معلومات عن قصر البارون بمصر

هنا معلومات عن قصر البارون في مصر

قصر البارون هو قصر الحقيقة والخيال فقد بني هذا القصر منذ قديم الزمان في مدينة القاهرة وبعد موت صاحبه تحول القصر من مذهل وفخم إلى قصر آخر يشوبه الغموض والشائعات، هل تشوقت لمعرفة هذا القصر؟ هيا بنا لنتعرف على معلومات عن قصر البارون.

معلومات عن قصر البارون

ما هي قصة قصر البارون؟

قصر البارون هو قصر ضخم بناه البارون إدوارد إمبان البلجيكي إحدى رجال الأعمال الأغنياء، تميزت أعماله الهندسية المعمارية بالفخامة والتميز كونه مهندس معماري بارع، تم تشييد هذا القصر على شكل مبنى ضخم من الخرسانة الصلبة ذات أبواب مطلية بالذهب مع الحدائق المذهلة الملفوفة حوله، إلى جانب بعض قطع التحف على هيئة رسوم حيوانات وأشكال مستوحاة من أوريسا في الهند، وأهم ما تميز به هذا القصر أن المهندس المعماري الفرنسي ألكسندر مارسيل صمم القصر ليكون له قاعدة دوارة للوصول إلى أشعة الشمس في جميع ساعات اليوم.

وقد انتشرت بعض الشائعات بإن هذا القصر المهجور موصول بأنفاق تحت الأرض تؤدي إلى الكاتدرائية الكاثوليكية القريبة من القصر ومن المكان الذي دفن به البارون بعد حياة غامضة مأساوية عاشها.

اقرأ: أهم ثروات مصر بالتفصيل

الخرافات والأساطير حول قصر البارون

انتشرت القصص حول القصر بأنه بيت مسكون بالشياطين، وقد يتم سماع الأغاني والحفلات في ساعات متأخرة من الليل، كما شهد البعض أن القصر يدور حول نفسه أثناء الليل ويرجع السبب وراء دورانه أن زوجة البارون توفت بسبب سقوطها من البرج الرئيسي للقصر الذي تم الوصول إليه عبر درج حلزوني دوار ذات شكل مذهل ويقال أنه كان مشغولا باللعب ولم يراها أثناء سقوطها، بالإضافة إلى جثة ابنته المريضة عقليًا التي وجدت في غرفة سفلية بعد انتحارها ببضع سنوات من وفاة والدتها.

كما قيل أن القصر بني على قاعدة دوران حتى يتمكن من يسكن القصر على رؤية المدينة بأكملها، وأذاع بعض الناس أن القصر كان يحتوي على نفق سري مرتبط بكنيسة بازيليكا، مع وجود غرفة ساحرة لم يُسمح لابنة وشقيقة بالدخول إليها حيث يقع باب النفق المؤدي إلى بازيليكا داخل هذه الغرفة.

كانت جدران الغرفة مزينة بمرايات باللون الوردي ولكن بعد موت البارون تحولت إلى اللون الأحمر، وأن ابنته لازلت روحها موجودة بعد قيامها بالانتحار داخل غرفتها الموجودة في أسفل القصر.

وهنا معلومات عن الملكة نفرتيتي

قصة بيع قصر البارون

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى عاد البارون إلى أوروبا وبقي ابنه في المنزل الذي حاول أن يعيش حياة طيبة وبعد وفاته سيطر حفيد البارون على القصر وبحلول عام ١٩٥٧ قرر حفيده بيع القصر في مزاد علني، وبالفعل تم شراؤه من قبل مجموعة من المستثمرين من المملكة العربية السعودية وبعد فشلهم في العيش به تم شراؤه من قبل الحكومة المصرية.

تجديد الحكومة لقصر البارون

بعد شراء القصر من قبل الحكومة المصرية عام ٢٠٠٧ اتخذت قرار تجديده وإعادته مرة ثانية كمعلم أثري مذهل وتحويله إلى منطقة سياحية للزيارة بعد إثبات رامز يوسف مصمم الإضاءة أن موقع القصر مرتبط بالتاريخ القديم والتصميم الفريد الفخم وأثناء تجديده بالفعل توقف المشروع بعد رحيل الرئيس محمد حسني مبارك في عام ٢٠١٧، وأشارت بعض التقارير أن الحكومة ستقوم بتجديد القصر واستخدامه كمساحة للمؤتمرات ولكن حتى الآن لم تتحقق هذه الخطط بعد، وبالرغم من اعتقاد الكثير بأن القصر مسكون وأنه مليء بالرعب إلا أنه لازال قطعة رائعة من العمارة التاريخية.

وهكذا نكون قد انتهينا من تقديم معلومات عن قصر البارون غريب الأطوار والذي سيظل مثل الاسطورة الخرافية لآخر الزمان.

مصادر: AtlasobscuraColorkineticsSalterspiralstair

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: