معلومات هامة عن قرحة المعدة

صورة , قرحة المعدة , الحموضة , حرقة المعدة

ما هي أسباب قرحة المعدة؟

يجيب “د. علي الدعمي” استشاري جراحة الأورام والجهاز الهضمي والمناظير أن قرحة المعدة لها أسباب كثيرة وبدأت بالانتشار بشكل كبير جدًا، وأول وأهم أسبابها الإصابة بجرثومة، هذه الجرثومة تم اكتشافها في 1970 وأثبتت الدراسات والأبحاث أنها مرتبطة بـ 80% من حالات قرحة المعدة والجرثومة البوابية اللولبية، وهي موجودة في الخضار والفواكه الغير مغسولة بشكل جيد، عم الاهتمام بنظافة الأواني والأكل بالخارج، ففي العشر سنوات الأخيرة يأكل الناس في الخارج أكثر من البيت 50% من سكان الكرة الأرضية مصابون بجرثومة المعدة ليس كلهم يصابون بقرحة المعدة لأن هناك أشخاص جهازهم المناعي أقوى يجعل هذه الجرثومة تصيب قرحة المعدة.

وأضاف أن القرحة هو تمزق في الغشاء المخاطي الموجود في الجهاز الهضمي، قد تكون في الفم أو المريء أو المعدة أو الاثني عشر أو الجلد فإذا قلنا تقرح جلد هذا الشخص يعني أن أول غشاء يبدأ بالتمزق ويلتهب فهذا يحدث في المعدة يتمزق الغشاء المخاطي ويبدأ بالالتهاب والاحمرار والثقب

هناك مفاهيم شائعة تقول بأن الجرثومة يمكن علاجها لكنها تعود من جديد ما صحة ذلك؟

يبين “د. علي” أن الجرثومة هذه تتجاوب مع العلاج بنوع من أنواع المضادات الحيوية فيجب أن يكون هناك كورس مضاد حيوي أكثر من أسبوعين وهي تكتشف عن طريق المنظار، فإذا أتى شخص مصاب بأعراض القرحة وهي ألم مزمن في البطن وانتفاخات وجوع مؤلم أو الاستيقاظ بألم شديد في المعدة أولًا يجب تشخيصه إذا كان مصابًا بجرثومة المعدة أو لا فإذا كان مصابًا بها يوصف له عقاقير ضد البكتيريا لمدة أسبوعين ثم نقوم بفحوصات أخرى للتأكد من أنها أنهيت تمامًا لكنه يجب أن يغير بعض من أمور حياته

ما صحة هذه المفاهيم (أخذ المضاد الحيوي على الريق يسبب القرحة وكذلك شرب القهوة)

أجاب “د. علي” أن هذه المفاهيم منها ما هو صحيح ومنها ما هو خاطئ بشكل عام المعدة وسط حمضي تفرز حموضة بشكل معين ليتفتت الطعام وتبدأ بامتصاص الأكل، كمية الحمض الموجدة في المعدة محسوبة جدًا الجسم يحسب كم حمض يجب أن يكون موجود في المعدة وهناك عوامل تسبب عدم توازن في نسبة الحموضة والقلوية في المعدة، وجرثومة المعدة السبب في قرح المعدة بنسبة 80% ولكن هناك أسباب أخرى مثل إدمان التدخين والكحول هذا يسبب حموضة كبيرة في المعدة مما يخل التوازن فيبدأ تمزق وثقب الغشاء المخاطي، ثانيًا: الأكل المليء بالتوابل وخاصة التوابل الحارة بشكل يومي فالإفراط المدمن في التوابل والسوائل الساخن جدًا والضغط النفسي من أسباب القرحة، هناك مرضى عديدين يصابون بضغط نفسي وإفراط في التفكير يصابون بقرحة المعدة لأن التفكير يسبب إفراز هرمونات تفقد توازن إفراز الحمض والمواد القلوية في المعدة فتزيد نسبة الحمض، على سبيل المثال الناس الذين لديهم حروق أو حوادث السيارات يأتون للمستشفيات ليس لهم أي تقرح معدي فيظلون أسبوع في المستشفى تبدأ تقرحات المعدة لأنهم في حالة ضغط نفسي شديد، وأيضًا من أسبابها نظام الأكل كالأكل بالليل.

وأشار كذلك إلى وجود تشابه بين أعراض قرحة المعدة والتهاب القولون كالانتفاخات والغازات مما يسبب مشكلة في التشخيص

هل المنظار فقط هو ما يكشف جرثومة المعدة أم هناك طرق أخرى أبسط قليلًا؟

يوضح “د. علي” بأن هناك طريقة بأخذ نفس معين من المريض بحيث يقوم بالتنفس في جهاز معين وجرثومة المعدة تفرز مادة اليوريا وهذه يمكن أن نحسبها تمامًا بهذا الجهاز فإذا كانت المادة عالية نقوم بالتشخيص لكن التأكد يكون بالمنظار وأخذ عينة من جدار المعدة أو مكان القرحة وفحصها تحت المجهر ونرى الجرثومة

إلى أي حد يؤثر عدم التنظيم في الوجبات اليومية؟

وأردف “د. علي”: نحن ننصح مئة بالمئة بالتوازن الغذائي وأكل المواد العضوية غير الكيماوية، وتناول الرمان والتين وزيت الزيتون والأناناس والفواكه الطبيعية المغسولة جيدًا لأن الفواكه بها مواد ضد الأكسدة تحمي الغشاء المخاطي للمعدة لكن الفواكه الغير مغسولة جيدًا بها جرثومة.

كما أن الإنسان يجب أن يتحرى ما يدخله للجسم خصوصًا بعد انتشار الوجبات السريعة فيجب أن يجعل الإنسان له نظام غذائي وأن يأكل في المنزل ويأكل الخضار والفواكه ويبتعد عن المقليات والتوابل والمواد الحارة.

وضح د. علي أن البروتينات تزيد من الحموضة لكن التوازن هو أهم شيء فمن الممكن أن نغير في أكل البروتين لكن الأهم أن يسأل الشخص نفسه هل هو تحت إدمان التدخين أو الكحول أو التوابل الحارة هل يعاني من الضغط النفسي هل يأكل في وقت متأخر ثم يخلد إلى النوم هذه الأمور أهم من الابتعاد عن البروتين.

هل من علاج يخلص من الانتفاخ والغازات؟

يوضح د. علي بأن هناك علاجات لكن يجب أن نأخذ سيرة كاملة من المريض في طريقة أكله هل يأكل كربوهيدرات كثيرة هل يأكل خضروات فيها غازات كثيرة إذا اكتشف تقرحات في المعدة والبكتيريا نفسها هل هو مصاب بها في المعدة، إذا قمنا بهذه الفحوصات ورأينا أنه لديه بكتيريا نعالجها وإذا يتناول أنواع من الطعام يبتعد عنه وهناك علاجات لموضوع الانتفاخ والغازات ولكن أدوية معينة تقي من الانتفاخات والغازات لا توجد.
وأردف قائلًا بأن القولون العصبي هو عدم انتظام داخل افراز الهرمونات داخل الجسم وضغط نفسي كثير ولا يوجد علاج جراحي له وأن من أسباب عدم إفرازات القولون والمعدة أكل التوابل خاصة التوابل الحارة

ما الفرق بين القولون الهضمي والعصبي وهل هناك علاج لهما؟

يبين “د. علي” أنه لا يوجد فرق بينهما في المصطلحات الطبية ولكن القولون العصبي أن بعض الناس أي تغير في الحالة النفسية لديها يؤثر على إفرازات الهرمون الخاصة بالقولون فيزيد من انتفاخات وإفرازات القولون وقد يصاب بالإسهال المزمن وكل هذا يعتمد على نوع من أنواع الناس الذين تؤثر عصبيتهم على القولون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى