بيان مكانة المرأة قبل الإسلام وبعده.. ووصية الرسول ﷺ بالزوجة وبيان حقوقها

شارك عبر:

مكانة المرأة قبل الإسلام وبعده , وصية الرسول بالزوجة وبيان حقوقها

سنتحدث في هذا الموضوع عن مكانة المرأة قبل الإسلام وبعده، وكيف أن الإسلام كرَّمها وأوصى بها الرسول ﷺ عمومًا، وبالزَّوجة خصوصًا.

مكانة المرأة قبل الإسلام وبعده

كانت المرأة في الجاهلية تُحتقر وتُسلب حقوقها، ويقع الظلم بها، لكن الإسلام جاء فكرمها وشرع لها من الأحكام ما يحفظ حقوقها.

وكذلك أوصى الرسول ﷺ بحسن معاملة المرأة، فعن أبي هريرة —رضي الله عنه— عن النبي ﷺ قال «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذي جاره، واستوصوا بالنساءِ خيرًا فإنهُن خُلقن من ضلع، وإن أعوج شيءٍ في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تُقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء خيرا».

معاني الكلمات في الحديث

  • استوصوا: المقصود بها اقبلوا الوصية في القيام بحقوقهم.
  • الضلع: هو أحد عظام الصدر، والمقصود به أن الله خلق أمنا حواء من ضلع أبينا آدم، وكان خلق البشر من هذين الأبوين.
  • كسرته: المقصود بكسرته جاءت مفسرة في بعض الروايات بالطلاق.

إرشادات الحديث

استنتج من هذا الحديث أن حُسن المعاملة ليس مع القريب فقط بل البعيد أيضاً.

فالخلق الحسن سمة من سمات المسلم؛ فإحسانه يشمل أهله وجيرانه، وشره يقصرُ ويغيب فلا يؤذي أهله أو جيرانه.

كما أن الحديث أرشدنا إلى أن التعامل مع الزوجة بالجفاء والغلظة قد يجرح مشاعرها ويؤثر في عاطفتها؛ مما قد يؤدي إلى هدم البيوت بالطلاق أو الفراق.

من حكمة خلق الله للمرأة أن جعلها ذات عاطفة وحنو أكثر من الرجل؛ لتكون سكناً للرجل وأكثر قدرة على تربية الأطفال والصبر عليهم.

ويجب على الرجال أن يدركوا طبيعة المرأة ويعاملوها بلطف وتقديرٍ لمشاعرها، ويجب إعطائها حقوقها.

هنا أيضًا تقرأ موضوع تعبير عن مكانة المرأة في الإسلام

ما هي حقوق الزوجة؟

ومن حقوق الزوجة:

  • حُسْن معاملتها.
  • الإنفاق عليها.
  • الصبر على أخطائها.

وتقرأ هنا كذلك عن: خير النساء وشرهن في الإسلام

حديث آخر يدُل على مكانة المرأة في الإسلام

عبد الله بن عباس —رضي الله عنهما— عن النبي ﷺ «خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي».

إرشادات الحديث

استنتج من هذا الحديث أن النبي ﷺ أوصى بالزوجة خيراً، وجعل الخيرية في حسن معاملة الزوجة.

لقد كان الرسول ﷺ القدوة في حسن معاملته لأهل بيته، فكان ﷺ يسامر زوجاته.

كما تقرأ هنا عن: صفات الزوجة الصالحة من الكتاب والسنة

الخلاصة

وأخيراً تعرفنا في هذا الموضوع على أهمية دور المرأة في المجتمع، وكيف أن الإسلام كرمها. كما أوصى النبي ﷺ بالزوجة خيراً.

ومن حقوق الزوجة حسن معاملتها، والإنفاق عليها، والصبر على أخطائها، ومن حكمة الله خلق المرأة ذات عاطفة أكثر من الرجل لتكون سكناً له.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top