معلومات عن كوريا الشمالية من نواحِ مختلفة

معلومات عن كوريا الشمالية

تقع كوريا الشمالية في النصف الشمالي من شبه الجزيرة الكورية بين البحر الشرقي (بحر اليابان) والبحر الأصفر، والمعروفة رسميًا باسم جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، وقد تأسست عام ١٩٤٨ عندما قسمت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السيطرة على شبه الجزيرة بعد الحرب العالمية الثانية، وقد اتخذت من مدينة بيونغ يانغ عاصمة لها، وتعتبر أيضا أكبر مدنها، وتعتبر كوريا الشمالية دولة شيوعية لها هيئة تشريعية واحدة تسمى مجلس الشعب الأعلى، وتنقسم البلاد إلى تسع مقاطعات وبلديتين.

بعض المعلومات المهمة عن كوريا الشمالية

تاريخ كوريا

في عام ١٩١٠ احتلت اليابان شبه الجزيرة الكورية، واستمر هذا الاحتلال ٣٥ عامًا، وعلى الرغم من الصناعات التي قامت في تلك الفترة، لكن العديد من الكوريين عانوا من القمع الوحشي على يد النظام العسكري الياباني، وخلال الحرب العالمية الثانية، أرسلت اليابان العديد من الرجال الكوريين إلى الجبهة كجنود، كما أجبرت بعضهم أيضًا على العمل في المصانع وقت الحرب.

بعد هزيمة اليابان في عام ١٩٤٥، قسمت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي شبه الجزيرة إلى منطقتين، وتم إجراء انتخابات عام ١٩٤٨ -بعد فشل المفاوضات بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في توحيد المنطقتين- وتم اختيار زعيم لكل منطقة، وأدي ذلك إلى انقسام كوريا إلى جمهورية كوريا (كوريا الجنوبية) وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (كوريا الشمالية).

حرب كوريا

طالب كل زعيم منهما بالسيطرة على شبه الجزيرة الكورية بأكملها، وسرعان ما تصاعدت التوترات، وفي عام ١٩٥٠، بدعم من الاتحاد السوفياتي والصين، غزت قوات كوريا الشمالية كوريا الجنوبية، كما قدمت الولايات المتحدة مساعدات لكوريا الجنوبية، حيث قادت جيشًا يضم حوالي ٣٤٠.٠٠٠ جندي من قوات الأمم المتحدة في معارضة الغزو، وبعد ثلاث سنوات من الحرب الذي راح ضحيته ٢.٥ مليون شخص من العسكريين والمدنيين، اتفق الجانبان على هدنة في يوليو ١٩٥٣.

التضاريس والمناخ

تتكون التضاريس في كوريا الشمالية من الجبال والتلال التي تفصلها أودية الأنهار العميقة الضيقة، ويمثل جبل بايكدو البركاني، أعلى قمة في كوريا الشمالية، ويوجد في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد على ارتفاع ٩٠٢ قدم (٢.٧٤٤ متر) فوق مستوى سطح البحر، كما تظهر السهول الساحلية في الجزء الغربي من البلاد، وهذه المنطقة هي المركز الرئيسي للزراعة في كوريا الشمالية.

أما بالنسبة إلى مناخ كوريا الشمالية فهو معتدل، حيث تتركز معظم الأمطار في فصل الصيف.

مناخ كوريا الشمالية معتدل، حيث تتركز معظم الأمطار في فصل الصيف.

السكان

يبلغ عدد سكان كوريا الشمالية حوالي ٢٥ مليون نسمة.

أما الديانات السائدة في كوريا الشمالية فهي: البوذية والكونفوشيوسية (٥١ ٪)، والمعتقدات التقليدية مثل الشامانية تمثل ٢٥ ٪، في حين أن المسيحيون يشكلون ٤٪ من السكان، وبالإضافة إلى ذلك، هناك مجموعات دينية ترعاها الحكومة في كوريا الشمالية، كما أن معدل السكان الذين يجيدون القراءة والكتابة في كوريا الشمالية يمثل ٩٩٪.

الاعتماد على الذات في كوريا الشمالية

نظرًا لأن كوريا الشمالية تركز على الاعتماد على الذات، فإن أكثر من ٩٠٪ من اقتصادها يخضع لسيطرة الحكومة، و٩٥٪ من السلع المنتجة في كوريا الشمالية يتم تصنيعها بواسطة صناعات مملوكة للدولة، وقد أدى ذلك إلى ظهور قضايا التنمية وحقوق الإنسان في البلاد، ومن المحاصيل الرئيسية في كوريا الشمالية: الأرز والدخن والحبوب الأخرى، بينما تركز الصناعة على إنتاج الأسلحة العسكرية والكيماويات وتعدين المعادن مثل الفحم، خام الحديد، الجرافيت والنحاس.

لا تفرض كوريا الشمالية الضرائب على مواطنيها

تعد كوريا الشمالية واحدة من الدول القليلة في العالم التي لا يدفع سكانها أي ضرائب، فقد تم إلغاء الضرائب في عام ١٩٧٤ كجزء من “العالم القديم”.

كوريا الشمالية هي واحدة من أكبر مصدري المأكولات البحرية في العالم.

تعد الصين الشريك التجاري الرئيسي لكوريا الشمالية، وتعتبر الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى من أكبر العناصر الرئيسية للتصدير، والتي تشكل ربع البضائع التي تباع في الخارج، وبالإضافة إلى ذلك، تعد كوريا الشمالية من بين أكبر ٢٠ دولة تصدر منتجات مصايد الأسماك.

المصادر: Brightside , History

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: