معلومات عن قناة السويس وأهميتها

معلومات عن قناة السويس

صنع الأنسان ممر مائي مساوي لمستوى سطح البحر ليستخدمه في مرور السفن التي تنقل البضائع وتخدم التجارة الدولية فأطلق عليه قناة السويس، ونظرا لأهمية هذه القناة سنتناول الآن العديد من معلومات عن قناة السويس.

معلومات عن قناة السويس

ما هي قناة السويس؟

قناة السويس هي ممر مائي كبير ممتد من الشمال إلي الجنوب يربط بين البحر المتوسط والبحر الأحمر وتساعد في نقل البضائع مع توفير أقصر طريق بحري بين أوروبا وآسيا لذا تعد من أهم الممرات المائية، قد توفرت بها أحدث السفن لتوفير رحلات أسرع تعبر من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهندي، حيث يتم الإستفادة من خلال الرسوم المدفوعة من قبل السفن والتي تعتبر مصدر مهم للدخل المصري.

أهمية قناة السويس

تعتبر قناة السويس أقصر حلقة وصل بين الشرق والغرب بسبب موقعها الجغرافي الفريد فهي قناة ملاحية دولية مهمة تربط بين البحر الأبيض المتوسط ​​في بورسعيد والبحر الأحمر في السويس، وترجع أهميتها كونها تساعد في النقل البحري الذي يعد أرخص وسيلة نقل يتم من خلاله نقل أكثر من ٨٠ ٪ من حجم التجارة العالمية.

تاريخ نشأة قناة السويس

إن الأهتمام بالطرق البحرية الرابطة بين البحر الأحمر والأبيض المتوسط يعود إلى قديم الزمان فقد نشأ في العصور القديمة منذ عام ٢٠٠٠ قبل الميلاد العديد من القنوات الصغيرة بهدف التجارة ولكن ظلت فكرة ربط البحرين مباشرة أمرا مستحيلاً بسبب المخاوف حول هذه القضية، فكان التركيز على الطرق البرية أكثر من الطرق البحرية.

خلال القرن التاسع عشر بدأ التفكير في صنع قناة كبيرة تسيير بها السفن التجارية وبحلول الخمسينات من نفس القرن منح الخديو سعيد باشا الإذن للعالم الفرنسي فرديناند دي ليسيبس إنشاء قناة تربط بين البحرين فأصبحت بعد ذلك تعرف بقناة السويس وقد استغرق إنشاؤها ١٠ سنوات حتى افتتحت بشكل رسمي في ١٧ نوفمبر عام ١٨٦٩ ميلادية.

افتتاح قناة السويس

كان الانتهاء من قناة السويس سببا في الاحتفال الكبير الذي اقيم ببور سعيد وقد قام إسماعيل باشا بفتح القناة رسميًا مع حضور العديد من رؤساء الدول مثل إمبراطور النمسا وأمير هولندا، وقد استمرت الاحتفالات لمدة أسابيع، وتعد أول سفينة عبرت بها كان يخت تابع للإمبراطورية الفرنسية تسمي أوجين تليها عابرة محيطات بريطانية، وفي بداية الأمر لم تستطع السفن الشراعية الكبيرة المرور بسبب ضيق القناة فقد كان مقتصر على البواخر، وبالرغم من قلة حركة المرور إلا أنها أثرت بشكل واضح على التجارة العالمية.

دور قناة السويس في القضية البريطانية

تعرّضت مصر في عهد سعيد باشا إلي ضائقة مالية كبيرة بسبب زيادة الديون الخارجية مما اضطر إلى بيع أسهم مصر في شركة قناة السويس خاصة أسهم سعيد باشا إلي الحكومة البريطانية مع حرص الحكومة الفرنسية في السيطرة على باقي أسهم قناة السويس، وفي عام ١٨٨٨ تم فتح القناة أمام جميع السفن بموجب الاتفاقية الدولية، كما جعلت بريطانيا القناة ممر للحفاظ على قوتها البحرية ومصالحها الاستعمارية، بالإضافة إلى أن أحكام معاهدة الأنجلو مصرية عام ١٩٣٦ سمحت بحفاظ القوات البريطانية على وجود قوة دفاعية على طول منطقة قناة السويس.

استمرت القناة تحت سيطرة القوتين حتى عام ١٩٥٦، وقد تم إغلاقها أمام الملاحة مرتين، أغلقت أول مرة لفترة وجيزة بعد الغزو البريطاني الفرنسي الثلاثي لمصر في عام ١٩٥٦ ثم أعيد فتحها في عام ١٩٥٧، وأغلقت للمرة الثانية بعد حرب يونيو ١٩٦٧ مع إسرائيل واستمر حتى عام ١٩٧٥.

قدمنا إليكم عبر السطور الماضية البعض من معلومات عن قناة السويس فإذا كنت تبحث عن محتوى واضح وملخص فهذا المقال مناسب لك.

المصدر: Hstory , Suezcanal

أضف تعليق