مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال

صورة , طفل , الطعام , فقدان الشهية , التغذية

هناك العديد من الأمهات الذين يعانون كثيراً مع أطفالهم الصغار فيما يخص مشكلة فقدان الشهية لذلك، يجب علينا معرفة أسباب وطرق علاج هذه المشكلة.

كيف يمكن تشخيص مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال؟

قال أخصائية التغذية “ربى مشربش” تعتبر مشكلة فقدان الشهية مهمة بدرجة كبيرة ويجب علينا مساعدة الأم في تجنبها بالنسبة لأطفالها حيث أن 50% من حالات فقدان الشهية عند الأطفال خاصة عند الطفل الأول تكون نتيجة ممارسات الأهل الخاطئة أو عدم توقعهم لاحتياجات الطفل الصحيحة والتطور الذي يمر به.

وتابعت “ربى مشربش” هناك بعض العوامل التي تتسبب في في فقدان الشهية عند الطفل أولها هو التأخر في تقديم وإدخال الأطعمة للطفل حيث أن هناك بعض الأمهات ممن يظلون حتى الشهر السابع من عمر الطفل لإدخال الطعام له ومن ثم يقومون بإدخال نوع واحد فقط من الأكل له في هذا العمر وعادةً ما يكون مهروساً مما يتسبب في عدم تعلم الطفل كيفية مضغ الأكل ومن ثم يقوم الطفل برفض الأكل عند الكبر.

على الجانب الآخر، عند بلوغ الطفل سنة واحدة من العمر فإنه يهتم أكثر بالبيئة من حوله ولا يهتم بتناول الطعام وهذا لا يكون بسبب عدم جوعه وإنما تقوم البيئة من حوله بتلهيته عن الأكل.

أما السبب الثالث لفقدان الشهية عند الأطفال فهو أن معدل النمو في السنة الأولى يكون سريع بينما بعد سنة أو سنتين فإن درجة النمو تقل مقارنة عن ذي قبل وهذا قد يفسر فقدان الشهية عند بعض الأطفال ويجب على الأمهات معرفة الأنواع المفضلة لدى أطفالها للأكل ثم يمكنها التنويع له في هذه الأغذية.

إلى جانب ذلك، يمكننا القلق حينما نرى أن الطفل يعاني من الإمساك الشديد أو الإسهال المزمن أو الحساسية التي قد تؤثر على الشهية ومن ثم يجب علينا فحص الطفل طبياً، بجانب بعض الحالات الأخرى التي قد تتسبب في فقدان الشهية مثل شحوب الوجه الناتج عن فقر الدم الذي يتسبب في التعب والإرهاق بالإضافة إلى نقص الزنك والحديد اللذان يتسببا في عدم تقبل الطفل لرائحة الطعام ومن ثم يفقد الطفل شهيته بجانب أن الاعتماد على إطعام الطفل وجبة واحدة فقط دون التنويع بين الوجبات المختلفة على مدار اليوم فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى سد شهيته.

إلى جانب ذلك، يمكن لفقدان الشهية عند الطفل أن تكون نتيجة العادات الغذائية التي يراها في البيت، لذلك من الممكن أن نركز على تناوله للأكل مع العائلة مع إبعاد كافة الألعاب والملهيات من حوله حتى يستطيع التركيز في الأكل فحسب.

وأضافت “ربى مشربش” هناك بعض الأطفال الذين لا يقبلون أي أنواع جديدة من الأطعمة ولكن العلم قد أثبت أن الطفل يمكنه أن يتقبل هذه الأطعمة بعد تجريبها له 15 مرة متتالية، لذلك لا يجب علينا إلغاء الأغذية التي رفضها الطفل مرة سابقاً ولكن يمكننا تقديمها له بعد فترة حيث أن هذه المشكلة تنتهي نهائياً مع الطفل على عمر الست سنوات.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأطفال الانتقائيين في الأكل ويقومون بأكل نوع واحد فقط من الطعام دون غيره، لذلك يجب علينا فحص هؤلاء الأطفال مع الطبيب المختص كما يمكننا اتباع طريقة التنويع في الأكل لمثل هؤلاء الأشخاص أيضاً بجانب أهمية فحض المعادن والفيتامينات التي قد تنقص عندهم وتؤثر سلباً على صحتهم.

متى نلجأ للمكملات الغذائية للأطفال فاقدي الشهية؟

يمكن للأطفال اللجوء إلى أخذ المكملات الغذائية إذا كانوا يعانون من نقص في الفيتامينات خاصة الحديد ولكنني لا أنصح بفاتح الشهية للطفل ولا أية أدوية أخرى إلا إذا كان الطفل يعاني من مشاكل طبية أخرى مثل مشاكل النمو التي يتم تشخيصها عن طريق الطبيب المختص وأخصائي التغذية.

وأردفت “ربى” هناك العديد من الأطفال الذين يلجأون إلى طريقة رفض الطعام فقط لجذب انتباه الأهل الذين ينشغلون عن أطفالهم، لذلك لا يجب علينا تقديم الأكل للطفل في أي وقت مع ضرورة عدم إجباره على الأكل بجانب إمكانية تحديد أوقات معينة ومتنوعة لتناول الطفل للطعام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: