مهارات اتصال الشخص بذاته.. مع إمكانية أن نُغير من أنفسنا ونتغلب على إدراكنا السلبي

مهارات اتصال الشخص بذاته

عندما نريد أن نُفصِّل الحديث عن مهارات اتصال الشخص بذاته؛ يجب أولا أن نتذكَّر اقتباسًا من رالف والدو إمرسون حين قال:

 “كل ما يوجد أمامنا، وكل ما يوجد في غير متناولنا شيء بسيط جداً للغاية إذا ما قورن بما يوجد في أعماق أنفسنا”

المقصود بمهارات اتصال الشخص بذاته

مهارات اتصال الشخص بذاته تعني طريقة الاتصال بأنفسنا؛ سواء بالتفكير، أو الإدراك، أو التركيز، أو العقيدة.

ولكي تمتلك هذه المهارات ينبغي عليك اتباع الآتي:

  • الإدراك.
  • التعلم.
  • البحث في داخلك أكثر.
  • التغيير.

كيف يمكننا أن نُغير من أنفسنا؟

سوف نوضح لكم من خلال نموذج التغيير، والذي من خلاله نمر ببعض المراحل الأساسية وهي:

  • أولاً لاحظ: عن طريق ملاحظة سلوكك ومراقبته جيداً. تأمل كيفية تنفسك واتصالك، وتصرفك تحت أي أنواع من الضغوط.
  • ثانياً قرر: عليك أن تقرر ما يجب أن تفعله بالتغيير، وهذا القرار يجب أن يكون مرفقاً بالطاقة العالية، والإرادة القوية.
  • ثالثاً التعلّم: تعلم مهارات جديدة؛ فمن خلال قراراتك، وتغييرك لنفسك يجب أن تتخذ أساليب جديدة في حياتك تُغير الروتين؛ وبالتالي تتخلص من الملل والخوف.

فاستمع إلى أشرطة، شاهد فيديوهات تعليمية على اليوتيوب، احضر مؤتمرات، خذ دروساً، فكل ما سبق يُساعد وبشكل كبير في التعلم.

  • رابعاً استوعب: تستعجل كثيراً واستوعب أن التغيير يأتي خطوة خطوة فلا يحدث التغيير في ليلة وضحاها، بل بالمواظبة على التغيير.
  • خامساً مارس واصل عملك حتى الإنجاز: حيث يجب أن تتحلى بالصبر والانضباط، والسعي، وعدم الاستسلام.

كيف يُمكننا أن نتغلب على إدراكنا السلبي؟

يتم التغلب على الإدراك السلبي من خلال ثلاث نصائح وهما:

  • أولاً؛ انظر إلى الموقف من وجهة نظرك.
  • ثانياً؛ انظر إلى الموقف من وجهة نظر الشخص الآخر.
  • ثالثاً؛ انظر إلى الموقف من وِجهةِ شخص محايد.

ففي هذه الحالة سوف تتوقع سلوك الشخص الذي أمامك، وسوف تعرف جيداً كيف تتصرف بالموقف الذي تواجهه.

يقول وليام جيمس: “إن الاكتشاف الأعظم الذي شاهده جيلي، هو أن في مقدور البشر تغييرَ حياتهم بتغيير مواقِفِهم الذهنية”

لهذا عليكم أن تقرروا التغيير من هذه اللحظة حتى تصلوا بأهدافكم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: