نصائح صحية للصيام في شهر رمضان

شهر رمضان

طبيعة شهر رمضان تفرض نظام غذائي معين على كل شخص، وللحفاظ على صحة الإنسان يجب عليه الالتزام بنصائح الإخصائيين في هذا المجال.

الوضع مختلف في الوقت الحالي، فرمضان يأتي الآن مع فترة الحجر الصحي الذي يقضيه معظم الناس في الأكل والنوم فقط وهذا خطأ، لأننا يجب أن نستغله بطريقة صحيحة ونمارس فيه الرياضة الروحية والجسدية ونحافظ على شرب الماء ونوعية الطعام الذي نتناوله، كما يجب التقليل من شرب الكافيين في رمضان لأنه يجعل الانسان لا يستطيع النوم والراحة، كما يخرج المياه من الجسم مما يعرض الجسم للجفاف.

وحتى يتناول الصائم افطار صحي يجب عليه إدخال عناصر مختلفة وبكميات قليلة، فيبدأ بتناول التمر ثم شرب المياه والشوربة الغنية بالخضروات، ثم يتناول الوجبة الرئيسية ويعتمد على الكربوهيدرات المعقدة التي تحتوي على نسبة من الألياف.

أبرز النصائح الصحية للصيام في شهر رمضان

تقول أخصائية التغذية “عهد السوداني” أن رمضان في هذا الحجر يجب أن نستغله بطريقة جيدة حيث نستطيع الصيام وممارسة الرياضة الجسدية والرياضة الروحية وتغذية العقل والحياة، ويجب علينا ألا نقضي فترة الحجر في الأكل والنوم فقط، كما أن في رمضان تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع لذلك يجب الانتباه لشرب المياه ونوعية الغذاء الذي نتناوله، والانتباه لممارسة الرياضة على الأقل يومين ونستريح في الثالث، فنحن لدينا أكثر من خطوة يجب اتباعها حتى نضمن رمضان صحي.

أشياء يجب تجنبها في شهر رمضان:

  • الابتعاد عن المشروبات عالية السكر.
  • الابتعاد عن الطعام المليء بالدهون والسكريات العالية.
  • تقليل الأملاح والبهارات الكثيرة في الطعام لأنها تؤثر علينا في العطش.

كيف يتعامل الأشخاص المحبين للشاي والقهوة مع الصيام؟

يجب التخفيف من شرب الشاي والقهوة قبل رمضان، كما أنه يجب الانتباه من السكر وتقليله لأن السكر يزيد من عمليات الحرق ويستهلك مياه أكثر ويزيد الوزن في رمضان.

كما أن الكفايين الذي يأتي من الشاي أو القهوة هو عبارة عن منبه عصبي عالي لا يجعل الشخص ينام ويرتاح، كما يجعل المياه تخرج من الجسم ويصبح الجسم بحاجة إلى مياه أكثر مما يعرضه للجفاف، أما بغياب المنبه العصبي يشعر الشخص أنه يعاني من الصداع والعصبية، لكن لابد أن نفهم أن موضوع الكافيين يمكن السيطرة عليه حتى وقت الإفطار.

كمية المياه التي يجب على الشخص شربها لتعويض الجسم خلال فترة الصيام

المياه لها أهمية كبيرة للإنسان، فهي تساعد الجسم حتى ينحف، كما أنها تعوض الجفاف لأن الجسم في فترة الصيام تكون عملياته الحيوية مستمرة ويستهلك من مخزون الكربوهيدرات والدهون الموجودة، وحتى يستفيد الجسم بالمخزون ويحوله لطاقة يحتاج إلى مياه مما يؤدي إلى الجفاف إذا لم نعوض الجسم بالمياه، الجسم يحتاج تقريبًا من ٢ إلى ٣ لتر من المياه كل وزن حسب احتياجه، لذلك يجب الاهتمام بالمياه والأغذية الغنية بالمياه التي يحتاجها الجسم لأن ٧٠ بالمائة من وزن الجسم مياه، وإذا لم يتم تعويض الجسم بالمياه بطريقة صحيحة يؤدي ذلك إلى الجفاف والصداع والتعب والتقلصات العضلية.

نصائح للصائم حتى تكون وجبة افطاره مغذية وصحية:

  • نبدأ بتناول التمر، والتمر مفيد جدًا ولكن يجب علي الشخص ألا يتناول أكثر من ٣ حبات في اليوم، ويجب توزيعهم على وجبة الإفطار والسحور.
  • شرب المياه الفاترة بدرجة حرارة الغرفة العادية، لأن المياه الباردة تؤثر على الأوعية الدموية وتسبب تقلصات تؤدي إلى حدوث عسر في الهضم.
  • شرب الشوربة الغنية بالخضروات والبروتينات، ولكن لا نتناول منها كمية كبيرة.
  • يرتاح الجسم قليلًا ثم نتناول الوجبة الأساسية ولكن يجب الانتباه إلى نوعية الكربوهيدرات التي نتناولها فيجب أن تكون من الكربوهيدرات المعقدة والتي تحتوي على ألياف عالية.

الغذاء المفيد للصائم في وجبة السحور:

وجبة السحور وجبة أساسية يجب أن تحتوي على مياه وفاكهة غنية بالمياه مثل البطيخ والشمام والأناناس، وتحتوي على الكربوهيدرات المعقدة مثل الشوفان أو الخبز الأسمر أو بذور الشيا، بالإضافة إلى البروتينات مثل اللبنة أو اللبن أو الزبادي اليوناني، كل هذا الطعام به فيتامينات ومعادن تجعل الجسم قادر على الصيام، ويستغرق الجسم وقت في هضمها مما يؤخر الجوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: