ما هي النباتات التي تزرع في فصل الشتاء

نباتات تزرع في فصل الشتاء

هناك العديد من النباتات التي يمكنها تحمل الصقيع والبرد القارس في فصل الشتاء ويمكن زراعتها في هذا الفصل لنستمتع بجمالها وألوانها في هذا الفصل. من أهم هذه النباتات التي يمكن زرعها في فصل الشتاء هي نبتة الخبيزة والبانسيه والكريز وغيرها من النباتات الأخرى شريطة أن يتم العناية جيداً بتلك النباتات عن طريق السماد العضوي بطيء الذوبان في الماء، فضلاً عن ضرورة تنظيف الزهور الطافية لأنها ستصبح عبء على النبتة في جميع الأحوال.

نوعية النباتات التي يمكن زراعتها في فصل الشتاء

ذكرت المهندسة الزراعية “أمل القيمري”، أننا نعيش في هذه الأيام ظروف قاسية من البرد، ولكن على الرغم من ذلك لا يدعونا هذا الأمر لأن نترك جنينة المنزل خالية تماماً من النباتات لأن هناك بعض النباتات التي يمكن زرعها خلال هذا الفصل من السنة لأنها يمكن أن تتحمل البرد والصقيع لأقصى درجة، ومن ثم فإننا نخشى من زراعتها خلال فصل الصيف.

هناك بعض النباتات التي يمكن زرعها قبل أو أثناء فصل الشتاء حيث البرد القارس، ومن أهم النباتات الموسمية وغير الموسمية والتي يمكن زرعها خلال هذا الفصل من السنة والتي تتحمل قساوة البرد هي:

  • ملفوف الزينة: هناك ملفوف الزينة الأبيض والليلكي مع مراعاة أن ملفوف الزينة الأبيض يأتي مصاحباً للون الأخضر ولكن ليس على شكل اللون الأبيض السادة.

لا يتحمل ملفوف الزينة الحر الشديد، لذلك من الصعب زرع هذا النبات خلال فصل الصيف، لذك فإن ملفوف الزينة يعتبر نبات حولي موسمي لا يظل في فصل الصيف، ويعطي لون رائع في الجنينة أو في حديقة المنزل، كما يمكن وضعه في وعاء خاص داخل المنزل.

  • القرنفل البلدي: يعتبر نبات القرنفل البلدي من النباتات المعمرة التي يمكن أن تظل أكثر من سنة أو سنتين أو ثلاثة على الأقل، ومن الممكن أن يتراجع نمو هذا النبات بعد هذه المدة.
  • نبات الأليسون: تعتبر عشبة الأليسون شبيهة بالحشيش أو Ground cover، وتغطي الأرض، كما أن منها اللون الزهري والأبيض والبنفسجي.

عندما يتم زراعة هذه العشبة أو النبتة فإنها تبدو في صورة غير لائقة أو غير مرتبة، ثم بعد ذلك ترمي بذرتها وقد تتجدد مرة أخرى.

  • الأقحوان: يوجد من نبتة الأقحوان اللون الأخضر واللون الأصفر كذلك، وتعتبر هذه النبتة مؤقتة أو موسمية ولا يتم زرعها في الصيف، ولكن يمكن زرعها من بداية شهر نوفمبر حتى نهاية فترات البرد في فصل الشتاء، كما أنها لا تتأثر بالصقيع.
  • المانتور: تعتبر نبتة المانتور نبتة معروفة لدينا جميعاً، ولها ألوان ورائحة جميلة، كما أن هذه الزهرة تعتبر زهرة قطف ولكن الموجود منها في المحلات والمشاتل هو للجنينة، ومن الممكن أن تظل زهرة المانتور أكثر من سنة.
  • African desy& الجازانيا: تعتبر هذه النبتة ضمن النباتات الدائمة التي تظل سنوات عديدة، كما أن أسعارها تعتبر مقبولة بالنسبة للجميع، ومن الصعب رؤية الزهرة بشكل واضح في حال عدم وجود ضوء للشمس، لذلك فإن هذه النبتة تحتاج زراعتها إلى مكان full sun.

يوجد من هذه النبتة اللون الأبيض والأصفر ، بينما الجازانيا تتميز بألوانها المختلفة والمتعددة، وتحتاج لمزيد من ضوء الشمس حتى تتفتح، وتظل هذه الزهرة مثمرة أكثر من سنة على التوالي.

  • الكريز: هناك ألوان وأشكال عديدة من الكريز، وشكل الزهرة مختلف عن العديد من الزهور الأخرى، كما يمكن زرعها في الشتاء بكل سهولة، ويجب أن يتم إزالة الزهرة فور ظهورها على النبتة لأنها حينئذ ستكون بمثابة عبء واضح على النبتة، ويجب أن يتم قص زهرة الكريز بشكل كامل حتى تعود للتزهير مرة أخرى في السنة القادمة.

العناية بزهرة الكريز في فصل الصيف

إذا كان هنالك عناية فائقة بزهرة الكريز خلال فصل الصيف فإنها تظل مزهرة طوال السنة، ومن الممكن أن تتفتح أو تثمر هذه الزهرة خلال هذا الفصل، وهنا يجب الإشارة أيضاً إلى إمكانية زرع الكريز بجانب أي نبتة مزهرة أخرى.

تابعت ” القيمري “: من النباتات التي يمكن زرعها في فصل الصيف هنالك:

  • فم السمكة: هناك زهرة فم السمكة التي منها الطويلة والقصيرة، ويعتمد الموقع الذي نزرع فيه هذه الزهرة على نوعها المراد زرعه سواء القصيرة منها أو الطويلة بألوانها المختلفة، ويمكن أن تعيش أو تظل هذه الزهرة من سنة لأخرى شريطة العناية الجيدة بها لتعود لتزهر مرة أخرى في فصل الصيف، كما أنه من الممكن أن تتحمل هذه النبتة الصقيع بدرجة كبيرة.
  • نبتة الحلوة أو السيكلمين: تنموا هذه الزهرة في إربد وفي فلسطين بصورة طبيعية في الأرض، ويتم لف الطعام بهذه النبتة كما في ورق العنب.

يمكن زرع هذه النبتة ووضعها داخل المنزل، ولكن يزداد إبداع ورونق هذه النبتة كثيراً في البرد القارس، لذلك يمكن زرعها في نهاية شهر نوفمبر وبداية شهر ديسمبر بصورة طبيعية لتستمر حتى نهاية شهر إبريل حيث ارتفاع حرارة الشمس في هذا الشهر، ومن ثم يمكن نقلها تحت أي شجرة أخرى في الحديقة، لذلك يمكننا القول بأن نبتة السيكلمين ليست نبتة موسمية.

  • البانسيه: تتميز نبتة البانسيه بسعرها الرخيص، كما أن منها ألوان عدة، ويمكن زرعها في الأرض أو في القوار، ولكنها تتعب مع قدوم الحر أو الصيف الشديد حتى مطلع شهر مايو إن صح الحديث، ويُنصح أن يتم زرع هذه النبتة في الحديقة المنزلية في شهر مارس لأنه على مطلع هذا الشهر فإن هذه الزهرة تكون قد تفتحت بدرجة أكبر وأخذت وضعها من حيث ظهور الأزهار.
  • الخبيزة: تتراجع نبتة الخبيزة شيئاً فشيئاً مع قدوم البرد، ولكنها يمكن أن تظل موجودة من سنة لأخرى، ولا يوجد هنالك صعوبة في زرع هذه النبتة على الإطلاق على الرغم من أنها تتأثر سلباً بزيادة المياه عليها، لذلك يُنصح بالسماد العضوي المعالج حرارياً أو السماد المخمر عند العناية بهذه النبتة أو غيرها من النباتات سالفة الذكر حتى لا تتسبب المياه الزائدة في خنق جذور النبتة.

أردفت ” أمل القيمري “: إنني أفضل بشكل خاص زراعة نبتة الأليسون والكريز والبانسيه ذو اللون الأزرق والأصفر كذلك، ويُفضل أن يتم زراعة الأليسون بجوار البانسيه مع مراعاة أن الأليسون يطفوا قليلاً ولا يظل منخفضاً في الأرض.

وختاماً، بجوار أحواض المنافذ يمكننا زرع الخبيزة سواء في الصيف أو في الشتاء، لكن في وقت البرد يمكننا زرع البانسيه بجوار المنافذ لأنه غير مكلف كثيراً وفي نفس الوقت له منظر رائع وجميل، ومن الضروري أن يتم زراعته بالتراب والسماد العضوي،

من الممكن كذلك أن نستخدم السماد المركب في فصل الشتاء عند زراعة هذه النباتات وهو السماد بطيء الذوبان الذي يذوب تدريجياً عند ري هذه النباتات بالماء.

أضف تعليق