مقالك الشامل عن بالون المعدة

مقالك الشامل عن بالون المعدة

لقد بات مرض السمنة من أكثر الأمراض شيوعًا في الآونة الأخيرة ولقد بذل د. أحمد المصري باعتباره أفضل جراحين السمنة في مصر جهدًا كبيرًا لعلاج مرضاه، ونحن في هذا المقال نتحدث عن عملية بالون المعدة ومميزاتها ومساوئها، بالإضافة إلى أهم عمليات السمنة التي برع فيها د. أحمد المصري والبديل الآمن والفعال لبالون المعدة، وإليكم بيان ذلك.

ماذا نعني ببالون المعدة؟

بالون المعدة هو وسيلة يتم اللجوء إليها لتعزيز الشعور بالشبع وامتلاء المعدة، وذلك من خلال وضع بالون من السيليكون داخل المعدة وتعبئته بمحلول معقم؛ ليشغل حيز من المعدة، ومن ثم يمكن التحكم في كم الطعام وإنقاص الوزن بسهولة.

كيف تتم عملية تركيب بالون المعدة؟

تتم عملية تركيب بالون المعدة في وحدة مناظير الجهاز الهضمي داخل المستشفى؛ حيث يتم تخدير المريض تخديرًا موضعيًا، وإدخال المنظار عبر الفم إلى المعدة، وتركيب البالون ثم تعبئته بالسائل الطبي المعقم.

ويجدر بالذكر أن هذا الإجراء لا يستغرق سوى نصف ساعة فقط، ويمكن مغادرة المستشفى في نفس يوم العملية.

هل بالون المعدة مناسب لجميع أنواع السمنة؟

قبل الإجابة عن هذا السؤال لا بد من معرفة أن السمنة المفرطة لها أشكال متعددة يتم تعريفها وتحديدها وفقًا لمصطلح مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن معادلة يتم من خلالها التعرف على ما إن كان وزنك مثالي أو أنك تعاني من زيادة في الوزن.

ويتم حساب مؤشر كتلة الجسم من خلال إيجاد ناتج الوزن بالكيلوجرام مقسومًا على مربع طول الجسم بالمتر، وبناء على هذه النتيجة يتم تحديد نوع وزنك، كما سنوضح في النقاط التالية:

  1. إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك يتراوح ما بين 18.9 إلى 24.9، فإن وزنك مثالي ولا تحتاج لإنقاصه أو زيادته، وكل ما يتطلب عليك حينها هو الحفاظ عليه ومراقبته.
  2. إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك يتراوح ما بين 25 إلى 29.9، فإنك تعاني من زيادة في الوزن بنسبة ضئيلة، ويمكنك التخلص منها بسهولة عن طريق تغيير نظامك الغذائي وممارسة رياضة بصفة مستمرة.
  3. إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك يتراوح ما بين 30 و 34.9، فإنك تحتاج إلى إنقاص حوالي 30 كيلو جرام من وزنك؛ كي لا تصاب بأمراض خطيرة تهدد من حياتك، مثل جلطات القلب والدماغ، وينصح بالخضوع لعملية السمنة إذا وصل وزنك لهذه المرحلة.
  4. إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك يتراوح ما بين 35 إلى 39.9، فإنك تعاني من سمنة مفرطة تؤثر على ممارسة حياتك بشكل طبيعي وتؤثر على طريقة تنفسك وحركتك، كما أنها قد تسبب لديك العديد من الأمراض المزمنة، مثل ضغط الدم المرتفع أو آلام في العمود الفقري، وينصح حيال ذلك بالتوجه لجراح سمنة شاطر، مثل د.احمد المصري ذو الخبرة الكبيرة في مجال السمنة.
  5. إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك يتخطى الأربعين، فإنك في هذه الحالة تجاوزت الوزن المثالي بمقدار 50 كجم أو أكثر، وقد يصعب عليك خسارة هذا الوزن بالطرق الطبيعية، ولذا يوصى بالخضوع لعملية السمنة مع د. أحمد المصري في هذه الحالة؛ لحماية نفسك من الأمراض الخطيرة.

ما هي أنواع عمليات السمنة التي يجريها أفضل جراح سمنة د. أحمد المصري؟

1.عملية تكميم المعدة

وهي أحد عمليات السمنة التي تميز فيها د. أحمد المصري؛ حيث يقوم فيها باستخدام أفضل أنواع الدباسات الذكية والمناظير الجراحية؛ لقص أكثر من ثلثي حجم المعدة والتخلص بذلك من مجموعة الخلايا المسؤولة عن إفراز هرمون الجوع الذي يسبب الشعور بالجوع، ويؤدي بالتالي إلى زيادة الوزن.

وتتم هذه العملية من خلال شق 4 فتحات لا يتجاوز الواحد منها 2 مم، لإدخال الأدوات من خلالها، ومن ثم البدء في قص المعدة، وبعد أن تتم عملية تكميم المعدة سيلاحظ المريض أن رغبته في تناول الطعام قد قلت مقارنة بما مضى كما أن حجم بطنه يقل كثيرًا في الحجم.

وقد رجح د. أحمد المصري هذه العملية لكل الأشخاص الذين يعانون من زيادة مفرطة في الوزن ولا يتمكنون من السيطرة على حجم الوجبة التي يتناولونها.

وجدير بالذكر أن د. أحمد المصري يقدم جميع التقنيات الخاصة بهذه العملية، مثل التكميم المغلق والتكميم المعدل والتكميم البكيني والتكميم ذو الفتحة الواحدة، ويختار الأمثل للمريض وفقًا لحالته الصحية والجسمانية.

2. عملية تحويل مسار المعدة

وهي أحد العمليات التي برع فيها د. أحمد المصري أفضل جراحي السمنة في مصر، وتتم هذه العملية من خلال تكوين جيب صغير في المعدة بعد فصله منها؛ ليتم تحويل مسار الطعام إليه مع تجاوز الجزء الأول منها.

ومن خلال ذلك يتم تصغير حجم المعدة والتحكم في كم الطعام الذي يتناوله المريض، بالإضافة إلى إعاقة عملية امتصاص السكريات والكربوهيدرات التي تسبب زيادة في الوزن.

وتعد هذه العملية هي الأفضل لكل شخص عاجز عن التحكم في كمية السكريات والحلويات التي يتناولها، وكذلك مرضى ارتجاع المريء ومرضى السكري من النوع الثاني.

3. عملية التقسيم الثنائي

وتتميز هذه العملية بأن المريض يجني من خلالها فوائد عملية تكميم المعدة وتحويل المسار معًا، كما يستطيع المريض من خلالها التخلص من الوزن الزائد والسيطرة على كم الطعام الذي يتناوله، فضلًا عن إعاقة عملية امتصاص السكريات وحل مشكلة ارتجاع المريء.

المرشحون لعملية بالون المعدة

يقول الدكتور أحمد المصري أن أكثر الفئات المرشحة لعملية بالون المعدة هي الفئة التي يزيد وزنها بمقدار 30 كجم أو أكثر عن الوزن المثالي، أو الأشخاص الذين يزيدون في الوزن بمقدار أقل من 30 كجم، ولكنهم فشلوا في نقصان الوزن باستخدام الطرق الطبيعية، مثل الحميات الغذائية المتعددة أو ممارسة التمارين الرياضية.

هل تصلح عملية بالون المعدة لمن يعانون من السمنة الموضعية؟

في الحقيقة لا يمكن خضوع الأشخاص الذين يعانون من السمنة الموضعية لهذه النوعية من العمليات، ويفضل أن يخضعوا لعملية شفط الدهون بالفيزر بدلًا من ذلك.

كما أن هذه العملية غير صالحة للأشخاص الذين يعانون من تقرحات والتهابات في المعدة أيضًا؛ نظرً لأنه قد يسبب لهم العديد من المضاعفات الخطيرة.

مساوئ عملية بالون المعدة

إن عملية بالون المعدة رغم مزاياها المتعددة، تعد تقنية قديمة وقد ثبت أن المضاعفات والأضرار الناجمة عنها تفوق مزاياها بمراحل، ولذا قرر الدكتور أحمد المصري أن يتوقف عن إجرائها نهائيًا، وفيما يلي نذكر أهم هذه الأضرار التي قد تنتج عنها:

  1. تتطلب عملية بالون المعدة تجهيز المريض لإجراء منظار وذلك تحت تأثير المخدر.
  2. قد تصاب القناة الهضمية والمعدة بالتهابات أثناء وضع البالون؛ نتيجة لمس الأدوات الطبية للمعدة.
  3. قد تتراكم البكتيريا بداخل السائل الموجود في البالون، ومن ثم الإصابة بعدوى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  4. قد يصاب المريض بعد تركيب البالون ببعض الأعراض، مثل الغثيان والقيء أو ألم في المعدة.
  5. قد يتعرض البالون للثقب قبل الوقت المتوقع لحدوث ذلك.
  6. قد يعاني المريض من مضاعفات خطيرة خلال مرحلة التخلص من بالون المعدة.
  7. المدة المتوقع بقاء البالون فيها داخل المعدة طويلة، وقد تتجاوز السنة، ولذا فإن البالون يكون معرضًا للتلف من الإفرازات الحمضية في المعدة خلال هذه المدة.
  8. يُجبر المريض على الالتزام بنمط غذائي قاسي أثناء فترة وضع البالون؛ كي لا يتعرض لزيادة في الوزن مرة أخرى.

كيف يتخلص الطبيب من بالون المعدة؟

بعد مرور المدة المحددة لبقاء البالون داخل المعدة يقوم الطبيب بإخراجه من المعدة عن طريق الفم، وذلك باستخدام منظار المعدة الذي تم استخدامه خلال عملية التركيب.

ما هي البديل الآمن لبالون المعدة؟

يحرص الدكتور أحمد المصري على تقديم أفضل التقنيات لمرضاه والتي تخضع لمعايير الآمان والجودة، ولذا فإنه يعتمد على تقنية الكبسولة الذكية لعلاج مرضاه من السمنة، والتي ثبت أنها من أفضل الوسائل للتخلص من السمنة المفرطة، وفيما يلي نقدم بعض المعلومات عنها:

  1. الكبسولة الذكية هي إجراء آمن تمامًا ولا يتطلب أي نوع من التخدير كما أنه لا يتطلب إحداث شق جراحي، فكل ما ستقوم بفعله عند زيارة د. أحمد المصري في عيادته هو ابتلاع الكبسولة بكوب من الماء.
  2. عند تناول الكبسولة الذكية سيقوم الطبيب بملئها بسائل معين عن طريق أنبوب رفيع متصل بها؛ لتنتفخ ومن ثم يمكن سحب الأنبوب بكل سهولة عن طريق الفم.
  3. تشغل الكبسولة بعد انتفاخها حيز من المعدة وتسبب الشعور بالامتلاء والشبع، وبالتالي يمكن للمريض السيطرة على حجم الطعام الذي يتناوله والتخلص من الوزن الزائد خلال مدة أربع شهور فقط.
  4. بعد انتهاء مدة بقاء الكبسولة الذكية في المعدة؛ ستتحلل وتخرج مع فضلات الجسم  الصلبة في البراز.
  5. تم ابتكار الكبسولة الذكية لتكون بديل آمن لبالون المعدة وتتفادى جميع المشاكل الصحية التي كانت تسببها، وهذا ما دفع د. أحمد المصري للتوقف تمامًا عن إجرائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى