ميكروجينون – Microgynon | حبوب مخصصة لمنع الحمل

ميكروجينون أقراص مطلية Microgynon tablets / ليفونورجيستريل، إيثينيل إستراديول Levonorgestrel, Ethinylestradiol

يسوق Microgynon حسب وصفة طبيب فقط.

يحتوي كل قرص على:
ليفونورجيستريل 0.15 ملغ Levonorgestrel 0.15 mg
إيثينيل إستراديول 0.03 ملغ Ethinyl Estradiol 0.03 mg
المواد غير الفعالة ومولدات الحساسية: أنظري الفقرة « 6 معلومات إضافية ». إقرئي النشرة بتمعن حتى نهايتها قبل إستعمالك للدواء. تحتوي هذه النشرة على معلومات موجزة عن Microgynon.
إذا توفرت لديك أسئلة إضافية، راجعي الطبيب أو الصيدلي.
وصف Microgynon للعلاج من أجلك. لا تعطيه للأخريات. فهو قد يضرهن حتى ولو بدا لك أن حالتهن الطبية مشابهة لحالتك.
معلومات هامة عن وسائل منع الحمل الهورمونية المركبة وعن الدواء.
• بالإستعمال الصحيح، تعتبر وسائل منع الحمل الهورمونية المركبة إحدى الطرق العكوسة والأكثر موثوقية لمنع الحمل.
• هي ترفع بقليل من خطورة حدوث خثرة دموية في الأوردة وفي الشرايين، خاصة في السنة الأولى أو عند تجديد العلاج بوسيلة منع حمل هورمونية مركبة بعد فترة توقف ذات 4 أسابيع أو أكثر.
• يتوجب عليك أن تكوني واعية ومراجعة الطبيب إذا كنت تعتقدين بأن لديك أعراض لحدوث خثرة دموية (أنظري الفقرة « 2 خثرات دموية »).
• إذا تم تناول أقراص منع الحمل لفترة طويلة، فمن شأنها أن تقلل من خطورة إصابتك بسرطان المبايض والرحم.
• لا تحمي أقراص منع الحمل من الأمراض التي تنتقل بالإتصال الجنسي مثل الإيدز أو الكلاميديا، فقط الكوندوم يمكنه أن يساعد بهذا الأمر.
• من شأن Microgynon أن يزيد من خطورة حدوث أعراض لديك مثل خثرات دموية وسرطان الثدي.
• هناك نساء لا يناسبهن إستعمال أقراص منع الحمل بسبب حالتهن الطبية. الرجاء إقرئي النشرة للتأكد من أن ميكروجينون ٣٠ يناسبك.
• لمنع الحمل، من المهم تناول Microgynon 30 حسب التعليمات والبدء بعلبة جديدة في الوقت. الرجاء تأكدي من أنك مدركة لكيفية التصرف في حال نسيت قرص أو إذا كنت تعتقدين بأنك حامل.

1) دواعي استعمال حبوب Microgynon ميكروجينون ؟

ميكروجينون ٣٠ مخصص لمنع الحمل.

الفصيلة العلاجية:
ينتمي ميكروجينون ٣٠ إلى فصيلة الأدوية المسماة الأقراص المركبة (أقراص لمنع الحمل) والحاوية على نوعين من الهورمونات الأنثوية: إستروجين وبﺮوجستوجين. هذان الهورمونان يمنعان الحمل ب 3 طرق: عن طريق منع تحرر بويضة من المبيض، تكثيف الإفراز من عنق الرحم الذي يصعب من دخول النطاف إلى الرحم ومنع سماكة جدران الرحم المطلوبة من أجل إنغراس البويضة.
• بالإستعمال الصحيح، تعتبر أقراص منع الحمل إحدى الطرق العكوسة والأكثر موثوقية لمنع الحمل. أقراص منع الحمل لا تسبب الإزعاج أثناء ممارسة علاقات جنسية.
• على الأغلب، إن أقراص منع الحمل تؤدي إلى إنتظام الدورة الشهرية، أن تصبح أخف ومؤلمة بشكل أقل.
• من شأن أقراص منع الحمل أن تخفف من الأعراض ما قبل الطمث.

2) قبل إستعمال حبوب ميكروجينون Microgynon

لا يجوز إستعمال الدواء إذا:
• كنت حساسة (لديك أليرجيا) ل ليفونورجيستريل أو ل إيثينيل إستراديول أو لكل واحد من المركبات الإضافية التي يحتويها Microgynon. لقائمة المركبات غير الفعالة، أنظري الفقرة « 6 معلومات إضافية ».
• كنت تعانين أو عانيت في الماضي من خثرة دموية في الأوعية الدموية في رجليك (جلطة [خثار] الأوردة العميقة، DVT )، في رئتيك (إنصمام رئوي، PE ) أو في أعضاء أخرى من الجسم.
• كنت تعلمين بأنك تعانين من إضطراب في تخثر الدم (مثلا، من نقص في البﺮوتين من نوع C، من نقص في البﺮوتين من نوع S، من نقص في مضاد الخثرين III ، عامل 5 لايدن أو من المتلازمة المضادة للفوسفوليبيد).
• كنت مضطرة لإجراء عملية جراحية أو إذا كنت غير قادرة على الحركة لفترة طويلة (أنظري الفقرة « 2 الخثرات الدموية »).
• عانيت في الماضي من نوبة قلبية أو من سكتة دماغية.
• كنت تعانين أو عانيت في الماضي من ذبحة صدرية ( angina pectoris ، حالة تسبب ألما شديدا في الصدر ويمكن أن تشكل علامة أولية لنوبة قلبية) أو من نوبة إقفارية عابرة ( TIA أعراض مؤقتة لسكتة دماغية).

• كنت تعانين من إحدى الأمراض التالية التي قد تزيد من خطورة حدوث خثرة دموية في الشرايين لديك:
– سكري شديد مع تضرر الأوعية الدموية.
– ضغط دم مرتفع جدا.
– نسب مرتفعة جدا للشحوم في الدم (كولسترول أو ترﻳج ﺮﻴﺴﻴﻠيدات) – حالة طبية تتميز بإرتفاع نسب الهوموسيستئين في الدم (فرط الهوموسيستئين).
• كنت تعانين أو عانيت في الماضي من نوع لشقيقة المسمى «شقيقة مع هالة ».
• كنت تعانين أو عانيت في الماضي من سرطان الثدي.
• عانيت في الماضي من مرض كبدي خطير، وقيل لك من قبل الطبيب بأن وظائف كبدك لم تعد حتى الآن إلى مستواها السليم.
• كنت تعانين أو عانيت في الماضي من أورام في الكبد.
إذا كنت تعانين من إحدى الحالات التي ذكرت أعلاه، توقفي عن العلاج وبلغي الطبيب عن ذلك. يناقشك الطبيب بالنسبة لوسائل منع الحمل الأخرى التي من شأنها أن تناسبك بشكل أكثر.

تحذيرات خاصة تتعلق بإستعمال Microgynon ميكروجينون
• قبل أن تبدئي بتناول ميكروجينون ٣٠، إقرئي المعلومات عن الخثرات الدموية في سياق هذه الفقرة. من المهم بشكل خاص قراءة ما هي أعراض الخثرة الدموية المفصلة في الفقرة « 2 الخثرات الدموية ».
• من المهم أن تدركي الفوائد والسلبيات من تناول أقراص منع الحمل قبل بدء الإستعمال، أو من أجل التقرير فيما إذا يتوجب عليك مواصلة تناولها. على الرغم من أن أقراص منع الحمل تناسب غالبية النساء الأصحاء، فهي لا تناسب الجميع.
بلغي الطبيب إذا كنت تعانين من الحالات الطبية أو من عوامل الخطورة المذكورة في هذه النشرة.
• إذا كنت بحاجة لإجراء فحص دم، بلغي الطبيب بأنك تتناولين قرص لمنع الحمل، لأن أقراص منع الحمل المركبة يمكنها أن تؤثر على نتائج فحوص معينة.

متى يتوجب عليك التوجه إلى الطبيب؟
توجهي بسرعة لتلقي مساعدة طبية
إذا كنت تلاحظين علامات ممكنة لحدوث خثرة دموية التي قد تدل على تشكل خثرة دموية بجسمك في الرجل (أي جلطة الأوردة العميقة)، خثرة دموية في الرئتين (أي إنصمام رئوي)، نوبة قلبية أو سكتة دماغية (أنظري في الفقرة « 2 الخثرات الدموية »).
لوصف أعراض تلك الأعراض الجانبية الخطيرة، الرجاء أنظري الفقرة « 2 كيفية تشخيص خثرة دموية ».
• قد تتفاقم بعض الحالات المذكورة لاحقا أثناء تناول أقراص منع الحمل، أو يمكنها أن تدل على أن Microgynon 30 غير مناسب لك. من الجائز أن بإمكانك إستعمال ميكروجينون ٣٠ ولكن يتطلب الأمر إجراء مراقبة حثيثة بشكل أكثر لدى طبيبك.
قبل إستعمال ميكروجينون ٣٠ ، بلغي الطبيب إذا كانت إحدى الحالات التالية تخصك، تتطور أو تتفاقم أثناء تناول ميكروجينون ٣٠.
¶ إذا كنت تعانين من داء كرون أو من إلتهاب القولون التقرحي (مرض معوي إلتهابي مزمن).
¶ إذا كنت تعانين من الذئبة الحمامية الجهازية (لوبﻮس مرض يؤثر على جهازك المناعي).
¶ إذا كنت تعانين من متلازمة إنحلال الدم اليوريمي (إضطراب في تخثر الدم الذي يؤدي إلى فشل كلوي).
¶ إذا كنت تعانين من فقر الدم المنجلي (مرض وراثي لخلايا الدم الحمراء).
¶ إذا كنت تعانين من إلتهاب البنكرياس (pancreatitis).
¶ إذا كنت تعانين من إرتفاع نسب الشحوم في الدم (فرط الشحوم الثلاثية في الدم) أو لديك سابقة عائلية لهذه الحالة. وجد أن فرط الشحوم الثلاثية في الدم له علاقة بزيادة الخطورة لتطوير إلتهاب البنكرياس.
¶ إذا كنت مضطرة لإجراء عملية جراحية أو إذا كنت عديمة الحركة لفترة طويلة (أنظري الفقرة « 2 الخثرات الدموية »).
¶ إذا أنجبت مؤخرا، فأنت معرضة لخطورة زائدة لتطوير خثرات دموية. إستشيري طبيبك بخصوص كم من الوقت بعد الولادة يسمح لك ببدء تناول ميكروجينون ٣٠.
¶ إذا كنت تعانين من إلتهاب الأوردة تحت الجلد (إلتهاب الأوردة الخثاري السطحي).
¶ إذا كنت تعانين من دوالي في الأوردة.
¶ إذا كنت تعانين من السكري.
¶ إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك المقربين عانيتما ذات مرة من مشاكل في القلب أو مشاكل في الدورة الدموية مثل إرتفاع ضغط الدم.
¶ إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك المقربين عانيتما ذات مرة من مشاكل في التخثر.
¶ إذا كنت تعانين من مرض وراثي يسمى بﻮرفيريا.
¶ إذا كنت تعانين من فرط البدانة.
¶ إذا كنت تعانين من الشقيقة.
¶ إذا كنت تعانين من أي مرض قد تفاقم خلال الحمل أو خلال إستعمال سابق لأقراص منع الحمل (أنظري الفقرة « 4 الأعراض الجانبية »).

الخثرات الدموية
إن إستعمال وسيلة منع حمل هورمونية مركبة، مثل ميكروجينون ٣٠، يزيد من خطورة تطور خثرة دموية لديك بالمقارنة لعدم الإستعمال.
في حالات نادرة قد تسد الخثرة الدموية أوعية دموية وتؤدي لحدوث مشاكل خطيرة. الخثرات الدموية قد تتشكل:
• في الأوردة (حالة تسمى «جلطة وريدية « ،» خثار وريدي » أو (VTE).
• في الشرايين (حالة تسمى «جلطة شريانية « ،» خثار شرياني » أو (ATE إن الشفاء من الخثرات الدموية هو غير تام دائما. في أوقات نادرة، من الجائز أن تحدث أعراض خطيرة مطولة، أو في أوقات نادرة جدا، من الجائز أن تحدث حالات تشكل خطرا على الحياة.
من المهم التذكر بأن الخطورة الإجمالية لحدوث خثرة دموية ضارة نتيجة تناول Microgynon 30، هي ضئيلة.

كيفية تشخيص خثرة دموية
توجهي بسرعة لتلقي مساعدة طبية إذا كنت تلاحظين إحدى العلامات أو الأعراض التالية.

كيفية تمييز جلطة دموية
توجهي لتلقي علج طبي عاجل إذا لاحظت واحدة من العلمات أو الأعراض التالية.

مما قد تكوني تعانين؟ هل تواجهين أحد هذه الأعراض؟

 

جلطة الأوردة العميقة • إنتفاخ في رجل واحدة أو على طول وريد في الرجل أو القدم خصوص ا عندما يكون مصحوب  ب :
• ألم أو حساسية في الرجل الذي من الممكن إحساسه فقط عند الوقوف أو المشي،
• زيادة حرارة الرجل المصابة،
• تغير في لون جلد الرجل مثل أن تصبح شاحبة، حمراء أو زرقاء.
إنصمام رئوي ∙ ضيق مفاجئ في التنفس مجهول السبب أو تسارع التنفس.
∙ سعال مفاجئ مجهول السبب، الذي قد يترافق بدم.
∙ ألم حاد في الصدر الذي يشتد أثناء التنفس العميق.
∙ الشعور بدوران شديد أو دوار.
∙ نبض سريع أو غير منتظم.
∙ ألم شديد في البطن.
إذا لم تكوني واثقة، تحدثي مع الطبيب لأنه بالإمكان الخطأ والظن بأن بعض الأعراض مثل السعال أو ضيق التنفس، تنسب لمشاكل أبسط مثل تلوث الطرق التنفسية (الرشح مثلاً).
جلطة في أوردة شبكية العين (خثرة دموية في العين) أعراض التي تظهر على الأغلب في عين واحدة:
∙ فقدان رؤية مفاجئ أو.
∙ تشوش رؤية غير مترافق بألم، الذي قد يتفاقم لدرجة فقدان الرؤية.
نوبة قلبية ∙ ألم، إنزعاج، ضغط، أو ثقل في الصدر.
∙ شعور بضغط أو إمتلاء في الصدر، في الذراع أو تحت عظم الصدر.
∙ الشعور بإمتلاء، إختناق أو عسر هضم.
∙ الشعور بإنزعاج في القسم العلوي من الجسم الذي يمتد إلى الظهر، الفك، الحنجرة، الذراع والبطن.
∙ تعرق، غثيان، تقيؤ أو دوار.
∙ ضعف شديد، قلق أو ضيق تنفس.
∙ نبض سريع أو غير منتظم.
سكتة دماغية ∙ ضعف مفاجئ أو تنمل الوجه، الذراع أو الرجل، خاصة في جانب واحد من الجسم.
∙ إرتباك، صعوبات مفاجئة في النطق أو الفهم.
∙ صعوبات مفاجئة في الرؤية في عين واحدة أو في كلتا العينين.
∙ صعوبات في المشي، دوار، فقدان مفاجئ للتوازن أو للتنسيق.
∙ صداع مفاجئ شديد أو متواصل لسبب مجهول.
∙ فقدان الوعي أو الإغماء مع أو بدون إختلاج.
أحيانا يمكن أن تكون أعراض السكتة الدماغية قصيرة، ذات شفاء فوري وكامل تقريبا،ً ولكن لا يزال عليك التوجه لتلقي علاج طبي فوري، نظراً لأنك قد تكوني معرضة لخطورة حدوث سكتة إضافية.
خثرات دموية تسد أوعية دموية أخرى ∙ إنتفاخ وتغير بسيط في لون أطراف الجسم إلى اللون الأزرق.
∙ ألم شديد في البطن.

إذا كنت تعانين من إحدی تلك الحالات، توجهي بسرعة إلى الطبيب. توقفي عن تناول Microgynon 30 إلى أن تتلقي تعليمات أخرى من الطبيب. في غضون ذلك، إستعملي وسيلة أخرى لمنع الحمل مثل الكوندوم.

خثرات دموية في الوريد
ما الذي قد يحدث إذا تشكلت خثرة دموية في الوريد؟.
• لقد وجد أن إستعمال وسائل منع الحمل الهورمونية المركبة له علاقة بزيادة الخطورة لتشكل خثرات دموية في الوريد (جلطة وريدية). مع ذلك، فإن تلك الأعراض الجانبية هي نادرة وتحدث بالأخص في السنة الأولى لإستعمال وسيلة منع الحمل الهورمونية المركبة.
• إذا تشكلت خثرة دموية في وريد في الرجل أو في راحة القدم، فهي قد تسبب جلطة الأوردة العميقة (DVT).
• إذا تحركت خثرة دموية من الرجل ووصلت إلى الرئة فقد يتشكل إنصمام رئوي.
• في أحيان نادرة قد تتشكل خثرة دموية في الوريد بعضو آخر مثل العين (جلطة وريدية في شبكية العين).
متى تكون الخطورة عظمى لتطور خثرة دموية في الوريد؟
الخطورة العظمى لتطور خثرة دموية في الوريد هي خلال السنة الأولى لتناول وسيلة منع حمل هورمونية مركبة للمرة الأولى. إضافة لذلك، قد تزداد الخطورة إذا بدأت بتناول وسيلة منع حمل هورمونية مركبة من جديد (نفس الدواء أو دواء آخر) بعد فترة توقف قدرها 4 أسابيع أو أكثر.
بعد السنة الأولى تنخفض الخطورة، ولكنها تكون دائما أكبر بقليل مما هو عليه في حال عدم إستعمالك لوسيلة منع حمل هورمونية مركبة.
عندما تتوقفين عن إستعمال ميكروجينون ٣٠، فإن الخطورة لتطور خثرة دموية لديك تعود إلى مستواها الإعتيادي خلال عدة أسابيع.

ما هي الخطورة لتطور خثرة دموية؟
تتعلق الخطورة بمستوى الخطورة الطبيعي لتطور جلطة وريدية لديك ) VTE ) وبنوع وسيلة منع الحمل الهورمونية المركبة التي تتناولينها.
إن الخطورة الإجمالية لتطور خثرة دموية في الرجل أو في الرئتين ( DVT أو PE ) مع Microgynon 30 هي ضئيلة.
• من بين 10000 إمرأة لا تستعملن وسيلة منع حمل هورمونية مركبة ولسن حوامل، فإن حوالي 2 ستتطور لديهن خثرة دموية في السنة.
• من بين 10000 إمرأة تستعملن وسيلة منع حمل هورمونية مركبة الحاوية ﻮفﻴلنورجيستريل، مثل ميكروجينون ٣٠، فإن حوالي 5- 7 ستتطور لديهن خثرة دموية في السنة.
• إن الخطورة لتطور خثرة دموية تختلف كأمر متعلق بالسوابق الطبية الشخصية لديك (أنظري الفقرة « 2 العوامل التي تزيد من خطورة تطور خثرة دموية في الوريد لديك

اختطار تطور جلطة دموية خلال سنة
قرابة ۲ من بين ۱٠٫٠٠٠ امرأة

 

النساء اللواتي لا يستعملن وسائل منع حمل هورمونّيّة مدمجة مثل قرص/لصقة/حلقة ولسن في حمل

 

قرابة ٥– ٧ من بين ۱٠٫٠٠٠ امرأة النساء يقمن باستعمال حبوب منع حمل هورمونّيّة مدمجة المحتوية على ليڤونورجستريل, نورتيسترون أو نورجستيمات

 

قرابة ٩-۱۲ من بين ۱٠٫٠٠٠ امرأة النساء يقمن باستعمال ميكروديول

 

العوامل التي تزيد من خطورة تطور خثرة دموية في الوريد لديك إن الخطورة لتطور خثرة دموية عند إستعمال ميكروجينون ٣٠ هي ضئيلة، ولكن حالات معينة تزيد من الخطورة.
تكون الخطورة لديك أكبر:
• إذا كنت تعانين من وزن زائد بشكل ملحوظ ( BMI أكثر من 30 كغ/متر 2).
• إذا كان لأحد أفراد عائلتك المقربين حالة لظهور خثرة دموية في سن مبكرة (مثلا دون عمر 50 سنة) في الرجل، في الرئة أو في عضو آخر. في مثل هذه الحالة من الجائز أن يكون لديك إضطراب وراثي في تخثر الدم.
• إذا توجب عليك إجراء عملية جراحية أو إذا كنت عديمة الحركة لفترة طويلة بسبب إصابة أو مرض، أو إذا تم وضع الجبس على رجلك. من الجائز أن يحتاج الأمر التوقف عن إستعمال ميكروجينون ٣٠ قبل عدة أسابيع من العملية الجراحية أو خلال فترة كونك قليلة الحركة.
إذا توجب عليك التوقف عن إستعمال Microgynon 30، إستشيري طبيبك متى يمكنك بدء إستعمال الدواء ثانية.
• مع التقدم في السن (خاصة إذا تجاوزت عمر 35 سنة تقريبا).

• إذا أنجبت في الأسابيع الأخيرة
تزداد الخطورة لتطور خثرة دموية كلما وجد لديك أكثر من تلك الحالات.
إن الطيران (لأكثر من 4 ساعات) قد يزيد بشكل مؤقت من خطورة حدوث خثرة دموية لديك، خاصة إذا وجد لديك قسم من قائمة العوامل الأخرى.
من المهم أن تبلغي الطبيب إذا كانت إحدى تلك الحالات تخصك، حتى ولو لم تكوني واثقة. من الجائز أن يقرر الطبيب أنه يتوجب عليك التوقف عن تناول ميكروجينون ٣٠.
إذا تغيرت إحدى الحالات التي ذكرت أعلاه خلال إستعمال Microgynon 30، مثلا إذا كان أحد أفراد عائلتك المقربة يعاني من جلطة لسبب غير معروف أو إذا طرأ إرتفاع ملحوظ على وزن جسمك، بلغي الطبيب عن ذلك.

خثرات دموية في الشريان
ما الذي قد يحدث إذا تشكلت خثرة دموية في الشريان؟
بالمشابه للخثرة الدموية في الوريد، فإن الخثرة الدموية في الشريان قد تسبب مشاكل خطيرة. مثلا، خثرة دموية شريانية قد تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

العوامل التي تزيد من خطورة تطور خثرة دموية شريانية لديك من المهم التذكير بأن الخطورة لحدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية نتيجة إستعمال Microgynon 30 هي ضئيلة جدا، ولكنها قد تزداد:
• مع التقدم في السن (إذا تجاوزت عمر 35 سنة تقريبا).
• إذا كنت من المدخنات. يوصى بالتوقف عن التدخين أثناء إستعمال وسيلة هورمونية مركبة لمنع الحمل مثل ميكروجينون ٣٠. إذا كنت غير قادرة عن التوقف عن التدخين وتجاوزت عمر 35 سنة، فمن الجائز أن يوصيك طبيبك بإستعمال وسيلة منع حمل من نوع آخر.
• إذا كنت تعانين من وزن زائد.
• إذا كنت تعانين من إرتفاع ضغط الدم.
• إذا حدث ضمن عائلتك المقربة حالة لنوبة قلبية أو سكتة دماغية في سن مبكرة (دون عمر 50 سنة تقريبا). في مثل هذه الحالة من الجائز أن تكوني أيضا معرضة لخطورة أكبر للإصابة بنوبة قلبية أو بسكتة دماغية.
• إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك المقربة تعانون من إرتفاع بنسب الشحوم في الدم (كولسترول أو ترﻳج ﺮﻴﺴﻴﻠيدات).
• إذا كنت تعانين من الشقيقة، خاصة «شقيقة مع هالة ».
• إذا كنت تعانين من مشكلة في الأداء الوظيفي للقلب (إضطراب في صمامات القلب، إضطراب في نظم القلب المسمى الرجفان الأذيني).
• إذا كنت تعانين من السكري.
إذا وجد لديك أكثر من واحد من تلك الحالات أو إذا كان أحدها شديدا لديك بشكل خاص، فإن الخطورة لتطور خثرة دموية قد تزداد بشكل أكبر.
إذا تغيرت إحدى الحالات التي ذكرت أعلاه خلال إستعمال ميكروجينون ٣٠، مثلا إذا بدأت بالتدخين، أحد أفراد عائلتك المقربة يعاني من جلطة لسبب غير معروف أو طرأ إرتفاع ملحوظ على وزن جسمك، بلغي طبيبك عن ذلك.

أقراص منع الحمل والسرطان
في حين أن أقراص منع الحمل بعيار دوائي مرتفع تقلل من خطورة تطور سرطان المبايض والرحم بالإستعمال طويل الأمد، فمن غير الواضح فيما إذا كانت أيضا أقراص منع الحمل بعيار دوائي منخفض مثل Microgynon 30 تحدث نفس التأثير الواقي. مع ذلك، لوحظ أيضا أن تناول أقراص منع الحمل يزيد بقليل من خطورة تطور سرطان عنق الرحم على الرغم من أن سبب ذلك قد يكون ممارسة علاقات جنسية من دون كوندوم أكثر مما هو عليه إستعمال أقراص منع الحمل. توصى كافة النساء بإجراء فحص لطاخة عنق الرحم بشكل روتيني.
إذا كنت تعانين أو عانيت في الماضي من سرطان الثدي، فيوصى بألا تستعملي أقراص لمنع الحمل. إن أقراص منع الحمل ترفع بقليل من خطورة إصابتك بسرطان الثدي. تستمر الزيادة بالخطورة طالما أنك تتناولين أقراص لمنع الحمل، ولكنها تعود إلى طبيعتها خلال 10 سنين من التوقف عن الإستعمال.
بما أن سرطان الثدي هو نادر لدى نساء دون عمر 40 سنة، فإن الحالات الإضافية التي تم تشخيصها لدى النساء اللواتي تتناولن أو تناولن مؤخرا أقراص لمنع الحمل هي قليلة. مثلا:
• من بين 10000 إمرأة اللواتي لم تتناولن أبدا أقراص لمنع الحمل، حوالي 16 ستمرضن بسرطان الثدي حتى بلوغهن عمر 35 سنة.
• من بين 10000 إمرأة اللواتي تناولن أقراص لمنع الحمل لمدة 5 سنين في بدايات سن ال 20 من العمر، حوالي 17 – 18 ستمرضن بسرطان الثدي حتى بلوغهن عمر 35 سنة.
• من بين 10000 إمرأة اللواتي لم تتناولن أبدا أقراص لمنع الحمل، حوالي 100 ستمرضن بسرطان الثدي حتى بلوغهن عمر 45 سنة.
• من بين 10000 إمرأة اللواتي تناولن أقراص لمنع الحمل لمدة 5 سنين في بدايات سن ال 30 من العمر، حوالي 110 ستمرضن بسرطان الثدي حتى بلوغهن عمر 45 سنة.

تزداد الخطورة لإصابتك بسرطان الثدي:
• إذا وجدت لديك قريبة عائلة (أم، أخت أو جدة) قد مرضت بسرطان الثدي.
• إذا كنت تعانين من فرط بدانة خطير.
توجهي حالا إلى الطبيب إذا كنت تلاحظين تغيرات في الثديين، مثل حفر في الجلد، تغيرات في الحلمة أو إذا كنت تلاحظين أو تشعرين بكتل.
لقد وجد أن تناول أقراص منع الحمل له علاقة أيضا بأمراض الكبد مثل اليرقان وظهور أورام غير سرطانية في الكبد، ولكن هذه الحالات هي نادرة. في حالات نادرة أكثر، وجد أن أقراص منع الحمل لها علاقة بأنواع معينة لسرطان الكبد لدى النساء اللواتي تناولن الدواء لفترة زمنية طويلة.
توجهي حالا إلى الطبيب إذا كنت تشعرين بألم شديد في البطن أو إصفرار بياض العينين (يرقان). من الجائز أن تضطري للتوقف عن إستعمال Microgynon 30.
إذا كنت تتناولين، أو إذا تناولت مؤخرا، أدوية أخرى بما في ذلك أدوية بدون وصفة طبية وإضافات غذائية، إحكي للطبيب أو للصيدلي عن ذلك.

يجب إبلاغ الطبيب أو الصيدلي بالأخص إذا كنت تتناولين واحد من الأدوية التالية التي قد تؤثر على مستويات ميكروجينون ٣٠ في الدم وبالتالي تضعف من تأثيره:
• أدوية لعلاج الصرع مثل باربيتورات، بريميدون، فينيتوئين، كاربامازيبين، أوكسكاربازيبين، توبيرامات.
• أدوية معينة لعلاج مرض الإيدز وإلتهاب الكبد من نوع C (تسمى مثبطات البﺮوتيآز و non-nucleoside reverse transcriptase inhibitors ) مثل ريتونافير، نلفينافير، نيفيرابين.
• ﺮج يسيوفو ﻦﻴفل لعلاج التلوثات الفطرية.
• مثبطات الإنزيم CYP3A4 مثل إتراكونازول، فوريكونازول، وفلوكونازول (لعلاج التلوثات الفطرية) ومضادات حيوية من فصيلة الماكروليدات (مثل إيريتروميسين) التي قد ترفع من نسب الإستروجين و/أو البروجيستوجين في الدم.
• مضادات حيوية معينة لعلاج الأمراض الإنتانية مثل ريفامبيسين.
• عشبة St. John’s wort (هيبيريكوم) لمعالجة الحالات النفسية الإكتئابية.
• إتوريكوكسيب (مضاد للإلتهاب ومسكن للآلام).
• أدوية التي قد يرتفع تركيزها في الدم عند إستعمالها مع Microgynon 30 سيكلوسبورين، تيزانيدين، تيوفيللين.
• أدوية التي قد ينخفض تركيزها في الدم عند إستعمالها مع ميكروجينون ٣٠ لاموتريجين إذا كنت تتناولين واحد من الأدوية التي ذكرت أعلاه، فمن الجائز أن ميكروجينون ٣٠ غير مناسب لك وستضطري لإستعمال وسيلة إضافية لمنع الحمل لفترة من الزمن. يرشدك الطبيب إذا دعت الحاجة بذلك ولأي فترة من الزمن.
إضافة لذلك، يوصى بفحص نشرات الأدوية التي تتناولينها فيما إذا كان مسموحا إستعمالها بالتزامن مع وسيلة منع الحمل الهورمونية. كما أن، ميكروجينون ٣٠ قد يؤثر على عمل أدوية أخرى. من الجائز أن يقوم طبيبك بتغيير المقدار الدوائي للأدوية التي تتناولينها بالتزامن مع ميكروجينون ٣٠.

إستعمال دواء Microgynon والطعام: بالإمكان بلع الدواء على معدة خاوية أو مع طعام.

الحمل والإرضاع
لا يجوز تناول ميكروجينون ٣٠ إذا كنت في فترة الحمل.
إذا كنت تعتقدين بأنك من الجائز أن تكوني حامل، قومي بإجراء فحص الحمل قبل أن تتوقفي عن تناول Microgynon. إذا كنت مرضعة، من الجائز أن ينصحك طبيبك بعدم تناول ميكروجينون ٣٠. بإمكان الطبيب مساعدتك بإختيار وسيلة منع حمل بديلة. الإرضاع لا يمنع حدوث الحمل.

السياقة وإستعمال الماكنات: لم يوجد تأثير ل ميكروجينون ٣٠ على القدرة على السياقة وتشغيل الماكنات.

التدخين: من الموصى به أن تتوقفي عن التدخين أثناء إستعمال وسيلة منع حمل هورمونية مركبة مثل Microgynon 30. إذا لم يكن بإستطاعتك التوقف عن التدخين وكنت فوق عمر 35 سنة، من الجائز أن يوصيك طبيبك بإستعمال وسيلة منع حمل من نوع آخر.

معلومات هامة عن بعض مركبات Microgynon: يحتوي ميكروجينون ٣٠ على لكتوز وسكروز. إذا قيل لك من قبل الطبيب بأن لديك عدم تحمل لسكريات معينة، إستشيري الطبيب قبل بدء العلاج ب ميكروجينون ٣٠.

3) كيفية إستعمال حبوب ميكروجينون Microgynon ؟

يجب الإستعمال حسب تعليمات الطبيب دائما. عليك الإستيضاح من الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكوني واثقة.
• المقدار الدوائي وطريقة العلاج يحددان من قبل الطبيب فقط. المقدار الدوائي الإعتيادي عادة هو قرص واحد في اليوم بساعة محددة لمدة 21 يوما. بعد 21 يوما من تناول الأقراص، يجب إجراء توقف قدره 7 أيام.
لا يجوز تجاوز المقدار الدوائي الموصى به.

• طريقة التناول
يجب بلع القرص بشكله الكامل، مع الماء إذا دعت الحاجة.
ممنوع سحق/شطر/مضغ القرص، وذلك من أجل عدم إلحاق الضرر بطلاء القرص.

• فترة العلاج
تناولي ميكروجينون ٣٠ كل يوم لمدة 21 يوما.
تحتوي علبة ميكروجينون ٣٠ على 21 قرصا. على ظهر العلبة، وراء كل قرص يذكر اليوم من الأسبوع وسهم يرشدك على إتجاه التقدم. إبدئي بتناول القرص المعلم باليوم الملائم من الأسبوع. واصلي تناول الأقراص حسب إتجاه الأسهم. تناولي قرص واحد كل يوم حتى إنتهاء العلبة.

قومي بإجراء توقف قدره 7 أيام
بعد 21 يوما من تناول الأقراص، قومي بإجراء توقف قدره 7 أيام. بحيث إذا تناولت القرص الأخير من العلبة في يوم الجمعة، فتناولي القرص الأول من العلبة التالية في يوم السبت من الأسبوع الذي يليه. خلال عدة أيام من تناول القرص الأخير، سيظهر نزف الطمث. من الجائز ألا يتوقف النزف حتى الآن عندما تبدئين بعلبة أقراص جديدة. لا حاجة بوسيلة حماية إضافية خلال 7 أيام التوقف وذلك في حال أنك تناولت الأقراص حسب الإرشادات وبدأت العلبة الجديدة في الوقت.

إبدئي بعلبة جديدة
إبدئي بعلبة جديدة حتى ولو لم يتوقف النزف الطمثي بعد. إبدئي دائما بعلبة جديدة في الوقت.
ستبدئي دائما بعلبة جديدة في نفس اليوم من الأسبوع، طالما أنك تستعملين Microgynon 30 حسب الإرشادات.

• بدء إستعمال ميكروجينون ٣٠
تناول ميكروجينون ٣٠ للمرة الأولى أو بعد فترة توقف عن الإستعمال يوصى بتناول القرص الأول في اليوم الأول من النزف الطمثي. على هذا النحو أنت محمية من الحمل بدءا من تناول القرص الأول.

الإنتقال إلى ميكروجينون ٣٠ بعد إستعمال قرص آخر لمنع الحمل
¶ إذا كنت تتناولين قرصا لمنع الحمل من علبة ذات 21 قرصا: إبدئي بتناول ميكروجينون ٣٠ في اليوم الذي يلي إنتهائك من تناول القرص الآخر لمنع الحمل. على هذا النحو أنت محمية من الحمل بدءا من تناول القرص الأول. سيظهر النزف الطمثي فقط بعد إنتهاء علبة ميكروجينون ٣٠.
¶ إذا كنت تتناولين قرصا لمنع الحمل من علبة ذات 28 قرصا: إبدئي بتناول Microgynon 30 في اليوم الذي يلي تناول القرص الفعال الأخير من العلبة الأخرى. على هذا النحو أنت محمية من الحمل بدءا من تناول القرص الأول. سيظهر النزف الطمثي فقط بعد إنتهاء علبة ميكروجينون ٣٠.
¶ أو إذا كنت تتناولين قرص لمنع الحمل الحاوي فقط بﺮوجستوجين ( POP ): إبدئي تناول ميكروجينون ٣٠ في اليوم الأول من النزف الطمثي، حتى ولو تناولت قرص بﺮوجستوجين بنفس اليوم. على هذا النحو أنت محمية من الحمل في الحال.

بدء ميكروجينون ٣٠ بعد إجهاض طبيعي أو إيقاف حمل
إذا إجتزت إجهاضا طبيعيا أو إيقاف حمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى للحمل، فمن الجائز أن يرشدك طبيبك بتناول Microgynon 30 في الحال، في مثل هذه الحالة أنت محمية من الحمل بدءا من تناول القرص الأول.
إذا إجتزت إجهاضا طبيعيا أو إيقاف حمل بعد الشهر الثالث للحمل، إستشيري الطبيب. من الجائز أن تضطري لإستعمال وسيلة إضافية لمنع الحمل، مثل الكوندوم، لفترة قصيرة.

إستعمال وسائل منع الحمل بعد الولادة
إذا أنجبت مؤخرا، يرشدك الطبيب بتناول ميكروجينون ٣٠ بعد 21 يوما من الولادة بشرط كونك طليقة الحركة تماما.
لا حاجة بالإنتظار للدورة الشهرية. يتوجب عليك إستعمال وسيلة إضافية لمنع الحمل مثل الكوندوم، حتى بدء تناول ميكروجينون ٣٠ وخلال الأيام ال 7 الأولى من الإستعمال.

الفحوص والمتابعة
• قبل بدء إستعمال قرص منع الحمل، يسألك الطبيب حول السوابق الطبية الخاصة بك وبعائلتك، ويفحص ضغط دمك وينفي إمكانية كونك حامل.
من الجائز أن يحتاج الأمر فحوصات إضافية مثل فحص الثديين، ولكن فقط إذا كانت هناك ضرورة بتلك الفحوصات من أجلك أو إذا كانت لديك أية مخاوف خاصة.
• خلال فترة العلاج يجب إجراء زيارات روتينية عند طبيبك، تشمل فحص لطاخة عنق الرحم. إفحصي كل شهر فيما إذا طرأت أية تغيرات في الثديين والحلمتين، بلغي الطبيب إذا كنت تلاحظين أو تشعرين بأي تغير مثل كتل أو حفر في الجلد. إذا كنت بحاجة لإجراء فحوص الدم، بلغي طبيبك، لأن أقراص منع الحمل يمكن أن تؤثر على نتائج بعض الفحوص.
• قبل إجراء عملية جراحية، تأكدي من أن الطبيب يعلم بأنك تتناولين Microgynon 30. من الجائز أن يطلب منك التوقف عن تناول الدواء قبل 4- 6 أسابيع من العملية الجراحية. وذلك من أجل تقليل خطورة حدوث خثرة دموية (أنظري الفقرة « 2 الخثرات الدموية »). يرشدك الطبيب متى يمكنك بدء تناول الدواء ثانية.

إذا تناولت بالخطأ مقدارا دوائيا أكبر
من غير المحتمل أن يسبب تناول أكثر من قرص واحد ضررا، ولكن من الجائز أن يظهر غثيان، تقيؤات أو نزف مهبلي.
إستشيري الطبيب إذا كنت تشعرين بإحدى تلك الأعراض. إذا تناولت مقدارا دوائيا مفرطا أو إذا بلع طفل بالخطأ من الدواء، توجهي حالا إلى الطبيب أو إلى غرفة الطوارئ في المستشفى وأحضري معك علبة الدواء.

إذا نسيت تناول حبوب Microgynon ميكروجينون
اذا نسيت تناول القرص، إتبعي التوجيهات التالية:

إذا نسيت تناول أي قرص من العلبة، ولم يظهر نزف طمثي خلال أيام التوقف، فهناك إحتمال بأن تكوني حامل. إتصلي بالطبيب بأسرع ما يمكن، أو قومي بإجراء فحص بيتي للحمل.
إذا بدأت علبة جديدة بتأخر، أو قمت بإطالة أيام التوقف لأكثر من 7 أيام، فهناك إحتمال بأنك غير محمية من الحمل. إذا مارست علاقات جنسية خلال الأيام ال 7 الأخيرة، إستشيري الطبيب. من الجائز أن تحتاجي لوسيلة منع حمل للأوقات الطارئة. إضافة لذلك، إستعملي وسيلة لمنع الحمل مثل الكوندوم في الأيام ال 7 القادمة.

إذا فقدت قرص
تصرفي بحسب إحدى الإمكانيتين التاليتين:
تناولي القرص الأخير من العلبة عوضا عن القرص المفقود. واصلي تناول باقي الأقراص في الأيام المخصص لها كالمعتاد. ستقصر دورتك الشهرية بيوم واحد عن المعتاد، ولكن الحماية من الحمل لم تتضرر. بعد 7 أيام التوقف، سيتغير يوم بدء العلبة وسيبدأ قبل يوم من العلبة السابقة.
أو إذا كان بحوزتك علبة إضافية وكنت لا ترغبين بتغيير يوم بدء دورتك الشهرية، تناولي قرص من العلبة الإضافية.
واصلي تناول باقي الأقراص من العلبة الحالية كالمعتاد.
يمكنك حفظ العلبة المفتوحة كعلبة إضافية (إحتياطية)، وذلك لحالة فقدانك أقراص إضافية.

في حال التقيؤ أو الإسهال
في حال معاناتك من تقيؤات أو إسهالات شديدة خلال 4 ساعات من لحظة تناول قرص، فليس هناك ضمان تام بأن يمتص القرص اليومي بأكمله من الجهاز الهضمي.
في حال شفائك خلال 12 ساعة من تناول Microgynon ٣٠، تابعي الإرشادات في هذه الفقرة «إذا فقدت قرص ،» التي تشرح كيف يتوجب عليك تناول قرص إضافي.
في حال معاناتك من تقيؤات أو إسهالات لمدة أكثر من 12 ساعة منذ تناول القرص، تابعي الإرشادات في هذه الفقرة «إذا نسيت تناول الدواء ».
بلغي الطبيب في حال إستمرار أو تفاقم الإضطرابات الهضمية. من الجائز أن يوصيك بإستعمال وسيلة بديلة لمنع الحمل.

غياب الدورة الشهرية هل هناك إحتمال بأنك حامل؟
أحيانا، من الجائز ألا يظهر نزف طمثي. هذه الحالة يمكن أن تدل على أنك حامل، ولكن مستبعد جدا إحتمال حدوث هذا الأمر وذلك إذا تناولت الأقراص حسب الإرشادات. إبدئي العلبة التالية في الموعد المخصص لها. إذا كنت تعتقدين بأن هناك إحتمال بأن تكوني حامل (مثلا، إذا نسيت قرص أو تناولت أدوية أخرى بالتزامن)، أو إذا لم يظهر نزف طمثي مرة إضافية، فعليك إجراء فحص بيتي للحمل. إذا كنت حاملا، توقفي عن تناول Microgynon 30 وتوجهي للطبيب.

عندما ترغبين بالحمل
إذا كنت تخططين للحمل، يوصى بإستعمال وسيلة أخرى لمنع الحمل بعد التوقف عن ميكروجينون ٣٠ وحتى حصول الطمث. يعتمد طبيبك على تاريخ حصول الطمث الطبيعي لديك لغرض التكهن بتاريخ الولادة المتوقع. مع ذلك، في حال حدوث الحمل في الحال فلن يسبب هذا الأمر ضررا لك أو لرضيعك.
• لا يجوز تناول الأدوية في العتمة ! يجب تشخيص طابع الدواء والتأكد من المقدار الدوائي في كل مرة تتناولين فيها دواء.ضعي النظارات الطبية إذا لزم الأمر ذلك.

4) الأعراض الجانبية

كما بكل دواء، إن إستعمال ميكروجينون ٣٠ قد يسبب أعراضا جانبية عند بعض المستعملات. لا تندهشي من قائمة الأعراض الجانبية. من الجائز ألا تعاني أيا منها.
إذا ظهر لديك واحد أو أكثر من الأعراض الجانبية، خاصة إذا كان شديدا أو متواصلا، أو إذا طرأ تغير على حالتك الصحية الذي تعتقدين بأن له صلة ب Microgynon ٣٠، بلغي طبيبك عن ذلك.
هناك خطورة زائدة لحدوث خثرات دموية في الأوردة (جلطة وريدية [ VTE ]) أو خثرات دموية في الشرايين (جلطة شريانية [ VTE ]) لدى كافة النساء اللواتي تتناولن وسائل منع حمل هورمونية مركبة. لتفاصيل إضافية حول المخاطر المختلفة الناتجة عن تناول وسائل منع الحمل الهورمونية المركبة، أنظري الفقرة « 2 قبل إستعمال الدواء ».

أعراض جانبية خطيرة يجب التوجه حالا إلى الطبيب
أعراض جانبية نادرة أعراض تظهر لدى 1- 10 مستعملات من بين 10000
• خثرات دموية ضارة في الوريد أو في الشريان مثلا:
– في الرجل أو في راحة القدم (جلطة الأوردة العميقة)
– في الرئة (إنصمام رئوي).
– نوبة قلبية.
– سكتة دماغية.
– سكتة دماغية خفيفة أو أعراض عابرة تشبه السكتة التي تعرف كنوبة إقفارية عابرة (TIA).
– خثرات دموية في الكبد، في المعدة/الأمعاء، في الكلى أو في العينين إن خطورة تطوير خثرة دموية قد تكون أكبر إذا وجد لديك أي عامل آخر الذي يزيد من هذه الخطورة (لمعلومات إضافية عن عوامل الخطورة وأعراض الخثرة الدموية، أنظري الفقرة « 2 قبل إستعمال الدواء »).
• علامات لتواجد خثرة دموية (أنظري الفقرة « 2 الخثرات الدموية »).
• علامات لرد فعل تحسسي شديد أو لتفاقم وذمة وعائية وراثية: – إنتفاخ اليدين، الوجه، الشفتين، الفم، اللسان أو الحنجرة. إنتفاخ اللسان أو الحنجرة قد يؤدي لصعوبات في البلع والتنفس
– طفح أحمر بارز (شرى) وحكة.

• علامات لسرطان الثدي تشمل:
– ظهور حفرة في الجلد.
– تغيرات في الحلمة.
– كتل التي تريها أو تشعرين بها.

• علامات لسرطان عنق الرحم تشمل:
– إفراز مهبلي ذو رائحة و/أو يحوي دم.
– نزف مهبلي غير عادي.
– آلام في الحوض.
– ألم أثناء ممارسة علاقات جنسية.

• علامات لمشاكل خطيرة في الكبد تشمل:
– ألم شديد في أعلى البطن.
– إصفرار الجلد أو العينين (يرقان).
– إلتهاب الكبد (hepatitis).
– حكة بكامل الجسم.
إذا ظهرت لديك إحدى الأعراراض التي ذكرت أعلاه، توجهي حالا إلى الطبيب. من الجائز أن يوصيك بالتوقف عن تناول ميكروجينون ٣٠.

أعراض جانبية إضافية، أقل خطورة
أعراض جانبية شائعة أعراض تظهر بين 100 إلى 1000 من بين 10000 مستعملة
– غثيان.
– ألم في البطن.
– زيادة وزن الجسم.
– صداع.
– تغيرات في الحالة النفسية أو مزاج إكتئابي.
– ألم أو حساسية في الثديين.

أعراض جانبية غير شائعة أعراض تظهر بين 10 إلى 100 من بين 10000 مستعملة
– تقيؤات وفساد المعدة.
– إحتباس السوائل.
– شقيقة.
– تناقص الرغبة الجنسية.
– تضخم الثديين.
– طفح الذي قد يسبب حكة.

أعراض جانبية نادرة أعراض تظهر لدى 1- 10 مستعملات من بين 10000
– عدم تحمل العدسات اللاصقة
– تناقص الوزن.
– زيادة الرغبة الجنسية.
– إفرازات مهبلية أو إفرازات من الثديين.
أعراض جانبية أخرى التي بلغ عنها.
– خلال الأشهر الأولى قد تظهر أنزفة بين طمثين (بقع أو أنزفة). يتوقف هذا النزف بين الطمثين عادة بعد أن يتعود جسمك على الإستعمال. في حال كان النزف شديدا، مستمرا أو متجددا، راجعي الطبيب (أنظري في الفقرة 4 «ظهور نزف بين طمثين »).
– كلف (بقع بنية صفراء على الجلد). هذه البقع يمكن أن تظهر أيضا بعد عدة أشهر من إستعمال ميكروجينون ٣٠.
بالإمكان تقليل حدوث البقع بتجنب التعرض للشمس أو للأشعة فوق البنفسجية (UV).
– ظهور أو تفاقم إضطراب حركي يسمى داء الرقص.
– مرض كرون أو إلتهاب القولون التقرحي.
– حالات طبية التي قد تتفاقم خلال الحمل أو بإستعمال سابق للدواء:
¶ إصفرار الجلد (يرقان).
¶ حكة متواصلة (pruritus).
¶ مشاكل في الأداء الوظيفي للكبد أو الكلى.
¶ حصى في المرارة.
¶ حالات طبية نادرة مثل ذئبة حمامية جهازية.
¶ طفح يشبه الحويصلات ( herpes gestationis ) خلال الحمل.
¶ صمم وراثي من نوع تصلب الأذن (otosclerosis).
¶ إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك تعانون من فقر الدم المنجلي.
¶ إنتفاخ أجزاء من الجسم (وذمة وعائية وراثية).
¶ مرض وراثي بإسم بورفيريا.
¶ سرطان عنق الرحم.
إذا ظهر عرض جانبي، إذا تفاقمت إحدى الأعراض الجانبية، أو عندما تعانين من عرض جانبي لم يذكر في هذه النشرة أو تشكين بأنه ناتج عن إستعمال ميكروجينون ٣٠، عليك إستشارة الطبيب.
ظهور نزف بين طمثين
يظهر نزف خفيف بين طمثين أو بقع لدى بعض النساء اللواتي تتناولن Microgynon 30، خاصة خلال الأشهر الأولى للعلاج. عادة، ما يزول هذا النزف خلال يوم يومين ولا حاجة للقلق بسبب ظهوره. إستمري بتناول ميكروجينون ٣٠ كالمعتاد. أغلب الإحتمالات أن تزول هذه الظاهرة بعد إستعمال عدة علب.
النزف بين طمثين يمكن أن يظهر أيضا بسبب تناول ميكروجينون ٣٠ بشكل غير منتظم، لذلك إحرصي على تناول القرص بنفس الساعة من كل يوم. إضافة لذلك، يمكن أن يظهر النزف بين طمثين نتيجة إستعمال أدوية أخرى.
إستشيري الطبيب إذا ظهر نزف بين طمثين أو بقع حيث:
• إستمرا أكثر من عدة أشهر.
• إبتدئا بعد أن تناولت ميكروجينون ٣٠ لفترة من الزمن.
• إستمرا حتى بعد أن توقفت عن تناول ميكروجينون ٣٠.

5) كيفية تخزين أقراص ميكروجينون Microgynon ؟

• تجنبي التسمم ! يجب حفظ Microgynon وكل دواء آخر في مكان مغلق بعيدا عن متناول أيدي الأطفال و/أو الرضع وذلك لتفادي إصابتهم بالتسمم. لا تسببي التقيؤ بدون تعليمات صريحة من الطبيب.
• لا يجوز إستعمال الدواء بعد إنقضاء تاريخ الصلاحية ( exp. date ) الذي يظهر على ظهر العلبة. يشير تاريخ الصلاحية إلى اليوم الأخير من نفس الشهر.
• يجب التخزين بدرجة حرارة حتى 25 درجة مئوية.
• لا يجوز رمي الأدوية إلى سلة القمامة. إسألي الصيدلي عن كيفية التصرف بأدوية لا تستعمليها، بذلك تساعدي في الحفاظ على جودة البيئة.

6) معلومات إضافية عن حبوب أقراص Microgynon ميكروجينون

• يحتوي دواء Microgynon بالإضافة للمواد الفعالة أيضا:
Lactose monohydrate، maize starch، povidone 25000، talc، magnesium stearate، sucrose، povidone 700000، macrogol 6000، calcium carbonate، glycerol 85%، titanium dioxide (E171)، ferric oxide pigment، yellow (E172)، montanglycol wax
يحتوي كل قرص على 32.97 ملغ لكتوز مونوهيدرات، و- 19.371 ملغ سكروز.

• كيف يبدو الدواء وما هو محتوى العلبة
أقراص مطلية، لونها بيج.
الأقراص متوفرة ضمن لويحات (بليستر) بعبوات ذات 21 قرصا. تحتوي كل علبة على 1 أو 3 علب.
كل قرص معلم على ظهر اللويحة بيوم من أيام الأسبوع.
من الجائز ألا تسوق كافة أحجام العبوات.
إسم المنتج وعنوانه: باير فارما آي. جي. ، برلين، ألمانيا.

صورة, عبوة,دواء,علاج,أقراص,منع الحمل, حبوب, ميكروجينون , Microgynon
صورة: عبوة حبوب ميكروجينون Microgynon
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

رأي واحد حول “ميكروجينون – Microgynon | حبوب مخصصة لمنع الحمل”

  1. مرحبا انا اخدت دوا ميكروجينون اول مرة اول شهر عم ينزل افرازات بنية مع دم عند اجماع هل هاذا شي خطر او يجب استشارة طيب ام امر طبيعي لان هاذا اول شهر من اخذ دواء ميكروجينون

    رد

أضف تعليق

error: