موضوع عن أهمية ترشيد استهلاك المياه

موضوع عن أهمية ترشيد استهلاك المياه

تحتاج جميع النباتات والحيوانات إلى الماء من أجل استمرار الحياة، كما لا يمكن أن تكون هناك حياة على الأرض بدون الماء، ويمثل الماء حوالي ٦٠ في المائة من وزن الجسم، وتستخدم أجسامنا الماء في جميع الخلايا والأعضاء والأنسجة للمساعدة في تنظيم درجة حرارة الجسم والحفاظ على وظائف الجسم الأخرى، ونظرًا لأن أجسامنا تفقد الماء من خلال عمليات التنفس والتعرق والهضم، فمن الضروري تعويض هذه الكميات واستبدالها بشرب السوائل وتناول الأطعمة التي تحتوي على الماء.

تغطي المياه حوالي ٧١٪ من الأرض، ولهذا يري الناس أنه ليس من الضروري الحفاظ على المياه لأنها متوفرة بكثرة على الكوكب، لكن إذا نظرنا إلى هذه المياه فسنجد أن ٩٧٪ من كل المياه الموجودة على الأرض مياه مالحة، وهي غير صالحة للشرب، و٣٪ فقط من المياه على الأرض مياه عذبة، و ٠.٥٪ فقط متاحة للشرب، أما الـ ٢.٥٪ الأخرى من المياه العذبة فهي مغطاة بأغطية جليدية أو عبارة أنهار جليدية أو موجودة في الغلاف الجوي أو التربة أو تحت سطح الأرض، أو ملوثة جدًا وغير صالحة للاستخدام.

فبعد معرفتنا لهذه النسبة الصغيرة جدًا الصالحة للاستخدام من إجمالي حجم الماء الكلي على الأرض، ومع تزايد المعدلات السكانية، فمن المنطقي أن نحافظ على هذا المورد الثمين، ونعني بالحفاظ على المياه استخدام إمدادات المياه المحدودة لدينا بحكمة والعناية بها بشكل صحيح.

أهمية ترشيد استهلاك المياه

١. يقلل من آثار الجفاف ونقص المياه

فعلى الرغم من أن حاجتنا إلى مصادر المياه العذبة تتزايد دائمًا بسبب النمو السكاني والصناعي، إلا أن الإمدادات التي لدينا لا تزال ثابتة، وعلى الرغم أيضًا من عودة المياه في النهاية إلى الأرض، إلا أنها لا تُعاد دائمًا إلى نفس البقعة، أو بنفس الكمية والجودة، فمن خلال تقليل كمية المياه التي نستخدمها، يمكننا حماية أنفسنا وأجيالنا من خطر الجفاف في المستقبل.

٢. يحمينا من ارتفاع التكاليف

يمكن أن يؤدي الفشل في الحفاظ على المياه في النهاية إلى نقص إمدادات المياه، مما قد يكون له عواقب وخيمة، وتشمل هذه العواقب: التكاليف المتزايدة، وانخفاض الإمدادات الغذائية، والمخاطر الصحية، والصراع السياسي.

٣. يحافظ على البيئة

إن تقليل استخدامات المياه لدينا يقلل من الطاقة اللازمة لمعالجتها وتوزيعها على المنازل والشركات والمزارع والمجتمعات، مما يساعد بدوره على الحد من التلوث والحفاظ على موارد الوقود.

٤. يجعل المياه متاحة لأغراض ترفيهية

ليس فقط حمامات السباحة والمنتجعات الصحية وملاعب الجولف التي يجب أن نفكر فيها، بل يتم استخدام الكثير من موارد المياه العذبة لدينا أيضًا لتجميل مجتمعاتنا عن طريق سقي المروج والأشجار والزهور وحدائق الخضروات، بالإضافة إلى غسل السيارات وملء النوافير العامة في المتنزهات، لذا فإن الإسراف في الحفاظ على المياه الآن قد يؤدي إلى فقدان هذه الاستخدامات لاحقًا.

٥. يعمل على بناء مجتمعات آمنة وجميلة

تحتاج عمليات الإطفاء وكذلك المستشفيات ومحطات الوقود ومنظفات الشوارع والنوادي الصحية وصالات الرياضة والمطاعم إلى كميات كبيرة من المياه لتقديم خدماتها المتعددة واللازمة للمجتمع، لذا يعني الحد من استخدامنا للمياه الآن أنه يمكن الاستمرار في تقديم هذه الخدمات.

يُقال أن الماء هو الحياة، فبدون الماء لا توجد حياة علي هذا الكوكب، لذا يجب علينا جميعًا المحافظة علي الماء وترشيد استهلاكنا حتي ننعم بالعيش علي الأرض، فبدون الماء لا توجد نباتات ولا حيوانات ولا حتي إنسان، فكما لا نستطيع العيش بدون تنفس، فكذلك لا نستطيع العيش بدون الماء.

المراجع: ThebalancesmbIndiahomehealthcare

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: