ” أن المصريون القدماء ربطوا تناول ” الملوحة” بالملآنة ( الحمص الغير الناضج ) فنظرا لأن جرعة الفسيخ المملحة لا يأخذ منها الجسم جرعة سمك عالية نظرا لارتفاع الملح فكانوا يكملون البروتين ببروتين نباتي وأيضا وجود الحمص داخل زرعته هذا يجعل عنصر الفسفور جيد به و الشيء الأجمل أن قدماء المصريون ربطوا أكل ” الملوحة ” أيضا بالبصل الأخضر وهو به نسبة كالسيوم عالية وهو مع الفسفور يمتصه الجسم بشكل جيد لأن الجسم لا يمتص الكالسيوم في معزل عن الفسفور والعكس صحيح و الأروع من ذلك وجود الخس بالزيت النادر الموجود داخل أوراقه يعتبر إيجابي جدا لارتفاع محتوى فيتامين ((E وبذلك أكون نفذت العادة المصرية كاملة و أخذت الداء والدواء في نفس الوقت .

النصائح المقدمة لمرضى السكر و الضغط في يوم شم النسيم

قال الدكتور ” مجدي ” أن كلية الفرد السليم تحتمل 6 جرام ملح في اليوم لكن ما يحدث أن الفرد الطبيعي يأخذ 15 جرام ملح في اليوم والشخص المحب للملح يصل إلى 20 جرام ملح في اليوم أما الشخص الذي يأكل مخللات توصل نسبة الملح التي يأخذها 40 جرام تقريبا
والشخص الذي يأكل أسماك مملحة تصل نسبة الملح التي يأخذها إلى 60 جرام !
لذلك لا يجب على مريض الضغط أكل الأسماك المملحة أبدا وخاصة في يوم شم النسيم لأنها تسبب خطر كبير جدا على صحته.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: