معلومات عن ابن سينا مختصرة بالعربي

معلومات عن ابن سينا العلّامة الكبير

من منا لا يعرف العلامة الإسلامي الشهير ابن سينا الذي ساهم بالعديد من الإنجازات في مجال علم النفس، الطب، الجيولوجيا، الفيزياء، الصيدلة، الفلسفة وعلم الفلك الموجود أثرها حتى اليوم، ولكي نتعرف أكثر على هذه الشخصية المرموقة ستتناول الكثير من معلومات عن ابن سينا.

معلومات عن ابن سينا

ونستهل مقالنا الذي بعنوان معلومات عن ابن سينا بحياته، ثم سيرته العلمية، أهم إنجازاته.

نبذة عن حياة ابن سينا السابقة

وُلد علي ابن الحسين ابن سينا في عام ٩٨٠ ميلادي في قرية تسمى أفشانا لأب يدعى عبد الله المدافع من بلخ التي أصبحت الآن جزء من أفغانستان، التحق بالمرحلة الابتدائية للتعليم في نفس القرية وعندما بلغ العاشرة من عمره أصبح حافظا للقرآن، كان يتميز بمهارات فكرية مذهلة ميزته عن غيره من الطلاب والمعلمين، وبعد مرور أعوام قليلة من حفظ القرآن فرغ نفسه للفقه والعلوم الطبيعية والمنطق والفلسفة.

كان يغلب على ابن سينا طابع التديّن منذ صغره مما قاده إلى الشعور بالحيرة من نظرية أرسطو في الميتافيزيقيا، فكان يقضي معظم وقته في الدعاء والصلاة إلى الله لإرشاده حتى قرأ كتاب للفيلسوف الفارابي الذي وفر إليه الإجابة عن جميع الأسئلة التي كانت تشغل فكره.

مسيرة ابن سينا العلمية

بدأ ابن سينا مشواره بتكريس جهوده في مجال الطب في سن السادسة عشر، وبمجرد بلوغه الثامنة عشر أطلق عليه لقب الطبيب بعد معالجته لحاكم السامانيين نوح الثاني من مرض خطير فشل عن معالجته جميع الأطباء الكبار، وعند شفاء الملك أثر على مكافأة الطبيب الصغير ابن سينا فطلب منه السماح له باستخدام مكتبته الملكية المخزنة.

توفي والد ابن سينا وهو في الثانية والعشرين من عمره حينها انتقل إلى بلدة أخرى تسمى جرجان لتعلم المنطق وعلم الفلك، بعدها واصل سيره إلى همدان والذي بدأ منها كتابه أعماله وفيها عالج أميرها من مرض شديد، ثم انتقل إلى أصبهان وبها انتهى من كتابة أعماله.

أهم أعمال وإنجازات ابن سينا

أسهم ابن سينا بشكل كبير في مجال الطب ومن أهم كتاباته في ذلك المجال كتاب القانون في الطب المعروف بكتاب القانون في بلاد الغرب، تكون هذا الكتاب من خمس مجلدات تضم أكثر من مليون كلمة تتناول معظم المعارف الطبية التي وردت من المصادر الإسلامية، وقد تم استخدامه كمرجع طبي في الجامعات الأوربية حتى القرن السابع عشر بعد ترجمته باللغة اللاتينية، وعلى الرغم من أن لغته الأم هي الفارسية إلا أن معظم أعماله كانت مكتوبة باللغة العربية والتي كانت لغة العلم في الشرق الأوسط حين ذاك.

بالإضافة إلي كتاب الشفاء الذي يضم عدة مجالات مقسّمة إلي العلوم الطبيعية والرياضيات والمنطق والميتافيزيقيا، وقد سمي بهذا الاسم لأنه يهدف إلى شفاء الروح وتنقيتها، استطاع من خلال هذا الكتاب وضع لمساته الجمالية من خلال تطور نظامه الخاص بمجال المنطق، كما أضاف اقتراح جديد في علم الفلك وهو أن كوكب الزهرة كان أقرب إلى الشمس من كوكب الأرض، إلي جانب اختراعه أداه تراقب إحداثيات النجوم وتسجيله عدة ملاحظات فلكية جديدة، وقد تناولت فلسفته بعض الأسئلة الأساسية بما في ذلك الوجود الإنساني والكون وبذل جهد كبير في التوفيق بين الفلسفة اليونانية القديمة والله عز وجل بصفته خالق الوجود، بالإضافة إلى مساهمته في علم الرياضيات والموسيقى والدين فقد بلغت أعماله أكثر من ٤٠٠ عمل.

وفاة ابن سينا

قضى ابن سينا أواخر أيامه في الخدمة كطبيب ومستشار أدبي وعلمي عام، توفي خلال شهر يونيو عام ١٠٣٧ ميلادية عن عمر يناهز ٥٨ عامًا، وقد دُفن في مدينة همدان بإيران.

وهكذا نكون قد قدمنا إليكم نبذة من معلومات عن ابن سينا العالم الكبير الذي وصل صيته إلى جميع أنحاء العالم.

المصدر: Famousscientists

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى