مزايا وعيوب التسوق عبر الإنترنت

التسوق عبر الإنترنت

لا رَيب أن يدور في خُلدِ الكثيرين محاولة معرِفَة مزايا وعيوب التسوق عبر الإنترنت؛ فبعد التطور الكبير الذي حدث للتكنولوجيا أصبحت شيء هام في حياة كل فرد. حيث أصبح الإنترنت هو القاعدة الأساسية في هذه التكنولوجيا فعملت جميع مؤسسات الأعمال على البيع الالكتروني أكثر من البيع التقليدي.

بالإضافة إلى أن الإنترنت أصبح شيء أساسي في أرباح هذه المؤسسات؛ فلا توجد قيود أو التزامات على المتاجر في الإنترنت، ومع ذلك فإن التسوق عبر الإنترنت له عيوب كما له مزايا.

مزايا التسوق عبر الإنترنت

إن التسوق عبر الإنترنت له مزايا عديدة ومنها:

  • يستطيع الفرد أن يشتري أي شيء يريده، وهو في أي مكان مثل المنزل أو العمل فأصبح التسوق بسيط، ويمكن للعميل أيضا أن يلغى الطلب.
  • اصبح التسوق شيء سهل وسلس.
  • عدم بذل المجهود ويحافظ على الوقت، ويساعد على الراحة.
  • عرض الكثير من المنتجات في كل شيء.
  • إتاحة الخصومات الممتازة.
  • معرفة معلومات دقيقة عن المنتج.
  • المساعدة في مقارنة جميع العلامات التجارية.
  • يستطيع العميل أن يشتري حسب راحة باله دون أن يضغط أي من المباعين عليه مثل ما يحدث في جميع المتاجر العامة والمادية مما يسبب ضيق كثير من الزبائن.
  • بعد الشراء في بعض المتاجر المادية يجب الوقوف في الطابور حتى يتم دفع ثمن ما اشتريته، وهذا لا يحدث في التسوق عبر الإنترنت.
  • يتيح للعميل أن يبحث عن المنتج الذي يريده في محرك البحث، وهذا عن طريق ادخال اسم المنتج بطريقة صحيحة.
  • يوجد شركات تعمل على عرض مجموعة كبيرة من المنتجات بخصومات ممتازة حتى تعمل على جذب العملاء أكثر فيتوفر للمشتري أن يقارن بين جميع هذه المنتجات من حيث الأسعار والجودة والماركة.
  • من الممكن مقارنة أسعار على الإنترنت.
  • يستطيع بعض تجار التجزئة بيع الكثير بخصومات قوية عبر الإنترنت.

وهذه مقالات هادفة ومفيدة من أجلك

عيوب التسوق عبر الإنترنت

فليس هناك شيء كامل فكما يوجد المزايا يوجد العيوب أيضاً ومنها:

  • لا يتناسب شراء الملابس من على الإنترنت حيث لا يستطيع العميل أن يجربها عليه.
  • يتم أخذ وقت كبير حتى يتم تسليم المنتج للعميل حيث تستغرق العملية من يومين إلى ثلاثة أسابيع ممكن يؤدي إلى يأس العميل، وعدم شراءه من الإنترنت على الرغم من أن عملية اختيار المنتج لا تستغرق وقت اقصى من عشرون دقيقة.
  • بعض المتاجر الفعلية أي المادية تعمل على تقدمة خصومات عالية، مما يصعب على الذين يبيعوا عبر الإنترنت التنافس معهم.
  • عدم الإحساس بجودة المنتج المعروض.
  • في بعض المتاجر الفعلية يجوز التفاوض في السعر بين العميل والبائع، حيث أن البائعون يهتمون كثيراً بالعملاء حتى تتم عملية الشراء بنجاح لاكن في التسوق عبر الإنترنت، فلا يوجد أحيان كثيرة فرصة التفاوض، ويصدرون الأشخاص إلى مندوب المبيعات مما يعمل على ضيق الكثير من العملاء.
  • في التسوق التقليدي تتوافر فيه روح المرح عن طريق غرفة العرض وتجربة الملابس وأصوات ومبيعات لطفاء وأذكياء، وهذا لا يمكن توافرهم عن طريق التسوق عبر الإنترنت.
  • بعض الناس يرون عن طريق التسوق التقليدي فرصة للخروج، وهذا لا يوجد في التسوق عبر الإنترنت مما يجعل الناس لا يتحمسون للشراء منه.
  • عملية الدفع ليست مضمونة كثيراً فلذلك يجب الحرص أيضاً.
  • يمكن أن تختفى بعض مواقع التسوق نفسها.
  • يزداد عدد الجرائم والمصائب الإلكترونية.
  • أسعار الشحن الغالية أحياناً، والتي تجعل المشتري في بعض الأحيان يرفض الشراء.
  • يوجد الكثير من المحتالين والنصابين يستغلون البيع عبر الإنترنت، لذلك يجب الحرص على جميع الناس أن لا يقولون معلوماتهم الشخصية لأي شخص.

سردنا “أعلاه” في نِقاطٍ هامَّة بعضًا من مزايا وعيوب التسوق عبر الإنترنت؛ لكن الجُعبَة لازالت مُمتلِئة. فتابعونا في قِسْم التسويق لجدوا المُتجدِّد دومًا بهذا الشأن.

المراجع: Accountlearning , Thebalance

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: