أهم النصائح لمن يفكر في عمليات الليزك

الليزك،عين،صورة
صورة: عين زرقاء – تعبيرية

تحدّت الدكتور إيهاب سعد عُثمان “أُستاذ طب وجراحة العيون” عن أهم النصائح للذين يفكرون في إجراء عملية الليزك لتصحيح الإبصار، وبدأ بالسيدات الحوامل حيث نصح بعدم ضرورة إجراء عملية الليزك لسيدة حامل نظرا لما قد يطرأ على صحّتها أثناء فترة الحمل من كثرة السوائل أو إحتمالية الإصابة بسكر الحمل وغيرها مما قد تتعرض له الحوامل في فترة حملهن.

مُضاعفات مقبولة عقب عمليات الليزك

ثم تابع “سعد” أن هُناك بعض المُضاعفات “المقبولة” عقب عمل جراحة الليزك لشخص ما، والتي تكون في معظم الحالات سريعة الذِّهاب. وذلك مثل: إحمرار العين، بعض الزغللة رغم وضوح الرؤية، وهذا ما يتم إصلاحهُ تلقائيا سريعاً على مدار اليوم. أيضاً هُناك بعض التدميع وهو أيضاً مقبول وطبيعي، ومن المُستحسن في تلك الفترة تجنّب التعرض للهواء، أو الإضاءة الشديدة ويُفضّل إقتناء نظّارة سوداء عند الخروج، والأفضل أخذ قِسطاً من الراحة قدرهُ بضعة أيام عقب العملية لكي يتم إراحة العين بشكل كافِ.

كما نصح الدكتور سعد ربّات البيوت بعد التعرض للأبخرة أو العمل بالمطبخ عقب إجراء عملية الليزك. أو بالنسبة للرجل التعرض لأدخنة السجائر أو الشيشة في المقاهي، والأفضل أيضاً أخذ راح تامة عقب العملية.

الممنوعات بعد عملية الليزك

وأردف، أنهُ من الممنوعات بشكل تام “دعك العين – فرك العين” لأن هذا من شأنهِ إتلاف العملية من الأساس. كما نصح الدكتور بالإبتعاد عن المياه على العين أو النزول إلى حمّامات السباحةِ، أو مُمارسة الرياضات العنيفة مثل رفع الأثقال، وغيرها مما يقع في هذا التصنيف.

كما نصح د. إيهاب أنهُ إذا لاحظ صاحب العملية تغيُّر غير طبيعي في العين/النظر عقب العملية مُباشرة فيجب عليهِ الرجوع للطبيب بسرعة، حتى يكتشف الخلل ويعمل على إصلاحهُ بأسرع وقت مُمكن.

أضف تعليق