أبرز مهارات العرض والتقديم

مهارات العرض والتقديم

هل لديك عرض تقديمي أما الجمهور، وتواجه بعض المشاكل للتحضير له؟ هل تشعر بالتوتر الشديد كلما تخيلت الأمر؟ لا تقلق سيكون كل شيء على ما يرام، فهذا الأمر طبيعي للغاية.

فجميعنا نُعاني من نفس الأمر، مثلك تماماً، ولكن بعد الممارسة والتمرين، تتمكن من إلقاء العديد من العروض، والتحدث أمام جماهير حاشدة في العمل، دون أي قلق، أو توتر.

وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية التغلب على مشكلة التوتر والخوف من إلقاء العرض أمام الجمهور. والمهارات التي يجب أن تتبعها لتقديم العرض بنجاح.

مهارات العرض والتقديم

أولاً: تدرب جيداً

فعليك أن تعلم أن السر يكمُن في التحضير، فكلما أكثرت من تجربة تقديم العرض، والتدرب على طريقة الإلقاء، كلما زادت ثقتك في نفسك.

وذلك لأنك ستكون قد حفظته لدرجة أنك لن تحتاج أي أوراق لتقرأ منها. وستتمكن من الارتجال في حال نسيت شيئاً ما.

ثانياً: تآلف مع مكان العرض

فمن المهم أن تألف المكان الذي ستقوم بتقديم العرض فيه، فمثلاً يمكنك أن تأخذ جولة في أرجاء المكان قبل العرض؛ لتعرف المكان جيداً، وتتمكن من تقدير المسافة التي تمتلكها للتحرك أثناء العرض، ويُحبب أيضاً التدرب في مكان العرض.

ثالثاً: اصنع عرضك بنفسك

فالأمر الأكثر أهمية فيما يخص العرض، هو أن يكون من تصميمك، فتقديم أمر قمت أنت بتشكيله، وكتابته، يكون أسهل بكثير من عرض ما تم تحضيره من أشخاص آخرين.

ويُنصح أنه في حال اضطررت لعرض شيء يتم تحضيره من قبل شخص آخر، أن تفحصه جيداً، ويستحسن أن تقوم ببعض التعديلات التي تناسبك لتجعله ملائمٍ لأسلوبك في العرض.

رابعاً: اجعل العرض مُسلياً

عندما تقوم بتصميم العرض، قم بإضافة بعض المحتويات، التي من شأنها أن تجعل العرض مُسلياً؛ فمثلا يمكن إضافة بعض الصور التوضيحية، بدلا من الالتزام بالنصوص المكتوبة فقط.

كما تستطيع أيضاً أن تُدرج مقطع فيديو ليزيد العرض متعة، ويختصر عليك بعض من الشرح.

وبالطبع عند شرح أمر ما، احرص دوماً على أن تطرح أمثلة توضيحية وقصصً متعلقة بالموضوع التي تتحدث عنه.

سادساً: تآلف مع الجمهور

فعندما تقوم بكل ما ذكرناه سابقاً، فمن المستبعد أن تشعر بالتوتر قبل العرض، لأنك ستكون قد حضرت نفسك جيداً وعززت ثقتك في نفسك.

ولكن في حال تسلل شعور القلق قبل العرض؛ بسبب عدد الحاضرين، أو تواجد الكثير من الوجوه الغريبة، فمن الجيد أن تبدأ العرض بسرد موقف طريف، هكذا ستتمكن من شد انتباههم.

كما أن رؤيتك لهم وهم يضحكون ويستمتعون بعرضك، ستُخفف من خوفك، وستُعطيك دافعاً لتبدأ محتوى عرضك بكل ثقة.

سابعاً: كن على طبيعتك

فعند القيام بالعرض حافظ على شخصيتك، وكن طبيعياً قدر المستطاع، لا تُجرب أشياء جديدة لأول مرة خلال العرض لجذب الانتباه أو في محاولة لنيل إعجاب الجمهور.

وإن كنت ترغب في تجريب أمر جديد؛ فعليك القيام بذلك أثناء التدريب والتحضير للتأكد من ملائمة ذلك للعرض.

واقرأ هنا: كيف تتغلب على الخجل والرهاب × ٤ نصائح جوهرية

ثامناً: كُن أول المتواجدين

فالنصيحة الأكثر أهمية، هي ألا تتأخر عن موعد العرض، وأن تتواجد قبل الموعد بمدة زمنية كافية، تسمح لك بالتدرب، والتعرف على المكان، كي تكون جاهزاً لتقديم أحسن ما عندك.

وأخيراً عليك مراجعة محتويات العرض لكي تتأكد من أنها مناسبة تماماً، وبعدها قم بالتدرب على الأساليب التي ستستخدمها في التقديم. وبتطبيق كل ما سبق سيكون عرضك التقديمي مذهلاً، وسينال استحسان الجميع.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pinterest-site-verification=31db5aca8d45215a650c9e8e05256250
error: