إجابة سؤال: لماذا تنشط العديد من الحيوانات الصحراوية ليلا؟

إجابة سؤال: لماذا تنشط العديد من الحيوانات الصحراوية ليلا؟

اليوم يا أعزائي سنوفر لكم إجابة على سؤال: لماذا تنشط العديد من الحيوانات الصحراوية ليلا؟ فقد خلق الله لكل بيئة الكائنات الحية التي تستطيع التكيف معها والتأقلم مع طبيعتها وظروفها، وعلى رأس تلك البيئات التي تتميز بطبيعة خاصة وتحتاج إلى صفات خاصة للتكيف البيئة الصحراوية.

وهنا سوف نتحدث عن نوع من الكائنات الحية الصحراوية التي تتكيف مع الصحراء عن طريق النشاط الليلي، وأسباب نشاطها ليلاً وأهم الأمثلة عليها فتابعو مقالنا.

الحيوانات الصحراوية الليلية

يقصد بالحيوانات الصحراوية الليلة عدد من الحيوانات التي تختفي نهاراً وتبدأ نشاطها وتحركها وبحثها عن الغذاء مع إقبال الليل، وتبلغ هذه الحيوانات من الكثرة ما يصنع حياة ليلية كاملة في الغابات والصحاري بتفاصيل خاصة وقدرات عجيبة على التكيف والتعايش مع ظلمة الليل وهدوءه.

أمثلة للحيوانات الصحراوية التي تنشط ليلاً

توجد الكثير من الحيوانات الصحراوية التي تبدأ نشاطها ليلا بما في ذلك البحث عن الغذاء؛ ولعل أبرزها:

  • ثعلب الصحراء: والذي يتميز بخوفه الشديد من الحيوانات المفترسة ومن الناس أيضاً، ومن ثم تجده يفضل الاختفاء أثناء النهار والبحث عن الغذاء والتحرك أثناء الليل، ويستهدف الحيوانات الصغيرة والطيور.
  • الزرافة: تحتاج الزرافة إلى عدد قليل جداً من الساعات لتحصل على القسط الكافي من النوم وغالباً ما تقع تلك الساعات في نطاق النهار، ثم تستيقظ وتبدأ نشاطها بعد غروب الشمس ومع قدوم الليل.
  • الثعابين: تتميز الثعابين بقدرتها على التخفي في الرمال والاختفاء عن الأنظار في فترات النهار، وبدء نشاطها ومطاردة ضحاياها في الليل وربما يعود هذا إلى هروبها من درجات الحرارة القاسية فضلاً عن هروبها من محاولات القتل التي تتعرض لها.

وهنا تجِد إجابة -أيضًا- لسؤال: كيف يمكن لمالك الحزين أن يعيش إذا اختفت الضفادع؟

لماذا تنشط العديد من الحيوانات الصحراوية ليلاً؟

تتبع بعض أنواع الحيوانات نمطاً مختلفاً من أنماط الحياة يتمثل في سكونها في النهار حيث الضوء والحرارة ونشاطها في الليل حيث الهدوء والبرودة والظلام الذي يلف أرجاء الكون، ولعل هذا يرجع إلى عدة أسباب أهمها ما يلي:

  • الهروب من حرارة الصحراء الحارقة: حيث تعرف الصحراء بارتفاع درجة حرارتها نهاراً بصورة كبيرة جداً.
    التمكن من صيد الفرائس بصورة أسهل، مثل الثعلب الأحمر.
  • يعتبر السكون النهاري والنشاط الليلي وسيلة أيضاً من وسائل الهروب من الحيوانات المفترسة الأكثر ضراوة، والتي تنشط نهاراً.
  • تميل الحيوانات غير الاجتماعية إلى النشاط الليلي حيث الهدوء، كما تجد في ذلك النشاط الليلي وسيلة للاختفاء والاحتماء من أي هجوم من حيوان مفترس مثل النمر العربي.
  • يساعد نمط النوم والساعة البيولوجية لبعض الحيوانات على النشاط الليلي، وذلك لأنها تتمكن من النوم أثناء النهار واليقظة أثناء الليل.
  • تتمتع بعض الحيوانات بقوة بصر كبيرة، وحدقة عين متسعة تستطيع الرؤية في أقل كمية من الضوء مما يؤهلها للتحرك وصيد فرائسها ليلاً.
  • تتمتع بعض الحيوانات بقوة سمع كبيرة جدا تعتمد عليها في التعرف على الحيوانات والوصول إليها أكثر من اعتمادها على الرؤية.
  • بعض الكائنات لا تعتمد في الرؤية على الضوء مثل الخفاش، بل يعتمد على صدى الصوت في استدلاله على وجود الأجسام، لذا فهو كائن ليلي لأن الظلام لا يعيق نشاطه والضوء لا يفيده.

وفي الختام؛ نكون قد نجحنا في التعرف على أهم الحيوانات  الصحراوية التي تنشط في الليل وتنام في النهار، وأهم الأسباب التي تدفعها لذلك والعوامل التي تعزز هذا النمط الحياتي المختلف.

وأخيرًا؛ نوصيكم بالاطلاع -كذلك- على إجابة سؤال: كيف يمكن تحويل الأجسام العاتمة إلى شفافة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: