موليفارت – Molivart | لعلاج إرتفاع ضغط الدم

موليفارت Molivart / أملوديبين، فالسارتان Amlodipine, Valsartan

موليفارت 5/ 160 مجم أقراص مغلفة
موليفارت 5/ 320 مجم أقراص مغلفة
أملوديبين/ فالسارتان

• لا تستخدم هذه المُستحضرات أثناء الحمل حيث أنها قد تُسبب إصابة أو وفاة للجنين.

• يجب قراءة هذه الصفحة جيداً قبل البدء في إستخدام هذا الدواء:
– حافظ على هذه الصفحة قد تحتاج إلى قراءتها مرة أخرى.
– إذا كان لديك أي أئلة أخرى إسأل طبيبك أو الصيدلي.
– تم وصف هذا الدواء لك وإنه غير مُصرح للآخرين بإستخدامه فربما يضرهم حتى لو كانت الأعراض ذاتها هي التي يشكو منها الآخرين.
– إذا كانت أي من الأعراض الجانبية أصبحت خطيرة أو لاحظت أي أعراض جانبية لم تُذكر في هذه الصفحة يُرجى إخبار طبيبك أو الصيدلي.

• في هذه الصفحة:
1- ما هو موليفارت وفيما يُستخدم؟
2- قبل إستخدام موليفارت.
3- كيفية إستخدام موليفارت.
4- الآثار الجانبية المُحتملة.
5- كيفية حفظ موليفارت.
6- مزيد من المعلومات.

1. ما هو/ دواعي استعمال موليفارت ؟

موليفارت مُستحضرات يحتوي على مادتين أملوديبين/ فالسارتان كل منهما يُستخدم لعلاج إرتفاع ضغط الدم.
– أملوديبين ينتمي إلى مجموعة مثبطات قنوات الكالسيوم. أملوديبين يوقف تحرك الكالسيوم في جدار الأوعية الدموية مانعاً إنقباضها.
– فالسارتان ينتمي إلى مجموعة مضادات مُستقبلات الأنجيوتنسن ll.
– أنجيوتنسن ll يُفرز من الجسم ويؤدي إلى إنقباض الأوعية الدموية وبالتالي يؤدي إلى زيادة ضغط الدم، فالسارتان يُثبط تأثير أنجيوتنسن ll، هذا يعني أن كلا هاتين المادتين يُساعدان على منع ضيق الأوعية الدموية وتوسيعها وبالتالي يؤدي إلى خفض ضغط الدم.
– موليفارت يُستخدم لعلاج إرتفاع ضغط الدم لدى مرضى ضغط الدم الذين لم يتم خفض ضغط الدم عن طريق إستخدام أملوديبين أو فالسارتان كل على حدى.

2. قبل إستخدام موليفارت Molivart:

• لا تستخدم موليفارت:
– إذا كنت تشكو من حساسية مُفرطة للأملوديبين أو أي مُستحضرات أخرى من مجموعة داي هيدروبيريدين.
– إذا كنت تشكو من حساسية مُفرطة للفالسارتان أو أي من المكونات الأخرى للموليفارت، إذا كنت تشكو من هذه الحساسية يجب إخبار طبيبك بها قبل إستخدام موليفارت.
– إذا كان لديك مشاكل حادة بالكبد مثل التليف أو الركود الصفراوي.
– إذا كان لديك مشاكل حادة بالكُلى أو إذا كنت تقوم بالغسيل الكُلوي.
– إذا كنت حامل أكثر من 3 شهور (من الأفضل عدم إستخدام موليفارت في وقت مُبكر من الحمل).
– إذا كان لديك أي من الأعراض السابقة لا تستخدم موليفارت ويجب التحدث مع طبيبك.
– إذا كنت تستخدم أدوية لخفض ضغط الدم تحتوي على مادة الأليسكيرين وأنت تُعاني من مرض الداء السُكري أو إختلال في وظائف الكُلى فلا يجب أن تستخدم موليفارت أقراص بالتزامن مع هذه الأدوية.

• توخى الحذر عند إستخدام موليفارت:
– إذا كنت تُعاني من قيء أو إسهال.
– إذا كنت تستخدم مُدرات البول (مُستحضرات تُستخدم لزيادة كمية البول التي يتم إخراجها).
– إذا كنت تستخدم أدوية أخرى أو مواد تزيد من مُستوى البوتاسيوم في الدم (مثل بعض مُدرات البول، مُكملات البوتاسيوم أو بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم).
– إذا كان لديك أي مشاكل بالكبد أو الكُلى.
– إذا كان لديك أي أمراض بالغدة الفوق كُلوية تُسمى فرط الأولية للألدوستيرون.
– إذا كان لديك قصور في وظائف القلب.
– إذا كان لديك ضيق في صمامات القلب (الصمام الأورطي أو الميترالي أو تضخم في عضلة القلب “إنسداد القلب التضخمي”).
– إذا كان لديك أي من الأعراض السابقة يجب إخبار طبيبك به قبل البدء في إستخدام موليفارت.
– يجب أن تُخبري طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك (أو قد تُصبحين) حامل.
موليفارت لا يُنصح في مرحلة مبكرة من الحمل.
عدم تناوله إذا كنت أكثر من 3 أشهر من الحمل حيث قد يُسبب جسيماً لطفلك إذا ما إستُخدم في تلك المرحلة.
– ليس من المُستحسن إستخدام موليفارت مع الأطفال والمراهقين.
– أيضاً يجب إخبار طبيبك بأن كان لديك عملية زرع كُلية أو مُصاب بضيق في الشريان الكُلوي.

• إستخدام أدوية أخرى:
– يجب إخبار طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تستخدم أو إستخدمت أدوية أخرى في الأونة الأخيرة بما في ذلك الأدوية التي يتم تناولها بدون وصفة طبية. طبيبك قد يحتاج إلى تغيير الجرعة أو إلى تناول أدوية أخرى.
– قد يحتاج طبيبك إلى تغيير الجرعة و/ أو إتخاذ إختياطات أخرى إذا كنت تأخذ مُثبطات مُستقبلات الأنجيوتنسن النوع الثاني أو مُثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسن (ACIs).

• قد تحتاج إلى التوقف عن أحد هذه الأدوية. هذه الأدوية تشمل ما يأتي:
– ليثيوم (دواء يُستخدم لعلاج بعض أنواع الإكتئاب).
– مُدرات البول الموفرة للبوتاسيوم/ مُكملات البوتاسيوم، بدائل الملح المحتوية على البوتاسيوم وغيرها من المواد التي قد تزيد من مستويات البوتاسيوم في الدم.
– مضادات التشنج (مثل كاربامازيبين، فينوباربيتال، فينيتوين، فوسفينيتوين، بريميدون) ريفامبيسين، عُشب سان جونس.
– نيتروجليسرين ومُستحضرات النيترات الأخرى أو موسعات الأوعية الدموية.
– الأدوية المُستخدمة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز (ريتونافير) أو لعلاج الأمراض الفطرية (كيتوكونازول).

• موليفارت مع الطعام والشراب: يُمكن تناول موليفارت مع أو بدون طعام.

• موليفارت مع المُسنين: يجب توخي الحذر مع زيادة جرعة موليفارت عند إستخدامه مع كبار السن.

• الحمل والرضاعة الطبيعية:
• الحمل:
– يجب أن تُخبري طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك (أو قد تُصبحين) حامل. طبيبك سوف ينصحك بالتوقف عن إستخدام موليفارت قبل أن تُصبحين حامل أو بمجرد معرفتك بأنك حامل وينصح بإستخدام دواء أخر.
– لا يُنصح بإستخدام موليفارت في مرحلة مُبكرة من الحمل حيث أن إستخدامه قد يُسبب ضرراً جسيماً إذا تم إستخدامه بعد الشهر الثالث من الحمل.
– إذا أصبحت حامل أثناء إستخدامك موليفارت يجب إخبار طبيبك ومقابلته بدون تأخير.
• الرضاعة الطبيعية:
– يجب إخبار الطبيب إذا كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية أو على وشك البدء في الرضاعة الطبيعية.
– لا يوصى بإستخدم موليفارت مع الأمهات المرضى وطبيبك سوف يختار علاج أخر إذا كنت ترغبين في الإستمرار في الرضاعة الطبيعية أو طفلك قد تمت ولادته قبل الأوان.
– يجب سؤال طبيبك أو الصيدلي قبل البدء في إستخدام الدواء.

• القيادة وإستخدام الآلات: هذا المُستحضر قد يجعلك تشعر بالدوار وهذا يُمكن أن يؤثر على قدرتك على التركيز لذلك إذا لم تكن متأكداً من كيفية تأثير هذا الدواء عليك ألا تقوم بالقيادة أو القيام بإستخدام الآلات أو أي أنشطة أخرى تحتاج إلى التركيز.

3. كيفية إستخدام Molivart موليفارت:

• معلومات هامة:
– أملوديبين هو العلاج الفعال لحالات إرتفاع ضغط الدم بجرعة واحدة يومياً تتراوح بين 2.5- 10 مجم بينما فالسارتان بجرعة فعالة تتراوح بين 80 مجم إلى 320 مجم.
– أثبتت التجارب الإكلينيكية أن تأثير موليفارت (أملوديبين/ فالسارتان) لخفض ضغط الدم بإستخدام (جرعات أملوديبين 5- 10 مجم وجرعات فالسارتان 160/ 320 مجم) مرة واحدة يومياً يتزايد مع زيادة الجرعة.
– الآثار الجانبية للفالسارتان لا تعتمد على الجرعة والأولى أكثر شيوعاً من الأخيرة.
– تأثير معظم الأدوية الخافضة لضغط الدم يحدث خلال أسبوعين من بدء العلاج أو من تغير الجرعة. يُمكن زيادة الجرعة بعد أسبوع إلى أسبوعين من العلاج إلى قرص واحد 10/ 320 مجم مرة واحدة يومياً حسب الحاجة إلى التحكم في ضغط الدم.
– يُمكن إستخدام موليفارت مع أو بدون الطعام.
– يُمكن إستخدام موليفارت 5/ 320 مع أدوية أخرى خافضة لضغط الدم.

• مرضى كبار السن: بسبب إنخفاض إخراج الأملوديبين ينبغي أن يبدأ العلاج ب 2.5 مجم.

• إختلال وظائف الكُلى: لا يلزم تعديل الجرعة المبدئية مع المرضى الذين يُعانون من إختلال طفيف إلى معتدل في وظائف الكُلى بينما ينبغي المعايرة بالتدريج البطيء في حالة الإختلال الحاد في وظائف الكُلى.

• إختلال في وظائف الكبد:
لا يلزم تعديل الجرعة المبدئية مع المرضى الذين يُعانون من إختلال طفيف إلى معتدل في وظائف الكبد بينما ينبغي المعايرة بالتدريج البطيء في حالة الإختلال الحاد في وظائف الكبد.

• علاج الإضافة:
– المرضى ذو ضغط الدم المرتفع الذي لم يتم السيطرة عليه على نحو كاف بإستخدام أملوديبين (أو غيره من مُثبطات قنوات الكالسيوم- داي هيدروبيريدين) وحده أو فالسارتان (أو غيره من مثبطات مُستقبلات الأنجيوتنسين الثاني) وحده يُمكن أن يتحولوا إلى العلاج المركب بإستخدام موليفارت.
– المرضى الذين يُعانون من آثار جانبية تتطلب تحديد الجرعة نتيجة إستخدام أي من المادتين على حدى يُمكن أن يتحولوا إلى العلاج المركب بإستخدام موليفارت بجرعة أقل من هذه المادة لتحقيق مماثل لضغط الدم. يجب أن يُقيم تأثير موليفارت الإكلينيكي بعد ذلك وإذا إستمر ضغط الدم غير مُنضبط بعد 3- 4 أسابيع يجب زيادة الجرعة تدريجياً حتى تصل إلى أقصى جرعة وهي 10/ 320 مجم.

• العلاج البديل: لملائمة المرضى الذين يستخدمون أقراص منفصلة من كل من أملوديبين وفالسارتان يُمكن أن يستخدموا أقراص موليفارت تحتوي على نفس جرعة المادتين.

• العلاج الأولي:
– يبدأ المريض بأقراص موليفارت إذا كان من المرجح أن يتم السيطرة على ضغط الدم بإستخدام مادة واحدة.
– الجرعة المبدئية المعتادة هي موليفارت 5/ 160 مجم مرة واحدة يومياً للمرضى الذين لا يُعانون من نفاد حجمي.

4. الآثار الجانبية المُحتملة:
– مثل جميع الأدوية موليفارت يُمكن أن يُسبب آثار جانبية ولكن ليس كل من يستخدم المُستحضر يُصاب بها.
– بعض الآثار الجانبية يُمكن أن تمون أسوأ (وهي التي تؤثر في أقل من واحد من كل 1000 مريض). إذا تم حدوث أي من الأعراض التالية أخبر طبيبك فوراً: حساسية مُفرطة ومن أعراضها طفح جلدي، الحكة وتورم بالوجه أو الشفاه أو اللسان، صعوبة بالتنفس وإنخفاض ضغط الدم.
• الآثار الجانبية الأخرى:
– شائعة (وهي تؤثر على أقل من 1 في 10 مريضاً): أنفلونزا، إنسداد بالأذن، إلتهاب بالحلق، صعوبة في البلع، صداع، تورم باليدين والساقين أو القدمين، تعب، إحمرار وشعور بالتوهج في الوجه أو الرقبة.
– غير شائعة (وهي تؤثر على أقل من 1 في 100 مريضاً): الدوخة، ألم في البطن، جفاف بالفم، نُعاس، وخز أو خدر في اليدين أو القدمين، دوار، سرعة في ضربات القلب (خفقان)، دوخة عند الوقوف، سُعال، إسهال، إمساك، طفح جلدي وإحمرار بالجلد، تورم بالمفاصل والآم بالظهر والمفاصل.
– نادرة (وهي تؤثر على أقل من 1 في 1000 مريضاً): الشعور بالقلق، طنين بالأذن، إغماء، زيادة الرغبة في التبول وزيادة كمية البول، عدم القدرة أو المحافظة على الإنتصاب، إنخفاض في ضغط الدم مع أعراض مثل الدوخة، زيادة التعرق، طفح جلدي في جميع أنحاء الجسم وحكة بالجلد وتشنج بالعضلات.
إذا أصبحت أي من هذه الآثار الجانبية أسوأ يجب الإتصال بطبيبك فوراً.

• الآثار الجانبية مع أملوديبين أو فالسارتان وحدها يُمكن أن تكون أسوأ ويُمكن تقسيمها كالآتي:
– شائعة جداً: تؤثر على أكثر من حالة في كل 10 حالات.
– شائعة: تؤثر على 1 حتى 10 حالات في كل 100 حالة.
– غير شائعة: تؤثر على 1 حتى 10 حالات في كل 1000 حالة.
– نادرة: تؤثر على 1 حتى 10 حالات في كل 10000 حالة.
– نادرة جداً: تؤثر على أقل من حالة في كل 10000 حالة.
– آثار جانبية غير معروف مدى تكرارها من خلال المعلومات المتاحة.

• أملوديبين:
• شائعة: قيء.
• غير شائعة:
– تغير في العادات المعوية: الشعور بالإنتفاخ وعُسر الهضم والشعور بعدم الراحة في المعدة بعد الأكل مع آلام حادة في الجزء العلوي للمعدة.
– نزيف وألم وتضخم اللثة.
– ضيق بالتنفس.
– تضخم الثدي لدى الرجال.
– رشح أو إنسداد الأنف والعطس.،
– إصفرار بالجلد والعينين.
– غثيان وفقدان الشهية وإرتفاع مستوى السكر في الدم.
– عدم القدرة أو المحافظة على الإنتصاب.
– حمى، إلتهاب بالحلق أو تقرحات الفم بسبب الإلتهابات.
– تقلب في المزاج، ألم بالعضلات مع الإحساس بخدر أو وخز في أصابع القدمين واليدين.
– نزيف أو كدمات.
– طفح جلدي وبقع وحكة وإحمرار بالجلد.
– تورم بالوجه والحلق وظهور تقرحات في الشفاه، العينين أو الفم.
• نادرة: ألم، ذبحة صدرية وعدم إنتظام ضربات القلب.
• نادرة جداً:
– إصفرار الجلد والعينين وإختلال في وظائف الكبد.
– حكة، طفح جلدي مع بقع جلدية أرجوانية.
– تيبس الأطراف وإرتعاش اليدين.

• فالسارتان:
• آثار جانبية غير معروفة: إنخفاض في خلايا الدم الحمراء، الحمى، إلتهاب الحلق أو قرح بالفم بسبب الإلتهابات، نزيف أو كدمة، إرتفاع في مستويات البوتاسيوم في الدم، إختلال في وظائف الكبد وإنخفاض في وظائف الكُلى، تورم بالوجه والحنجرة وألم بالعضلات، حساسية وحكة وطفح جلدي مع بقع حمراء أرجوانية وحمى.
– إذا أصبحت أي من هذه الآثار الجانبية أسوأ يجب الإتصال بطبيبك فوراً.
– إذا لاحظت أي آثار جانبية أخرى غير مُدرجة غير مُدرجة في هذه الصفحة يجب إخبار طبيبك أو الصيدلي.

5. كيفية حفظ موليفارت Molivart:
– يُحفظ بعيداً عن متناول ونظر الأطفال.
– لا يُستخدم موليفارت بعد إنتهاء تاريخ الصلاحية المدون على العبوة.
– يُحفظ في درجة حرارة لا تتعدى 30 درجة مئوية في مكان جاف.
– يُحفظ الدواء في عبوته لحمايته من الرطوبة.
– لا يُستخدم عبوة موليفارت تالفة أو بها أي علامات للتلف.

6. مزيد من المعلومات:
• موليفارت 5/ 160 مجم أقراص مُغلفة تحتوي على:
• مواد فعالة:
– أملوديبين بيسيلات 7 مجم يُكافئ 5 مجم أملوديبين.
– فالسارتان 160 مجم.
• المواد الغير الفعالة: لاكتوز أحادي الهيدرة، ميكروكريستلاين سيللوز، بوفيدون ك 30، كروسكارميللوز صوديوم، ماغنيسيوم، ستياريت، هيبروميللوز، ماكروجول 6000، ثنائي أوكسيد التيتانيوم، أوكسيد الحديد الأصفر.

• موليفارت 5/ 320 مجم أقراص مُغلفة تحتوي على:
• مواد فعالة:
– أملوديبين بيسيلات 7 مجم يُكافئ 5 مجم أملوديبين.
– فالسارتان 320 مجم.
• المواد غير فعالة: لاكتوز أحادي الهيدرة، ميكروكريستلاين سيللوز، بوفيدون ك 30، كروسكارميللوز صوديوم، ماغنيسيوم، ستياريت، هيبروميللوز، ماكروجول 6000، ثنائي أوكسيد التيتانيوم، أوكسيد الحديد الأحمر.
• علبة كرتون تحتوي 1، 2 أو 3 شرائط كل شريط به 7 أقراص مغلفة ونشرة داخلية.

• تصنيع: (ماركيرل للصناعات الدوائية).

صورة, عبوة, موليفارت, Molivart
صورة: عبوة موليفارت Molivart
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: