معايير اختيار شريك الحياة وأثرها في تحقيق التوافق الزواجي

اختيار شريك الحياة

السعادة والنجاح في الحياة تتأثر بالشريك، لذا يجب التأني في اختيار شريك حياتك، ولا يجب الاندفاع وراء عواطفك، فالحب وحده لا يكفي، ولا يجب أن تسمح للوحدة أن تدفعك لاختيار الشريك الخاطئ.

كما أنه ليس هناك سن معين للزواج، فيجب على الشخص ألا يتزوج إلا عندما يشعر بنُضج ويشعر أن لديه إمكانية سليمة في الاختيار، ويعرف أنه لا يختار شريك للفترة الحالية فقط ولكن يختار لفترات حياته كلها.

كما أن أخلاق الشخص وطريقة تعامله مع أهله من أهم عوامل اختيار شريك الحياة، لذلك يجب على الشخص اكتشاف حقيقة الشخصية التي سيتزوجها قبل الزواج حتى يستطيع التعايش معها.

كيف يمكن اختيار شريك الحياة؟

يقول “عمرو منتصر” كاتب واستشاري صحة نفسية أن اختيار شريك الحياة يجب أن يكون له عوامل، سواء كان الاختيار بالقلب أو بالعقل، وإذا تم تجاهل تلك العوامل سوف يُصدَم الشخص بعد الزواج.

ففكرة الاختيار تم بناؤها على قوانين يجب اتباعها حتى يتم الاختيار بطريقة سليمة، ودائمًا ما ننصح بعدم الانبهار في بداية العلاقات، فالعلاقة دائمًا تبدأ بأن ينبهر شخص بشخص آخر ويحبه بطريقة زائدة، فيتخيل أن هذا هو الشخص الذي يستطيع أن يعيش معه، ولكن هناك قوانين للعلاقات سواء اقتنعت بها أم لم تقتنع سوف تتأثر بها، مثل قانون المعاشرة الطيبة، فإن لم تكن العلاقة بها تفاهم فمهما كان قدر الحب يمكن أن تفشل العلاقة أو لا تستمر فترة طويلة.

هل هناك سن معيَّن للزواج؟

أضاف “عمرو منتصر” أن الشخص يجب ألا يتزوج إلا عندما يشعر بنُضج ويشعر أن لديه إمكانية سليمة في الاختيار، فهي تختلف من شخص لآخر، فهناك أشخاص في الثلاثينات ولم يصلوا بعد إلى النُضج الذي يجعلهم يُقيِّمون الأمر بطريقة صحيحة، وهناك أشخاص في بداية العشرينات وعندهم من النضج ما يجعلهم يقيمون العلاقة والشخص الذي أمامهم بطريقة صحيحة.

والعلاقة عادة ما تبدأ ببعض مظاهر التَجَمُّل من الطرفين وهذه طبيعة وليس تغيير أو تحريف للواقع، ولكن حتى يصل كل منهم للآخر، لذلك يجب إزالة هذا القناع، ويحاول الإنسان اكتشاف حقيقة الشخص الواقف أمامه، لذلك لا يوجد وقت محدد للزواج، ولكن الحياة الزوجية تبدأ عندما يجد الإنسان الشخص المناسب له، والذي يشعر أنه سيعيش معه حياة أفضل، ويجب أن يعرف أن حياته بها مراحل واختلافات، فهو لا يختار شريك للفترة الحالية فقط ولكن يختار لفترات حياته كلها.

واقرأ هنا مقترحاتنا لك

عوامل اختيار شريك الحياة

وتابع أن الأشخاص لا يجب أن يتزوجوا على أساس الحب فقط، فالحب متعلق بالقلب، والقلب اسمه قلب لأنه مُتقلب، فلا يجب أن يُبنى عليه أساس علاقة، ولكن يوجد أساسيات أخرى وعوامل يتم الاختيار من خلالها:

  • أولًا الأخلاق: فهي التي تضمن أن تستمر العلاقة بشكل مُتحضِّر أيًا كان درجة الحُب بها، فهي تضمن طريقة جيدة في المعاملة، وإذا ما أحب الطرفان بعضهما أم لا سيتعاملان مع بعضهما بطريقة جيدة، فالأخلاق ترجع إلى التربية وحياة الطرفين قبل زواجهما.
  • ثانيًا طريقة تعامل الشخص مع أهله: لأن بعد اعتياد الطرفين على بعضهما سيعامل كل منهما الآخر كما يتعامل مع أهله.

لذلك يجب اتخاذ فترة كافية في الخطوبة، ولا يتم الاختيار عن طريق الحب والانبهار فقط، لأن الانبهار والحب سيختفي وتبدأ حقيقة الشخصية في الظهور، لذلك يجب على الشخص اكتشاف حقيقة الشخصية التي سيتزوجها قبل الزواج حتى يستطيع التعايش معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: