مشاكل وأضرار قلة النوم

مشاكل،قلة النوم،صورة، رجل
مشاكل قلة النوم

النوم شيء مهم جداً، وكلنا نعاني من قلة النوم، وخبراء في هذا المجال ذكروا أن العالم يتجه إلى وباء قلة النوم الكارثي بسبب تآكل وقت فراغ الإنسان في حياتنا المعاصرة.
الخبراء حذروا بأن هذا الأمر لن يتغير من دون تدخل حكومي مباشر وبصورة كبيرة، وأكد خبراء بريطانيون بأن هناك علاقة مباشرة بين قلة النوم وأمراض الزهايمر، والخرف والسرطان والسكرى والسمنة، وندَّد هؤلاء الخبراء بالإعتقاد السائد بأن النوم مرتبط بالضعف والكسل وحتى الخجل.

ووفقاً للدراسات المتعلقة بالنوم فإن ثلثي البالغين في العالم المتقدم يفشلون في النوم ٨ ساعات في الليل حسب توصية منظمة الصحة العالمية، كما تشير التوصيات أيضاً بأن الشخص البالغ الذي ينام ٧ ساعات في اليوم من المتوقع أن يعيش حتى عقد الستينات من العمر بدون تدخل طبي أو علاجي، وحسب الإحصائيات فإن قلة النوم ترتبط إرتباطاً وثيقاً بحوادث السير خصوصاً لاولئك الذين ينامون أقل من ٥ ساعات.

وحسب مقابلة أجرتها جريدة الجاردين البريطانية مع الخبيرفي دراسات النوم ومدير مركز علوم النوم بجامعة كاليفورنيا وهو مؤلف كتاب “لماذا تنام” فإن قلة النوم تكلف الإقتصاد البريطاني نحو ٣٠ مليار جنية استرليني سنوياً، وهذا ما يعادل ٢٪ من الناتج المحلي وهذا رقم كبير، ويعتقد البروفيسور”والكر” أن منح قلة النوم أو الحرمان من النوم بدأت في السنوات الخمسة والسبعين الأخيرة، ففي عام ١٩٤٢ كان أقل من ٨٪ من سكان العالم ينامون أقل من ٦ ساعات يومياً وهذا رقماً قليلاً أما عند حلول عام ٢٠١٧ فقد ارتفعت النسبة إلى أكثر من نصف سكان العالم.

• ما هي التأثير المباشر للنوم على صحة الإنسان في اليوم التالي، وعدم الإلتزام به بشكلٍ صحيح قد يؤدي الي انهيار مفاجئ؟
يقول الدكتور هادي جرداق “إختصاصي طب النوم وأمراض الرئة”، قلة النوم له تأثير مباشر على صحة الإنسان على المدي الطويل، ويكلف الدولة ٣٠ مليار جنية إسترليني وأيضاً تقصير عمر الإنسان؛ حيث أن الإنسان يجب أن ينام بمعدل يتراوح ما بين ٩ إلى ٩ ساعات يومياً، وإذا كان ينام أقل من ٧ ساعات يوميا أو أكثر من ٩ ساعات ففي كلتا الحالات يؤثرعلى قصر عمر الإنسان.

• كيف يتم النوم لمدة ٧ ساعات بشكل متواصل؟ وهل من الممكن أن يتم تقسيم هذه الساعات علي مدار اليوم، على سبيل المثال: النوم ٣ ساعات ظهرا،ً وكذلك ٤ ساعات ليلاً وهكذا؟
من المفضل صحياً النوم لمدة ٧ ساعات بشكلٍ متواصل، وأيضاً يكون متاح النوم وقت الظهيرة لمدة نص ساعة فقط، ولكنه غير صحي وغير صحيح بأن يكون النوم وقت الظهيرة مدة تصل إلي ٣ ساعات.

• بعض الأشخاص مضطرين للنوم بهذه الطريقة نظراً لظروف حياتهم التي يضطر أن يعمل لفترات طويلة ومتنوعه حتى يغطي تكاليف المعيشة وإحتياجاته اليومية!
تابع “د. جرداق” (عبر شاشة سكاي نيوز) أثبتت معظم الدراسات بالدول المتقدمة أنه كلما يعمل الإنسان بشكل أقل كلما زاد حجم الإنتاج وعلى سبيل المثال: دولة فرنسا حيث نجد أن ساعات العمل لديها ٣٥ ساعة، ومع ذلك نجد أن معدل الإنتاج لديها أكثر بكثير عن أي دولة أوروبية أخرى، بالإضافة إلى أن تحسين مستوى العمل والإنتاج مرتبط إرتباطاً كبيراً بمستوى النوم الكافي الصحي، علي عكس ذلك في حالة النوم الأقل من معدله الطبيعي؛ فهذا يسبب قلة التركيز وأيضاً الصداع لدي الشخص مما يؤثر على معدل الإنتاج بالدولة.

• هناك إختلاف بين النوم بالليل وأيضاً النوم بالنهار، فنجد أشخاص طبيعة ودوام عملهم بالليل فقط، وبالتالي يضطرون بأن ينامون نهاراً، لذا ماهو التآثيرالأفضل للنوم سواء نهاراً أو ليلاً ؟
نوم الليل أفضل بكثيرعن نوم النهار؛ لقلة الأصوات المحيطة وقلة الضوضاء التي نجدها بالنهار، وذكرت الأبحاث بأن الأشخاص التي تعمل بالليل يعيشون أقل عمراً من الذين يعملون نهاراً.

• معظم الأفراد مضطرين لذلك نظراً لطبيعة عملهم فماذا يفعلون حيال ذلك؟
في الحياة كما قيل “من لم يمت بالسيف مات بغيره” ، ويجب أن نعرف بعض النصائح والمعلومات المهمة التي نستطيع أن نقوم بها لكي تساعدنا في تحسين مستوى النوم مثل أن تكون غرفة النوم هادئة، ومظلمة، وبارده، وليس فيها آية أجهزة إلكترونية قد تلهينا، ويجب أن ننام في وقت منتظم ونستيقظ أيضاً في وقت منتظم.

• هل من الممكن أن نستخدم أدوية او عقاقير طبية من اجل تحسين مستوي النوم؟
من المفضل صحياً أن نستخدم ونجرب التغييرات البيئية التي تساعد الشخص علي النوم بشكل طبيعي؛ حيث أنها أفضل بكثير من اللجوء بالعلاج بالأدوية والعقاقير الطبية التي قلما نحتاجها فقط في الحالات التي لا تتجاوب ويعجز عنها العلاج الطبيعي للنوم.

• كلما تقدم الإنسان في العمر تلاحظ أنه ينام ساعات اقل عما سبق فهل كلاً من ضغوط الحياه والأسباب البيولوجية لهم دورفي ذلك؟
من الطبيعي أن الإنسان البالغ يجب أن ينام من ٧ – ٩ ساعات، وأيضاً الذي يبلغ غمره فيما فوق ٥٠ عاماً يجب أن يكون معدل النوم لديه من ٧-٨ ساعات، ولكن نظراً لطبيعة الاعمال وضغوط الحياه التي تسبب تغيير في نظام حياة بعض الأفراد مما يضطره ذلك إلى النوم أثناء الظهيره، وأيضاً ينام مبكراً ويستيقظ مبكراً، وهذا خطأ صحي.

• كيف يتم تعود أهل الطفل بتركه ينام بغرفة منفصله وكيف يتم تدريبه علي ذلك؟
من الصعب جداً وغير المعتاد ان تقوم الأم بترك طفلها منفصلا عنها بغرفة آخري خاصة إذا كان يبكي علي سبيل المثال، ويفضل ان تقوم الام بدورها في تهدئة الطفل وهو بغرفته المنفصلة.

أضف تعليق