٦٢, ٦٣ معنى اسم الله الشافي والطيب

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى الشافي

معنى اسم الله الشافي

الشافي، والشافي في اللغة الذي يبرء من السقم أو المرض. والله جل وعلا الشافي الذي يشفي جميع الأمراض والأسقام.

كان من دعائه صلى الله عليه وسلّم قوله إذا أتى إلى مريض “أذهب البأس رب الناس، اشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً”.

إذا اعتقدت أن الله سبحانه وتعالى هو الشافي فالتجأ إليه حال العلة والمرض. الآن الناس يطرقون جميع الأسباب المادية إذا ما حصل المرض ويتفننون في وصف المستشفيات والأطباء، فذاك ماهر، وذاك أفضل، وذاك أذكى، ونسوا أن الشافي هو الله جل وعلا حتى زهد كثير من الناس في الرقية الشرعية، وبذلوا من الأسباب المادية من الأدوية وغيرها، ولا مانع في ذلك، ولكن يجب أن تعلم أن الشافي هو الله سبحانه وتعالى وتدعوه بهذا الاسم.

فترقي ولدك إن أصابه أمر أو أتاه مرض أو نحو ذلك، وتدعوا الله جل وعلا باسمه الشافي، وكذلك أن تبذل السبب وتعتمد على هذه الأسباب، وتعلم أن الله جل وعلا بيده كل شيء.

معنى اسم الله الطيب

الطيب، والطيب في اللغة من الطهارة، والله جل وعلا اسم الطيب هي من أسماء التزيه، ومعنى ذلك أنه المتنزه عن النقائص والعيوب، لأن أصل الطبيب الطهارة والسلامة من النقص.

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى الطيب

ودليل هذا قوله صلى الله عليه وسلم “إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً”. فالإنسان إذا علم بأن الله جل وعلا طيب فيتصدق بالمال الحلال لأن الله طيب لا يقبل إلا طيباً، وينزه الله جل وعلا عن النقائص، ويعتقد له الكمالات، ويسبحه سبحانه وتعالى عن كل ما ينقاض هذا الكمال الذي نصف الله جل وعلا به في ذاته وفي صفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: