مفاتيح الغيب — من آيات من سورة لقمان

شارك عبر:

مفاتيح الغيب — من آيات من سورة لقمان

هل تعلَم في أي سورة ذكرت مفاتيح الغيب الخمسة؟ حسنًا؛ بداية لتعلَم أن الدنيا مليئةٌ بالفتن التي تصرف الإنسان عن الاستعداد ليوم القيامة، وتؤثر في طاعة الله لذلك حذرنا الله من الاغترار بها، وأمرنا بالاستعدادِ ليوم القيامة، وهذا ما جاء في سورة لقمان.

آيات من سورة لقمان

سنعرض لكم الآيات، ونتناقش حول موضوعها ومعانيها. قال ﷻ ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لّا يَجْزِي وَالِدٌ عَن وَلَدِهِ وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَن وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ | إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ﴾.

معاني الكلمات في سورة لقمان

  • اخشوا: تعني خافوا.
  • يجزي: تعني يكافئ.
  • الأرحام: هي موضع الولد في بطن المرأة.

ونوصيكم أيضًا هنا بالاطلاع على: وصايا لقمان لابنه «مكتوبة» من تفسير بعض آيات سورة لقمان

موضوع الآية الأولى

نستنتج أن موضوع الآية الأولى هو التحذير من الانشغال بالدنيا عن الآخرة ووجوب الاستعداد ليوم القيامة.

ففي هذه الآية أمرنا الله أن نتبع أوامره، ونتجنب نواهيه، ونخاف يوم القيامة، ولا ننخدع بالدنيا، ويخدعنا الشيطان ويصدنا عن الله.

فوائد الآية

نستنتج من هذه الآية أن يوم القيامة يومٌ شديد الأهوال لا ينفع فيه الوالد ولده ولا الولد والده؛ ولذا أمر الله ﷻ بالخشية من أهوال ذلك اليوم.

وأيضا من الأمور التي تصرف الإنسان عن الاستعداد لليوم الآخر الافتتان بالدنيا والاستجابة للوساوس الشياطين، ولذا حذر الله ﷻ من الاغترار بهما والانسياق وراءهما؛ لأن في ذلك الشقاء الدائم في الدنيا والآخرة.

طالع أيضًا: عقوبة قوم لوط —عليه السلام— كما جاءت في آيات سورة الشعراء

موضوع الآية الثانية

تخبرونا هذه الآية بمفاتيح الغيب التي لا يعلمها إلا الله ﷻ، وقد ذكرت الآية خمسة أمور:

  • ميقات يوم القيامة لا يعلمه إلا الله ﷻ.
  • هو الذي يُنزل المطر، ويعلم وقته.
  • ويعلم ما في أرحام النساء.
  • كما أنه لا أحد يدري ماذا يكسب في غده لكن الله يعلم.
  • يعلم الزمان والمكان الذي تموت فيه كل نفس.

فوائد الآية

الله سبحانه هو العالم بجميع الأشياء، ولا يعلم أحد الغيب إلا إذا أطلعه الله عليه، وقد استأثر الله ﷻ بعلم أمور خمسة لم يُظهر عليها أحداً من خلقه، وهي التي ذكرناها سابقاً.

وهنا كذلك: آيات الله الكونية في سورة النمل

آثار سلوكية من سورة لقمان

نستخلص من هذه الآيات أن حاجة الإنسان إلى تقوى الله ﷻ أشد من حاجته إلى أي شيء آخر، لأنها تحمل صاحبها على طاعة الله والابتعاد عن المعصية.

لهذا يجب علينا أن نحذر من الانشغال بالدنيا عن الآخرة.

ونؤمن بما أخبر الله ﷻ به من أمور الغيب.

هنا أيضًا تقرأ قصة النبي شعيب —عليه السلام— مختصرة

الخلاصة

تعرفنا من خلال الآيات على الفوائد التالية:

  • حاجة الإنسان إلى تقوى الله ﷻ أشد من حاجته إلى أي شيء آخر.
  • يوم القيامة يومٌ شديد الأهوال ولذا أمر الله ﷻ بالخشية من أهوال ذلك اليوم.

شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top