معلومات عن قلب الإنسان ووظائفه

معلومات عن قلب الإنسان

القلب أهم عضو من أعضاء الكائن الحي بعد الدماغ، إذ يعتبر من الأعضاء الأكثر تعقيدًا واصعبهم تكوينًا فالقلب هو المحرك الرئيسي والأساسي لجسم الإنسان، فهو مسؤول عن جميع العمليات التي تؤدي إلى استمرارية الكائن الحي، فالقلب عبارة عن عضلة قوية تقوم بضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم وجميع الخلايا وجميع الأعضاء بلا استثناء عن طريق الأوردة والشرايين، وفي حالة توقف القلب تتوقف حياة الكائن الحي، وهناك مزيد من معلومات عن قلب الإنسان نتعرف عليها سويًا من خلال المقال التالي.

معلومات عن قلب الإنسان

يوجد القلب في مركز القفص الصدري بجسم الإنسان، حجمه قريب من حجم قبضة اليد، وهو العضو الأساسي والرئيسي في في جهاز الدوران حيث يقوم بضخ الدم المحمل بالأكسجين وغيره من المواد الأخرى التي تستدعي استمرارية الكائن الحي، وما تحتاج إليه الخلايا في جميع أنحاء جسم الإنسان، وذلك عن طريق شبكة من الأوعية الدموية التي يبلغ طولها حوالي ١٠٠٠٠٠ كيلو متر، حيث ينبض قلب الإنسان البالغ ما يصل لحوالي ١٠٠٠٠٠ نبضة على مدار اليوم وهو ما يعادل ٤٠ مليون نبضة خلال العام في حالة حساب ضرباته عند الراحة، حيث يقوم القلب بهذه العملية بصورة طبيعية وبشكل لا إرادي وبمعدل منتظم للغاية دون التوقف في لحظة من اللحظات حتى أثناء النوم، وبداية عمل القلب تبدأ عند بداية تكوين الجنين ويستمر منذ هذه اللحظة ولا يتوقف أبدًا إلا عند موت الإنسان.

وظائف القلب

يقوم القلب بعدد من الوظائف المختلفة في جسم الكائن الحي بصفة عامة ومن هذه الوظائف:

  • نقل الدم المحمل بالأكسجين و والغذاء إلى جميع الخلايا والأنسجة داخل جسم الكائن الحي.
  • نقل جميع الفضلات والسموم الموجودة في الدم إلى جهاز الإخراج، حيث يقوم بعملية نقل الأكسجين والمواد المهمة إلى من الرئتين بواسطة الشرايين إلى جميع أجزاء الجسم، وينقل المواد السامة عن طريق الأوردة إلى المثانة ليتم طرحها خارج الجسم.
  • يمد الخلايا والأنسجة بعدة إمدادات ثابتة من أجل بقائها حية واستمراريتها، وفي حال تعرض القلب لحالة من عدم القدرة على نقل هذه المواد وإمداد الخلايا وتزويدها بالدم فإن هذه الخلايا تتعرض للتلف ومن ثم موتها.

أجزاء القلب

بعد أن تعرفنا على وظيفة القلب في جسم الإنسان، والكائن الحي بصفة عامة يمكننا التعرف على أجزاء القلب وتكوينه بطريقة مبسطة على النحو التالي:

القلب يتكون من ٤ حُجيرات وهما:

  • الأذين الأيمن.
  • الأذين الأيسر.
  • البُطين الأيمن.
  • البُطين الأيسر.

يفصل بين هذه الحُجيرات الأربعة جدار مكون من مجموعة من الأنسجة يُعرف بالحاجز وبالإنجليزية “Septum”، وتُغطى عضلة القلب بواسطة غشاء رقيق يُعرف بغشاء “التّامور”.

واقرأ: هل هناك ما يسمى بـ: أهم جزء في القلب ! إليك كافة التفاصيل

يُضخ الدم خلال الحجيرات الأربعة التي تم الإشارة إليهم عن طريق أربع صمامات تفتح وتغلق من أجل السماح بمرور الدم وتدفقه في اتجاه واحد فقط والصمامات وهذه الصمامات الأربعة هي:

  • الصمام التاجي (بالإنجليزية The Mitral valve) وموقعه بين كل من الأذين الأيسر والبطين الأيسر.
  • الصمام الرئوي (بالإنجليزية The Pulmonary valve) وموقعة بين كل من البطين الأيمن، وبين الشريان الرئوي.
  • الصمام ثلاثي الشرفات (بالإنجليزية The Tricuspid valve) وموقعه بين كل من الأذين الأيمن والبطين الأيمن.
  • الصمام الأبهري (بالإنجليزية The Aortic valve) يقع بين كل من البُطين الأيسر وبين الشريان الأورطي.

يوجد العديد من الأبحاث والدراسات التي تدور حول القلب ووظائفه وعملياته الدقيقة والمعقدة التي يقوم بها داخل جسم الكائن الحي، والعديد من التشريحات التي قام بها العلماء والأطباء ليتوصلوا إلى مجموعة من المعلومات التي يتعجب لها الفكر والتي توضح عظمة الخالق وإبداعه سبحانه، ولكن لن يسعنا المجال هنا في الحديث عنها فتابعونا في المقالات لمعرفة المزيد من المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى