موضوع تعبير عن الوقت بالعناصر والاستشهادات

إن كتابة موضوع تعبير عن الوقت بالعناصر والاستشهادات يتطلَّب بعض الجهد. لكِن لا تعْجَل، فنحن هنا نحاول أن نوفر لك ما تنشد وتتمنّى. في موضوعنا أو مقالنا الإنشائي هذا سوف نضع بين يديك العناصِر والاستشهادات اللازمة لهذا الموضوع الهام. وفي نفس الوقت سنزوّدك بأجمل ما قِيل فيه وعنه، فضلا عن النصح والإرشاد والوعظ -الذي يميل إلى الجانب الديني- بما يتوائم مع الموضوع ومتطّباته.

موضوع تعبير عن الوقت بالعناصر والاستشهادات

مقدمة

إن الوقت هو رأس مال الإنسان، فإذا خسره خسر حياته. وقد نبَّه الله ﷻ إلى أهمية الوقت ومكانته ومنزلته فأقسم به. وإذا أقسم العظيم بشيء دَلّ على أهميته، وليلفت الانتباه إلى ذلك قال الله ﷻ ﴿وَالْفَجْرِ | وَلَيَالٍ عَشْرٍ﴾. وقال سبحانه ﴿وَالضُّحَى﴾. وقال ﷻ ﴿وَالْعَصْرِ﴾.

ونبينا -عليه الصلاة والسلام- يقول «لا تزول قدما عبد يوم القيامة، حتى يُسأل عن عمره؛ فيم أفناه…».

وقد وجه النبي ﷺ وأرشد إلى استغلال النِّعم التي أكرم الله ﷻ عباده بها، فقال -عليه الصلاة والسلام- «اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك».

هذه الأمور لا بد أن نشكر الله عليها وأن نستغلها لأنها ستزول. فعلى الإنسان أن يعتبر بمرور الأيام والليالي.

يقول حبيبنا ﷺ كما جاء في صحيح البخاري من حديث ابن عباس -رضي الله عنه- «نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ»؛ ومغبون: أي خاسر.

فالصحة فالصحة نعمة كبرى. انظروا إلى من يتقلبون على الأسِرَّة البيضاء. انظروا إلى من يشكون الأمراض ويتمنون أن يُصَلوا مع المصلين. ولكن حال دونهم المرض.

بعض ما جاء في أهمية الوقت

على الإنسان أن يشكر نعمة الله ﷻ بالصحة والفراغ. بما يعود عليه بالنفع في العاجل والآجل. ومن الناس من يفرط في وقته، وذلك بتضييع الساعات؛ بل الأيام والأشهر من غير فائدة. يكون في عمل من الدنيا ولا من الآخرة.

يقول ابن مسعود: إني لأمقت الرجل أن أراه فارغا ليس في شيء من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة.

والذي جعلهم يتساهلون في تضييع الأوقات والساعات عدم إدراك الوقت والتسويف، وجلساء السوء. كل هذه الأمور تجعل الإنسان لا يبالي بمرور الأيام، ولا يستغل حياته بما يعود عليه بالنفع في العاجل والآجِل.

يقول ابن مسعود -رضي الله عنه-: ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي.

ويقول عمر بن عبد العزيز -رحمه الله ورضي عنه-: الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما.

وأبو الدرداء -رضي الله عنه-: يقول إنما يا ابن آدم إنما أنت أيام مجموعة، إذا مضى يومٌ فقد مضى بعضك.

ويقول الحسن البصري -رحمه الله-: ما من يوم تطلع شمسه، إلا وينادي ويقول يا ابن آدم أنا يوم جديد، وعلى عملك شهيد، فاعمل فيّ؛ فإني إذا مضيت لا أعود إلى يوم القيامة.

يقول الحسن البصري: أدركت أقواماً كانوا على أوقاتهم أشد منكم حرصاً على دراهمكم دنانيركم.

انتبه لوقتك الضائِع

على الإنسان أن ينظر إلى حالِه، وكلٌ منا أدرى بنفسه وبمحافظته أو بتضييعه لأوقاته. فالأيام تمضي سريعا والوقت له خصائِص ومن خصائصه أنه سريع الانقضاء.

انظر إلى السنوات التي مضت من عمرك كأنها رؤيا رأيتها وانتهت. ولكن بقي ما فيها من الحسنات والسيئات. ﴿مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ﴾.

وما مضى من الوقت لا يمكن أن يعود. لو اجتمع الناس جميعًا على أن يُعيدوا يوما واحدا ما استطاعوا. فالوقت سريع الانقضاء، وما مضى منه لا يمكن أن يعود، وهو أنفس ما يملكه الإنسان.

يتاجر الإنسان؛ فيخسر اليوم ويربح غدا. أما إذا خسر وقته وحياته فقد خسر خسرانا مبينا.

فعلى الإنسان أن ينظر إلى أوقاته، وبماذا يمضي هذه الأوقات. لا سيما في هذا الزمان الذي كثرت فيه الصوارف عبر الشبكات التي انتشرت الآن، عبر وسائل التواصل الاجتماعي. فيمضي الإنسان الساعات الطِوال ولم يشعر عنها، ولم يتذكر أنه سوف يُسأل عنها يوم القيامة، يوم أن يقف بين يدي الله.

أفضل ما تستغل فيه وقتك

وأفضل ما يقضي به الإنسان وقته إن يقضيه بما أمره الله ﷻ وأمر به رسوله ﷺ. وذلك بأداء الواجبات لأن الله -جل جلاله وتقدست ذاته وأسماؤه- يقول ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ﴾.

فيؤدي الواجبات. يحافظ على الصلاة بأوقاتها مع جماعة المسلمين، ولا يفرط بذلك. وينظر إلى بقيّة أركان الإسلام. ويسابِق بالمستحبات، وينظر إلى ما أوْجَب الله عليه من بر الوالدين؛ وهو من أفضل ما تقضى به الأوقات، أن يقوم الإنسان على والديه بشؤون والديه بقضاء حوائجهما.

ومن ومن ذلك أن يصل رحمه؛ وصلة الرحم من أوجب الواجبات، ولها بركات في الدنيا والآخرة. وغير ذلك من أعمال البر والإحسان.

خاتمة

ختامًا، عليكم أن تعلموا أن الفراغ من أسباب ضياع الشباب والفتيات. فعلى الآباء والأمهات أن يوجهوا أبناءهم لاستغلال أوقاتهم ويحذرونهم من الفراغ، لا سيما في الإجازات. فبعض الشباب يسهر بالليل وينامون بالنهار، ويؤخرون الصلاة عن وقتها.

واحذروا من التجمعات المشبوهة التي يستغلها ضِعاف النفوس بنشر الخنا من المخدرات وغيرها.


قدَّمنا لكم أعلاه موضوع تعبير عن الوقت بالعناصر والاستشهادات نتمنَّى أن ينال إعجابكم واستحسانكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: